المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية

خلال افتتاح أعمال الدورة الـ6 للجنة المشتركة بين البلدين

الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية

وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي،
الجزائر- خالد علواش

أشادت الجزائر بمستوى العلاقات الثنائية مع سلطنة عمان، فيما أوضح وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي، الثلاثاء، في افتتاح أعمال الدورة الـ6 للجنة المشتركة الجزائرية-العمانية أنه من شأن هذا الاجتماع إعطاء "قفزة نوعية لعلاقاتنا الاقتصادية وفتح آفاق جديدة واعدة لمزيد من التنسيق والتكامل وتوثيق أواصر الإخوة والتعاون المثمر بما يلبي تطلعات وطموحات الشعبين الشقيقين في ظل التوجيهات السامية لقائدي البلدين"، كما أكدت كلا من الجزائر وسلطنة عمان عن إرادتهما المشتركة في الدفع بالعلاقات الاقتصادية بينهما وفتح "آفاق واعدة" نحو مزيد من التنسيق والتعاون الثنائي.
هذا واعتبر مدلسي في كلمته أن الاتصالات والمشاورات والزيارات المتبادلة بين العديد من مسؤولي البلدين "أسهمت في تفعيل مجالات التعاون في قطاعات عدة" وهو ما يسمح بإجراء "تقييم موضوعي لخطوات مسيرة تعاوننا"، مضيفًا إن "الروابط التاريخية التي تجمع الشعبين الشقيقين والموقع الاستراتيجي الذي تحتله كل من الجزائر وسلطة عمان يتيح لهما بامتياز إقامة مشاريع استثمارية مشتركة ومتنوعة".
وأشار مسؤول الدبلوماسية الجزائرية في هذا السياق، إلى قطاعات الصناعة والتجارة والنقل والاتصالات والإعلام والطاقة والفلاحة والموانئ والمياه والموارد المائية والثروة السمكية إضافة إلى التربية والتعليم والثقافة والسياحة والتكوين المهني والشباب والرياضة والشؤون الإدارية والمالية.
وشدد  مدلسي أن أشواطا أخرى تنتظر تعزيز التعاون بين البلدين مشيرًا إلى أنه رغم أن الطرفين "قطعا أشواطا معتبرة في إرساء آليات التعاون الثنائي، لا زال يتطلب المزيد من الجهد المتواصل وتكثيف اللقاءات والزيارات بين مسؤولي البلدين" بالنظر إلى "القدرات والإمكانيات المتاحة في الجزائر وسلطنة عمان والتي ما زالت في حاجة إلى الاستغلال والتوظيف بأنجح الطرق".
من جانبه دعا الوزير العماني يوسف بن علوي إلى "بذل المزيد من الجهد لتطوير ما تحقق بين الجانبين في شتى المجالات" مبرزا وجود مجالات يمكن تطويرها "سواء كان ذلك في القطاع الاقتصادي و التجاري أو الاستثماري أو في أي مجال آخر"، مشددا على "إرادة قيادتي البلدين وتطلعاتهما الكبيرة في مد العلاقات الثنائية لتصل إلى ما هو مطلوب بين بلدين وشعبين شقيقين لا يجمعها سوى كل الخير والمودة والاحترام".
وعلى هذا الأساس شدد على ضرورة تشجيع وتوجيه المستثمرين والمؤسسات  في القطاع  الخاص بالبلدين واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة والمتوفرة قصد إقامة مشاريع مشتركة، مشيرًا إلى أن ذلك من شأنه إقامة "مصالح مشتركة بين المواطنين" في كلا البلدين، وأعرب الوزير العماني في هذا الشأن عن ترحيب بلاده بالمستثمرين الجزائريين للمشاركة في الفعاليات والفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة في شتى المجالات ومختلف القطاعات داعيا في ذات الوقت العمانيين إلى الاستثمار في الجزائر.
وتعتبر هذه الدورة فرصة لتقييم التعاون الثنائي القائم بين البلدين منذ الدورة الأخيرة ووضع برنامج عمل مستقبلي مع تعزيز الإطار القانوني بالتوقيع على العديد من النصوص القانونية التي "ستعطي ديناميكية متجددة لعلاقات التعاون الثنائي في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك". وكانت الدورة الـ5 قد انعقدت في مسقط في شباط/ فبراير 2010 .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية  المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية  المغرب اليوم  - الجزائر و سلطنة عمان يؤكدان على الدفع بالعلاقات الاقتصادية الثنائية



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib