المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر
وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان يصرح "الوتيرة الحالية في السنة الأخيرة لعمليات البناء والتوسع في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ليس لها مثيلا منذ عام 2000". 8 دول اوروبية تطالب حكومة الاحتلال بدفع 30 الف يورو لتلك الدول، بسبب قيام "اسرائيل" بهدم مباني ومرافق تم بناؤها لأغراض انسانية لخدمة السكان الفلسطينيين. المرصد السوري يعلن أن أجهزة مخابرات دولية تسلمت عناصر من "داعش" الرقة القضاء العراقي يصدر أمرًا باعتقال كوسرت رسول الخارجية الروسية تقو أن موسكو وطهران يناقشان تصريحات ترامب حول إيران حكومة كردستان العراق تعلن فرار 100 ألف كردي من كركوك منذ الاثنين الماضي اغلاق باب المغاربة عقب اقتحام "95" مستوطنًا لساحات المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح. صحف بريطانيا تبرز نتائج الفرق الإنجليزية في دوري أبطال أوروبا بيغديمونت يؤكد أن إقليم كاتالونيا لم يعلن استقلاله لكنه سيقوم بذلك إذا علقت مدريد حكمه الذاتي الحرس الثوري الإيراني يعلن تسريع وتيرة البرنامج الصاروخي رغم الضغوط
أخر الأخبار

وزير النقل التونسي يؤكد تعافي شركة الخطوط الجوية

البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر

وزير النقل التونسي عبد الكريم الهاروني
تونس - أزهار الجربوعي

  قال وزير النقل التونسي عبد الكريم الهاروني، الأربعاء، إن الشركة التونسية للخطوط الجوية بدأت بالتعافي بعد سداد ديونها وتخطي الأزمة المالية الحادة التي عصفت بها، وأعلن الهاروني أن البنك الأوروبي للاستثمار وافق على تمويل إنجاز دراسة لمشروع إحداث خط للسكة الحديدية يربط بين تونس وليبيا والجزائر.   وأشار وزير النقل التونسي، إلى أنّ فتح الأجواء مع الاتحاد الأوروبي يضمن مصالح الطيران المدني التونسي ومختلف المطارات وشركات الطيران خاصّة شركة الخطوط الجويّة التونسيّة، مشددا على أن الأخيرة لن تتضرر من مسألة فتح المجال مع الاتحاد الأوروبيّ بعد إعادة هيكلتها وتسديد ديونها مؤكّدا أنّها تخطّت مرحلة الخطر وبدأت تتهيّأ للمنافسة.
   وبدأت تونس مفاوضاتها، رسمياً مع الاتحاد الأوروبي بشأن التوقيع على اتفاقية "السماوات المفتوحة"، عقب زيارة أدّاها وزير النقل التونسي عبد الكريم الهاروني إلى بروكسل.
   وتُتيح الاتفاقية التنقل لشركات الطيران بأنواعها كافة بين تونس ودول الاتحاد الأوروبي وباقي الدول الموقعة عليها، كما تسمح الاتفاقية التي تضم 32 دولة بتحليق طائرات مراقبة في أجواء الدول المشتركة فيها.
   وتأمل تونس من خلال توقيع اتفاقية "السماوات المفتوحة" في رفع عدد السياح الوافدين إليها خاصة عبر شركات الطيران منخفضة التكلفة، إلا أن نقابات الشركة التونسية للخطوط الجوية عبرت عن تخوفها من هذه الاتفاقية وتأثيرها على القدرة التنافسية والوضعية المالية المتذبذبة للشركة.
  وأكد وزير النقل التونسي عبد الكريم الهاروني ، أن البنك الأوروبي للاستثمار وافق على تمويل دراسة لمشروع إحداث خط للسكة الحديدية يربط بين تونس وليبيا والجزائر.وقال عبد الكريم الهاروني إن المشروع مغاربي ونصيب تونس سيكون 800 كلم تربط بين تونس والجزائر وليبيا، مشيرا إلى أنه سيقع إعلان طلب عروض مباشرة بعد نهاية الدراسة .
  وأضاف وزير النقل أن هذا المشروع سيُصبح العمود الفقري للبلاد ومنه ينطلق العمل على ربط كافة ولايات الجمهورية بما فيها الداخلية بقطار يستوفي شروط الرفاهية ويليق بمكانة التونسيين.
   فيما أعلن الاتحاد من أجل المتوسط عن مشروع جديد يحمل عنوان "لوجيسميد" يهدف إلى تعزيز القطاع اللوجيستي كمحور للتنمية في دول جنوب المتوسط من أجل دعم النقل وتشجيع التجارة في المنطقة.
   وأشاد وزير النقل التونسي عبد الكريم الهاروني، بالمشروع الرامي إلى تعميق التعاون بين دول البحر الأبيض المتوسط، الذي لن يتقدم إلا بتطوير وتعزيز منظومة بالنقل، على حد قوله، مشيرا إلى أن تونس أعدت  خطة لتطوير اللوجستية بالإعتماد على تأطير وتدريب الموارد البشرية وتحديث البنية الأساسية.
   وكشف وزير النقل التونسي أن بلاده بصدد الإعداد إلى ندوة مغاربية بشأن تعزيز منظومة النقل والتنقل في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بحضور مسؤولين بارزين وخبراء من المغرب العربي.
   في حين أعرب نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي فيليب دي فونتان فيف،عن ترحيب البنك الأوروبي بدعم أول مشروع نقل معتمد من قبل الاتحاد من أجل المتوسط، يتم تمويله من قِبل المفوضية الأوروبية وصندوق شراكة" دوفيل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر



GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018

GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر المغرب اليوم - البنك الأوروبي للإستثمار يُموّل خطًا حديديًا بين تونس وليبيا والجزائر



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib