المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك

ردًا على رفض "الإتحاد الأوروبي" تجديد اتفاق الصيد بشروطها

الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك

شركة جديدة متخصصة في حفظ وتجميد الأسماك
نواكشوط ـ حبيب القرشي

أُعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط،الخميس، عن تأسيس شركة جديدة متخصصة في حفظ وتجميد الأسماك، وبحسب بيان وزع، مساء الخميس، على الصحافيين وتلقى " المغرب اليوم"نسخة منه فقد وقع كلا من وزير المال والصيد والاقتصاد البحري السيدان اتيام جمبار واغظفن ولد اييه مع محمد الأمين ولد انويكظ عن مجموعة محمد عبد الله ولد انويكظ على اتفاق لإنشاء شركة ذات رأس مال مختلط بين الحكومة والقطاع الخاص، وذلك في طار الجهود الرامية لترقية قطاع الصيد البحري بغية الاستفادة منه في تطوير عائدات البلد من العملة الصعبة.
وبحسب ما ورد في البيان فستقوم هذه الشركة  المستحدثة ببناء مصنعين لحفظ وتجميد السمك في نواكشوط ونواذيبو خلال فترة لا تتجاوز سنة، ومن المقرر حسب الدراسات أن تبلغ طاقتهما التخزينية  الإجمالية ما يقرب من  2000 طن قابلة للزيادة وتجميد 40 طن يوميًا في نواكشوط و30 طن يوميًا بنواذيبو، وسيكلف هذا المشروع الذي اكتملت جميع دراساته مبلغ 10 ملايين دولار ( 3 مليار من الأوقية) 65 بالمائة منها حصة مساهمة مجموعة محمد عبدالله ولد انويكظ 35 بالمائة هي مساهمة الدولة في الشركة، ومن المقرر أن يتم تشييد المصنعين على مساحة تبلغ 5000 متر مربع لكل منهما وبمعايير فنية دولية معتمدة تشرف عليها مكاتب متخصصة في هذا الشأن، ويوفر المشروع بشكل عام 100 فرصة عمل دائمة والعديد من فرص العمل الأخرى غير الدائمة، ويعتبر المشروع الشراكة الأولى بين الدولة والقطاع الخاص في إقامة المصانع ويهدف بحسب تصريح وزير الصيد البحري الموريتاني لتنظيم وخدمة الصيادين التقليديين والحفاظ على مصالحهم.
وقال مصدر من وزارة الصيد الموريتانية في اتصال مع "العرب اليوم" إن تأسيس هذه الشركة جاء في مبادرة من الحكومة للرد على رفض الإتحاد الأوروبي تجديد اتفاق الصيد على أساس الشروط التي طرحتها موريتانيا".
وتعتبر دول الإتحاد الأوروبي من اكبر المستوردين لأسماك موريتانيا،وتجوب سفن صناعية تابعة لمختلف الدول الأعضاء في الإتحاد سواحل البلاد منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي بموجب اتفاق مبرم معها يتم تجديدها سنويا،ويتهم ناشطون بيئيون السفن الأوروبية بنهب ثروة البلد السمكية دون عوائد تذكر.
وقال الرئيس ولد عبد العزيز في لقاء تلفزيوني سابق "إن عهد أخذ خيرا ت البلاد البحرية بثمن بخس قد ولى"  في إشارة إلي إصراره على فرض زيادات مالية على عوائد الاتفاقية الموريتانية الأوروبية خلال المفاوضات الأخيرة،ورفض البرلمان الأوروبي قبل أيام تمرير الاتفاق المذكورة رغم قبول معظم دول الإتحاد ببنودها التي أعتبرها البعض منهم مجحفة واستفزازية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك المغرب اليوم - الحكومة الموريتانية تبرم عقدًا مع شركة خاصة لتطوير قطاع الأسماك



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 08:17 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار
المغرب اليوم - منزل ليندسي فون معروض للبيع بـ3.795 مليون دولار

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 08:31 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع
المغرب اليوم - جامعتا أكسفورد وكامبريدج في خطر بسبب عدم التنوع

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 04:48 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يكشف أهمية التوازن بين الرياضة والطعام

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib