المغرب اليوم - العثور على 1300 متر مكعب من الغاز الصخري في إنكلترا

لندن تعتزم استخدامه لتلبية احتياجاتها لمدة 40 عامًا مقبلة

العثور على 1.300 متر مكعب من "الغاز الصخري" في إنكلترا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثور على 1.300 متر مكعب من

العثور على 1.300 متر مكعب من "الغاز الصخري" في إنكلترا
لندن ـ سامر شهاب

كشف تقرير حكومي بريطاني عن وجود نحو 1.300 تريليون قدم مكعب من الغاز الصخري في شمال إنكلترا، الذي يلبي احتياجات بريطانيا من الغاز لمدة 40 عاما، فيما أثار الاكتشاف جدل بعض الخبراء عن صعوبة عملية تفجير الماء والرمل والمواد الكيميائية في الأرض للإفراج عن الغاز. ووفقًا لصحيفة "ديلي تلغراراف" البريطانية لفتت هيئة "المسح الجيولوجي" البريطانية إلى أن تلك الكمية المهولة تتواجد في قرى "لانكشاير" و"يوركشاير" والمقاطعات المحيطة بها، أكثر بكثير مما كان يُعتقد سابقًا، وهو ما أثار جدل بعض الخبراء عن صعوبة عملية تفجير الماء والرمل والمواد الكيميائية في الأرض للإفراج عن الغاز. واتفق مسؤولو الهيئة الجيولوجية أنه إذا تم استخراج نحو 3 تريليون قدم مكعب فقط من المواقع المحددة فإنها ستكفي احتياجات الأمم المتحدة لأكثر من 40 عامًا. وقال التقرير: "من المتوقع أن تكون الكمية التي تخضع للتجارة الصناعية أقل بكثير من القدر الإجمالي من الغاز في المكان، بسبب القيود التقنية والتجارية على معدل الغاز المستخرج"، حسبما ذكر التقرير. وقال المسؤول البريطاني أمين الخزانة العامة داني الكسندر، "إن الرقم يشير إلى الكمية المتوقع أن تمتلكها المملكة المتحدة قريبًا من الغاز الصخري لتلبية احتياجاتها"، مضيفًا أن وزراء الحكومة البريطانية مستعدون لإطلاق العنان للثورة احتياجات الطاقة في المملكة المتحدة. وقال وزير الطاقة مايكل فالون، إن حصول بريطانيا على الغاز الصخري يمكن أن يؤدي إلى خفض فواتير المستهلكين، مؤكدا أن بريطانيا وجدت موردًا جديدًا حيزيًا للطاقة الكامنة، والتي من الممكن أن تلعب دورًا مهمًا في أنواع الطاقة التي تستخدمها لندن، وأضاف: "يجب أن تتم عملية التكسير بالشراكة مع السكان المحليين". وتظل عملية "التكسير"، أي استخراج اغاز، مسألة مثيرة للجدل كونها مرتبطة بمجموعة متنوعة من الشواغل البيئية، بما في ذلك تلوث إمدادات المياه الجوفية، وتلوث الهواء والنشاط الزلزالي. ويأمل الوزراء البريطانيون أن ينجح الغاز الصخري في تحقيق طفرة في عالم الطاقة كما حدث في الولايات المتحدة، وأن يكون له تأثير مماثل في بريطانيا مع تضاؤل معدل الاحتياطي للغاز، مما يساعد على وقف الارتفاعات في أسعار الغاز لمستهلكي الطاقة في المنازل.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العثور على 1300 متر مكعب من الغاز الصخري في إنكلترا المغرب اليوم - العثور على 1300 متر مكعب من الغاز الصخري في إنكلترا



GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018

GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العثور على 1300 متر مكعب من الغاز الصخري في إنكلترا المغرب اليوم - العثور على 1300 متر مكعب من الغاز الصخري في إنكلترا



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib