المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية

ستلحق الضرر بمنظومة صورايخ "القبة الحديدية"

نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية

صورة من الأرشيف لجيش الاحتلال الإسرائيلي
رام الله ـ نهاد الطويل

حال نقص في موازنة جيش الاحتلال الإسرائيلي، دون الاستمرار في تلقي التدريبات العسكرية، فيما قررت وزارة جيش الاحتلال إلغاء معظم التدريبات العسكرية لجنود الاحتياط المقررة حتى نهاية هذا العام، وفقا لما نشره موقع صحيفة "هاآرتس" العبري الثلاثاء. وتشهد وزارة الجيش الإسرائيلي جدلا واسعا أخيرا بين كبار الضباط بشأن كيفية التعامل مع خفض ميزانية الجيش، خصوصا وأن الميزانية ستشهد تقليص مليار شيكل ونصف لهذا العام و3 مليارات لعام 2014، ضمن الخطة الاقتصادية التي طرحت على الحكومة من قبل وزير المال والتي أقرت أخيراً.
وسيطال التقليص التدريبات العسكرية التي كانت معدة سلفا لوحدات الاحتياط في الجيش الإسرائيلي، حيث سيتم إلغاء معظم هذه التدريبات بما فيها التدريبات القتالية، ولن يستدعي الجيش العديد من وحدات الاحتياط خلال هذا العام.
وقدرت أوساط عسكرية بأن هذا النقص في الميزانية للجيش لن يلحق الضرر فقط بوحدات الاحتياط التي تقدر بأكثر من 100 كتيبة، وإنما سيلحق الضرر أيضا بخطط المشتريات في الجيش، خصوصا فيما يتعلق بمنظومة صواريخ "القبة الحديدية"، والتي كان الجيش يستعد لشراء مزيداً من البطاريات وإدخالها في الخدمة العسكرية.
وسبق أن أطلقت إسرائيل تدريبات عسكرية للجبهة الداخلية تركز على خطر الأسلحة الكيماوية، على خلفية ما يجري في سورية، فيما ستشمل التدريبات التي تنتهي الأربعاء قيادة الجبهة الداخلية في الجيش ووزارة الدفاع والحكومة الإسرائيلية بالإضافة إلى البلديات والسلطات المحلية ومنظمات الإنقاذ والمدارس.
يأتي ذلك في وقت حذر فيه مسؤولون عسكريون  من خفض ميزانية الدفاع، والذي من شأنه الضرر بجاهزية إسرائيل العسكرية بخفض التمويل لعمليات التدريب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية  المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية  المغرب اليوم  - نقص الميزانية يحرم جيش الاحتلال من مواصلة تدريباته العسكرية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib