المغرب اليوم - افتتاح بنك الإنتاج في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي وسلطة النقد تحذر منه

الثاني من نوعه الذي يفتح أبوابه في القطاع في ظل حالة الانقسام الفلسطيني

افتتاح بنك "الإنتاج" في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي و"سلطة النقد" تحذر منه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح بنك

افتتاح بنك "الإنتاج" في غزة
غزة ـ محمد حبيب

افتتح في مدينة غزة الاثنين بنك (الإنتاج) الفلسطيني الذي أنشئ بناء على فكرة وضعها رجل أعمال كويتي برأس مال يصل الى نحو 20 مليون دولار اميركي.وكانت سلطة النقد الفلسطينية قد حذرت المواطنين من التعامل مع "بنك الانتاج" باعتباره مؤسسة غير مرخصة من سلطة النقد ولا تخضع لرقابتها، وذلك وفق مقتضيات قانون سلطة النقد رقم (2) لسنة 1997 وقانون المصارف رقم (9) لعام 2010.
وقالت سلطة النقد انها لا تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر قد تنجم عن التعامل مع المؤسسة المذكورة أعلاه.
كما صرحت هيئة سوق رأس المال بأن "بنك الإنتاج" لم يتقدم بطلب للحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة من الهيئة للبدء في إجراءات الاكتتاب وفق أحكام المادة (11) من قانون الأوراق المالية رقم (12) لعام 2004 والأنظمة والتعليمات الصادرة بمقتضاه.
واكدت سلطة النقد وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية تعلنان للجمهور عدم قانونية "بنك الإنتاج" وعدم قانونية الدعوة للاكتتاب فيه، وتحذران الجمهور الكريم من الاكتتاب في أسهمه؛ نظراً لعدم قانونيته، وما يترتب على ذلك من مخاطر على المكتتبين.
وشارك في افتتاح البنك الذي يعد الاول من نوعه في فلسطين وزير الاقتصاد في الحكومة المقالة بغزة علاء الرفاتي ونواب في المجلس التشريعي ومدراء مؤسسات وشركات ومستثمرين فلسطينيين واجانب ورجال اعمال.
ويترأس مجلس ادارة البنك صاحب فكرة انشائه الخبير المالي الشرعي وعضو مجمع الفقه الاسلامي الدولي رجل الاعمال الكويتي الدكتور رياض الخليفي.
واكد الرفاتي في كلمة له خلال افتتاح المقر الرئيسي للبنك بجوار مستشفى (الشفاء) بمدينة غزة اهمية هذا البنك "الذي يعتبر الاول من نوعه في هذه المنطقة".
واوضح "ان اهميته تبرز الان خاصة ان الاحتلال الاسرائيلي يسعى لان يكون ابناء الشعب الفلسطيني مجرد مستهلكين للبضائع التي ينتجها وتكون الاراضي الفلسطينية سوقا لمنتجاته.
واشار الى تسمية البنك قائلا ان لها "معنى عظيم في الاسلام الذي حفز على الانتاج" معتبرا ان تسميته ببنك (الانتاج) تسمية موفقة.
ورأى الرفاتي حسبما ذكرت وكالة الانباء الكويتية "كونا" ان الوجه الاخر لتسمية البنك هي فكرة العمل فيه وهو المصرف الاسلامي مشيرا الى "ان هذا العمل اكد قدراته الابداعية فالبنوك التي عملت فيه قدمت نموذجا في القدرات المصرفية في كافة المجالات".
ولفت الى ان الدكتور الخليفي صاحب فكرة انشاء هذا البنك هو الذي قدم فكرة تطوير المعاملات التي تقوم بها المصارف الاسلامية على المستوى العربي والاسلامي موضحا "ان هذا جاء من خلال التركيز على الانتاج العيني وليس فقط على المعاملات التجارية النقدية".
وشدد الرفاتي على اهمية ان يكون للمصرف الاسلامي دور في تعزيز الانتاج والمشاركة في تطويره مشيرا الى ان قطاع غزة واجه مشكلة وهي ان "معظم مصارفها تتحكم فيها ادارتها بالخارج".
واشار الى دعم الحكومة المقالة بغزة للمصارف الاسلامية موضحا انه تم انجاز معاملات هذا البنك في غضون اسبوع وان حكومته تشجع على المساهمة في المشروعات التي يقوم بها.
وابدى الرفاتي "استعداد حكومته لمنح التراخيص لكل من يرغب في ان يكون له مساهمة في تعزيز القطاع المصرفي لحماية العملاء والمستثمرين ومواجهة الجهات المصرفية غير القانونية التي تمارس الاحتيال والنصب على ابناء الشعب الفلسطيني".
من جهته قال نائب رئيس مجلس ادارة البنك رشدي وادي ان "اقامة البنك مهم في ظل الظروف الحالية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة" موضحا ان فكرته تهدف لدعم القطاع العيني في ظل كثرة الطلب والحاجة الماسة.
وذكر ان كافة القطاعات الاقتصادية والتكنولوجية والمالية والاجتماعية تحتاج الى مثل هذا البنك مشيرا الى ان البنك يحمل افكارا ريادية للتوسع في المشاريع القائمة المتوسطة والكبيرة منها.
وبين وادي "ان البنك يقدم برامج تمويلية ليست مبنية فقط على تقديم خدمات مصرفية مالية تقليدية وانما على مبدأ الشراكة الفعلية مع القطاع العام والخاص وتهدف للتنمية والحد من البطالة".
وهذا البنك الثاني من نوعه الذي يفتح أبوابه في قطاع غزة في ظل حالة الانقسام الفلسطيني، حيث فتح “البنك الوطني الإسلامي” أبوابه في عام 2009، إلا أن سلطة النقد رفضت الاعتراف به.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح بنك الإنتاج في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي وسلطة النقد تحذر منه المغرب اليوم - افتتاح بنك الإنتاج في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي وسلطة النقد تحذر منه



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - افتتاح بنك الإنتاج في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي وسلطة النقد تحذر منه المغرب اليوم - افتتاح بنك الإنتاج في غزة برئاسة رجل أعمال كويتي وسلطة النقد تحذر منه



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib