المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية

مدافعاً عن المديونية الخارجية لبلاده

وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية

وزير الإقتصاد والمال المغربي نزار بركة
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور قال وزير الإقتصاد والمال المغربي نزار بركة "أن التمويل الذي حصل عليه المغرب مؤخراً ليس إصداراً جديداً للسندات في السوق الدولي، بل هو امتداد للقرض الذي حصل عليه المغرب خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي بقيمة 1.5 مليار درهم (187.5 مليون دولار)، إذ أعدنا فتح هذا الخط التمويلي من جديد للاستفادة من العرض الكبير للمستثمرين, والذي ناهزت قيمته حينها 8 ملايير دولار".
وأضاف بركة أن "قيمة القرض الجديد لم يحددها المغرب، بل فرضتها شروط التمويل المبدئي, التي تفرض علينا الاستفادة من نصف القيمة التي تمت تعبئتها، وهو ما يعادل 750 مليار درهم (93.75 مليار دولار)".
ودافع بركة عن التوقيت الذي اختارته الحكومة للخروج مجدداً إلى السوق الدولي، إذ اعتبره "حاسماً وعاملاً محدداً في الحصول على أفضل أسعار فائدة في السوق الدولي، إذ يأتي بعد تجديد صندوق النقد الدولي لخط الائتمان في شهر شباط/فبراير الماضي، وازدياد الضغط على سيولة السوق الداخلي، وهو ما سيفرز ارتفاعاً محتملاً لأسعار الفائدة, وتراجع تمويل الإقتصاد، خاصة القطاع الخاص".
ويتوزع القرض الجديد إلى جزئين، تصل قيمة الجزء الأول إلى 500 مليون دولار قابلة للسداد على مدى 10 سنوات، وتناهز قيمة الثاني 250 مليون دولار قابلة للسداد على مدى 30 سنة، وبمعدلات فائدة تصل إلى 4.25 في المائة في القرض الأول و 5.5 في القرض الثاني، وقال في هذا الخصوص نزار بركة أنها "أفضل من تلك التي تقترض بها العديد من الدول المتقدمة والصاعدة من قبيل تركيا، وأفضل من تلك التي حصلنا بها على القرض الأول خاصة على مستوى معدل المردودية".
وأوضح نزار بركة أن القرض الجديد "أشر على دخول المغرب في مرحلة جديدة تتميز بتنويع الأسواق المقرضة للمغرب، إذ استقطب الجزء الأول للقرض اهتمام المستثمرين الأمريكيين بشكل كبير، حيث اكتتبوا في حصة تناهز 48 في المائة، متبوعين بالمستثمرين البريطانيين بنسبة 23 في المائة، والأوروبيين ب 20 في المائة ثم دول الخليج بنسبة 3 في المائة".
في مقابل ذلك استقطب الشطر الثاني اهتمام مستثمرين بريطانيا الذين عبئوا حصة 37 في المائة من القرض، ثم الولايات المتحدة الأمريكية ب 30 في المائة، ومستثمري أوروبا بنسبة 21 في المائة، وفي هذا الصدد قال وزير المال المغربي أن "هذا التنوع يمنح المغرب مستقبلاً إمكانيات كبيرة لإصدار سندات بالدولار أو الأورو، وحتى في الأسواق الآسيوية، وفي سوق التمويل الإسلامي عبر نظام الصكوك، بعد مصادقة الحكومة على قرار يقضي بإمكانية اللجوء إلى هذا الصنف من التمويلات".
وأشار وزير المال المغربي أنه من البديهي أن ترتفع الأصوات لكي تحذر من ارتفاع الدين الخارجي, بسبب عواقبه السلبية، كلما طرح إمكانية اللجوء إلى السوق الخارجية، لكنه قال أن "جاري الدين العمومي الخارجي لا يزال في مستويات منخفضة، ولا يتجاوز الدين الخارجي للخزينة حصة 14 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، وعلى مجموع الدين العام مع إدماج المؤسسات العمومية 25 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، فضلاً عن ضعف معاملات السيولة وهو ما يبرز حقيقة قدرتنا على التسديد".
ولم يستبعد نزار بركة إمكانية اللجوء مجدداً للإقتراض من الأسواق العالمية، وقال أن "كل شيء ممكن، ونحن منفتحون على جميع الفرص التي يمكن أن تتاح مستقبلاً، رغم أن حاجتنا للتمويل ستنخفض خلال السنة المقبلة مع انخفاض مستويات العجز".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية  المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية  المغرب اليوم  - وزير الإقتصاد والمال المغربي لا يستبعد الاقتراض من الأسواق العالمية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib