المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي

مشيدًا في ندوة الأمم المتحدة بموقعها الاستراتيجي واستقرارها السياسي

خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي

تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر
الجزائر ـ خالد علواش

أرجع الخبير الاقتصادي الأممي كالوتاي كالمان، في ندوة الأمم المتحدة بشأن "التجارة والتنمية"، الأربعاء، في الجزائر (العاصمة) "تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر للعام 2012 إلى "منحى انخفاض الاستثمارات في العالم"، مشيدًا بـ "الموقع الاستراتيجي والوضع السياسي والأمني المستقر للبلاد والمحفزّ على الاستثمار الأجنبي"، مؤكدًا أن "المستثمرين يفضلون اكتشاف السوق الأفريقية من بوابة الجزائر"، ومضيفًا أن "هذا التراجع شهدته الدول المتطورة أكثر من الدول النامية".
وأوضح كالمان أن "الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر بلغت 1.484مليار دولار في العام 2012، مقابل 2.57 مليار دولار في 2011، أي تراجع بنسبة 42%".
وأشار كالمان إلى أن "هذا التراجع يعكس منحى انخفاض الاستثمارات الأجنبية المباشرة عبر العالم بنسبة 18% في 2012، لتصل إلى 1.350 مليار دولار، حسب الخبير الأممي الذي قدم التقرير السنوي 2013 بشأن الاستثمارات، تحت عنوان "شبكات التقييم العالمي: الاستثمارات والتجارة في خدمة التنمية".
و"تعتبر الدول المتقدمة معنية بهذا التراجع أكثر من الدول النامية"، حسب المتحدث ذاته، الذي أطلق للمرة الأولى هذا التقرير في الجزائر، بالموازاة مع بعض العواصم الأخرى.
وأشار الخبير الأممي إلى أن "الموقع الجغرافي للجزائر يعتبر مثاليًا لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية، وأن المستثمرون يفضلون اكتشاف الأسواق الأفريقية من خلال الجزائر التي تتمتع باستقرار سياسي واقتصادي، مقارنة بالدول التي مسها الربيع العربي".
وبشأن التعاون مع دول حوض المتوسط، اعتبر الخبير أن "الوقت قد حان لإقامة علاقات تجارية مع الدول التي هزتها الأزمات على غرار إسبانيا وإيطاليا واليونان"، مؤكدًا أنه "على الجزائر الاستفادة من مؤهلات هذه الدول المتقدمة على المدى البعيد"، كما أكد أن "النمو الاقتصادي في الجزائر بلغ مستوى مرضيًا، مقارنة بأغلب الدول، مما يسمح بتوقع آفاق جيدة على المدى البعيد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي  المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي  المغرب اليوم  - خبير إقتصادي يعتبر تراجع الاستثمارات الأجنبية في الجزائر سببه الانخفاض العالمي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib