المغرب اليوم  - حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود

المواطنون يتهمون الحكومة بافتعال الأزمة قبل تظاهرات 30 حزيران

حالة من "الشلل المروري" تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حالة من

زحام في القاهرة نتيجة أزمة البنزين
القاهرة ـ أكرم علي

تسود حالة من الشلل المروري والزحام الشديد محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية في مصر، لسبب تكدس السيارات على محطات الوقود، نتيجة أزمة في وجود البنزين والسولار، مما أدى إلى ازدحام الشوارع بشكل زائد عن الحد، حيث يقضي سائق السيارة ساعات في طريق لا يستغرق سوى دقائق عدة. وقد تفقد "المغرب اليوم" عدد من محطات الوقود في محافظة القاهرة والجيزة، لمعرفة سبب الأزمة، ومعايشة أصحاب السيارات في طوابير البنزين والسولار.
يقول أحمد حسني، أحد العاملين في محطة وقود في منطقة الدقي، "إن وزارة البترول امتنعت عن تسلم دفعة جديدة من البنزين، لسبب عدم مطابقتها للمواصفات لأنها تحتوي على شوائب، مما أدى إلى قلة المعروض وزيادة الطلب عليه، وأن أصحاب السيارات يتشاجرون على دورهم للحصول على البنزين لسياراتهم، وربما يتطور الأمر إلى تكسير السيارات لسبب الخلاف على أولوية الدور".
وأوضح محمد علي، صاحب سيارة، أنه يجلس في سيارته منذ 3 ساعات في انتظار دوره"، متهمًا الحكومة بافتعال الأزمات قبل أي أحداث سياسية، متسائلاً "لماذا ظهرت أزمة البنزين قبل تظاهرات 30 حزيران/يونيو، وما الهدف من ذلك، هل منع المواطنين من التظاهر، بل العكس سيزيد كراهية المواطنين للنظام".
وأفاد مسؤول في وزارة البترول، رفض ذكر اسمه، لـ"المغرب اليوم"، أن الوزارة امتنعت بالفعل عن شحنة بنزين جديدة غير مطابقة للمواصفات، حيث تحتوي على شوائب تؤدي إلى إئتلاف مواتير السيارات، وأن الوزارة تعمل على حل الأزمة في أسرع وقت، وتوفر شحنات جديدة من البنزين والسولار، قبل 30 الشهر الجاري، نافيًا ارتباط هذه الأزمة بالتظاهرات المرتقبة.
وأكدت مباحث التموين، أنها لم ترصد أي حالات تهريب للبنزين والسولار في الشوارع، وهناك الكثير من المحطات التي تمتنع عن بيعهما وتم تحرير محاضر لهم، فيما أرجعت أسباب الأزمة، إلى ترويج الشائعات التي يُطلقها البعض من الإعلاميين، مما أدى إلى تكدس السيارات على محطات الوقود.
جدير بالذكر أن وزير البترول قد التقى الرئيس محمد مرسي، الثلاثاء، لمناقشة أزمة البنزين والسولار، مؤكدًا السعي إلى حلها في أسرع وقت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود  المغرب اليوم  - حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود  المغرب اليوم  - حالة من الشلل المروري تسود محافظتي القاهرة والجيزة لسبب أزمة الوقود



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib