المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا

يكلف دافعي الضرائب في بريطانيا 20 ألف جنيه إسترليني شهريا

لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا

منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا
لندن ـ سامر شهاب

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقريرا عن الملامح الداخلية للمنزل الذي يسكنه محافظ البنك المركزي في إنكلترا،وقالت أنه على الرغم من أن دافعي الضرائب البريطانيين لا يمانعون منح محافظ البنك المركزي الجديد مبلغ خمسة آلاف جنيه إسترليني أسبوعيا كبدل سكن إلا أنهم يعانون بغية الحصول على مسكن في لندن وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة المحافظ الجديد تحسرت علنا من عدم قدرتها الحصول على

مسكن مناسب بعد تولي زوجها ذلك المنصب المهم ومع ذلك فقد استطاع المحافظ الكندي الجديد مارك كارني وهو أول محافظ غير بريطاني يتولى هذا المنصب، أن يحصل على منزل مكون من 6 غرف نوم وتبلغ قيمته ثلاثة ملايين جنيه إسترليني وقالت الصحيفة إن مالك المنزل أنفق عليه مبلغ مليون جنيه إسترليني بغية تحويله من ثلاثة شقق منفصلة إلى منزل في كيان واحد حافل بوسائل الرفاهية والطرف،

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا فقام بتجديد الملامح الداخلية لتشمل قاعة جمنانزيوم فاخرة وقبو لمخزون الخمور بالإضافة إلى إعادة تخطيط الحديقة الممتدة خلف المنزل وتبلغ مساحة غرفة النوم الرئيسية حوالي 183 متر مربع وتشمل مكان ضخم للملابس بالإضافة على حمام من الرخام وفي الطابق السفلي يتمتع المطبخ بأبواب جرارة تتصل بالحديقة والدرج الحلزوني والقبو كما يضم منزل كارني، الأب لأربعة بنات، خمسة حمامات لكن البيت يخلو من أي مكيف للهواء حيث يعتبره كارني وزوجته ابغض الأشياء التي تضر بالبيئة ويلحق بالمنزل شقة بمدخل خاص يمكن أن تستخدم كمكان لمبيت الضيوف ولم يتنقل بعد كارني وزوجته وكلاهما يبلغ من العمر 48 عاما، إلى المنزل الجديد بعد يذكر أن كارني كان يدير من قبل بنك غولدمان ساتش الأميركي بمرتب مليون جنيه إسترليني سنويا كما كان يعمل مديراً لبنك كندا،

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلتراوقد وقع اختيار وزير الخزانة البريطاني جورج أوسبورن عليه ليكون محافظا للبنك المركزي في إنكلترا منذ الاثنين الماضي ولمدة خمس سنوات مقبلة ويقيم حاليا في سكن بغرب لندن بينما تمضي الزوجة مع بناتها إجازة الصيف في الوقت الراهن، وهو يحصل على راتب قدره 874 ألف جنيه بزيادة قدرها 100 ألف جنيه عن سلفه السير ميرفين كينغ والذي يتضمن مبلغ 250 ألف جنيه سنويا كبدل سكن وفي الليلة الماضية قال عضو لجنة الخزانة عن حزب العمال جون مان إنه من غير العادي أن تقوم الحكومة بتمويل مثل هذا المنزل الكبير وسوف يتعجب المواطن العادي الذي يعاني من جراء سداد قيمة إيجار منزله من أصل راتبه بينما يحصل هذا الرجل على بدل السكن وأوضح عضو بجمعية دافعي الضرائب ماثيوا سينكلير أن أغلب الناس في بريطانيا ينبغي عليهم دفع الإيجار من راتبهم الأساسي على عكس  كارني الأمر الذي يثير العديد من علامات الاستفهام، لاسيما وأن بدل سكن هذا الرجل في كندا كان حوالي ألف جنيه أسبوعيا وكانت زوجة كارني قد أعربت عن قلقها في العثور على منزل بلندن بسبب تدفق أثرياء فرنسا عليها هربا من ضرائب الحكومة الاشتراكية المرتفعة وتبلغ تكاليف تعليم بناته حوالي 19 ألف جنيه سنويا، وقد ولد في شيلتنهام وهو ابن صاحب مزرعة خنازير والتقى بزوجته في جامعة اوكسفورد خلال فترة الثمانينات ويتميز بعبقرية مصرفية تمكنه من الحفاظ على استمرار نمو الاقتصاد في وقت ينكمش فيه الاقتصاد في بلدان أخرى.

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا  المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا  المغرب اليوم  - لمسة الثراء تتضح في تصميم منزل محافظ البنك المركزي الجديد في إنكلترا



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib