المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري

إيمانًا منها بتأثير هذا القطاع على النمو الاقتصادي و ضخ العملة الصعبة

الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري

وزير الاستثمار المصري يحيى حامد
القاهرة ـ محمد عبدالله

كشف وزير الاستثمار المصري يحيى حامد عن خطة وزارته لعقد 5 اجتماعات مع مجموعة من الوزارات المعنية في البلاد، إضافة إلى 12 ورشة عمل مع ممثلي وكبار مستثمري القطاع الخاص من أجل عقد مناقشات متخصصة تنتهي إلى الملامح والتفاصيل اللازمة للإستراتيجية الاستثمارية التي تضعها حالياً وزارة الاستثمار.هذا و أوضح في اجتماع ضم  وزير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم غنيم، ووزير التعليم العالي الدكتور مصطفى مسعد، ووزير الصحة والسكان الدكتور محمد مصطفى، ومجموعة من المستشارين، والمتخصصين لمناقشة الفرص الاستثمارية والمشروعات المستهدفة في الوزارات الثلاثة المعنية بالصحة والتعليم، بهدف رصدها ومراجعتها ووضعها ضمن مشروعات وفرص الخريطة الاستثمارية الجديدة، والتي من المنتظر طرحها على المستثمرين يوم 27 حزيران/يونيو الجاري.
وأكد وزير الاستثمار على حرص وزارته في التواصل والتنسيق المستمر مع مختلف الوزارات والهيئات المعنية في الدولة، وذلك ضمن خطتها الحالية لوضع الإستراتيجية الاستثمارية لمصر خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، بناءً على أحدث وأدق المعطيات التي يتم مناقشتها مع الوزارات المعنية من جانب، وكذلك مع ممثلي القطاع الخاص من جانب أخر، بهدف التشارك والاتفاق على الإستراتيجية التي من شأنها أن تشترك جميع الأطراف في تنفيذها.
أضاف "إن هذه اللقاءات تهدف إلى الوقوف على المشروعات الواعدة والفرص الاستثمارية الحقيقية، من أجل العمل على الترويج لها وتضافر الجهود لتنفيذها وتحقيق المستهدفات منها، سواء كانت مستهدفات اقتصادية أو اجتماعية وتنموية، وهو ما يأتي في إطار الشعار الذي أطلقته وزارة الاستثمار أخيرًا، والذي تتخذه عنواناً للمرحلة المقبلة، وهو "الاستثمار قاطرة التنمية في مصر"، إيماناً منها بأن الاستثمار هو الحل العملي والأمثل لتحقيق النمو الاقتصادي، ولضخ العملة الأجنبية والحد من البطالة والفقر، مع العمل على وصول الخدمات للمواطن المصري بشكلٍ عادل وبأفضل صورة ممكنة في مختلف مدن ومحافظات مصر".
من جانبه، استعرض وزير الصحة والسكان عدد من المشروعات المستهدفة في مجال الصحة والخدمات الاستشفائية والعلاجية، ومن بينها المدينة الطبية بمنطقة العلمين، ومشروعات إنشاء مصانع جديدة لإنتاج الأمصال واللقاحات بنظام المشاركة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك إنشاء مستشفيات نموذجية جديدة، جنباً إلى جنب مع استهداف تطوير عدد من المستشفيات القائمة عن طريق منح أعمال تطويرها وإدارتها لجهات متخصصة.
وشرح وزير التربية والتعليم والفريق المعاون له الفرص وقائمة المشروعات المعدة من جانب الوزارة في مجال التعليم الأساسي والتعليم الفني، ومن بينها مشروع القرية الكونية "المدينة العلمية الاستكشافية" في مدينة السادس من أكتوبر، والمجمع التعليمي بمحافظة الإسماعيلية، بالإضافة إلى عدد من الفرص في مجال المدارس الفنية.
واستعرض وزير التعليم العالي المشروعات والمقترحات الخاصة في مجال وزارته، ومن بينها مشروع إنشاء مدينة جامعية للطلبة والطالبات الوافدين بمحافظتي القاهرة والجيزة.
كما تطرق الحديث إلى العقبات الإجرائية التي قد تعترض تنفيذ الاستثمارات محل اختصاص الوزارات الثلاثة، حيث أكد وزير الاستثمار على ضرورة العمل والتصدي له بهدف إزالة كافة العراقيل من خلال عدة إجراءات، جاء في مقدمتها ما بدأته وزارة الاستثمار بالفعل بالحصول على موافقة مجلس الوزراء على تعديل 3 قوانين خاصة بمناخ الاستثمار في مصر، بينما تُعقَد اجتماعات شبه يومية بالوزارة للعمل على تعديل الخريطة التشريعية لمصر، فيما يتعلق بالجوانب الاستثمارية والاقتصادية، وذلك بهدف دفع كافة الأدوات والقطاعات لتغليب الصالح العام الاستثماري والمالي للبلاد، بعيدا عن الخلافات أو البيروقراطية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري



GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

GMT 18:59 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

وجدة تحتضن فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد التضامني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري المغرب اليوم - الحكومة المصرية تكشف عن خطة جديدة للمستثمرين نهاية حزيران الجاري



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يؤكد أن "نيويورك تايمز" صحيفة فاشلة
المغرب اليوم - دونالد ترامب يؤكد أن

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 09:10 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جيوفانا إنغلبرت تكشف رحلة صعودها إلى قمة عالم الموضة

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 20:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تعلن عن هاتف "Honor 6C Pro" بمواصفات منخفضة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib