المغرب اليوم  - طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد

عقب اتهامات بتجاوز الكميات والأسعار المتفق عليها

طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد

طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد
الدار البيضاء - سعيد بونوار

فلاحو أسبانيا مستاؤون، وهم الآن يلوحون بإشهار عصيهم في مواجهة شاحنات مغربية بحاويات ضخمة محملة بأطنان الطماطم، فالمستهلكون الأسبان يعشقون "مطيشة" المغربية (كما يحلو للمغاربة تسميتها)، فهي طبيعية وخالية من الكيماويات وحلوة. والفلاحون يرون في دخولها أسواق أسبانيا تهديدا للطماطم المحلية، لذلك آثروا  في كثير من المرات منع الشاحنات من دخول الأسواق، وهددوا بتصعيد أشكال الاحتجاج.
"كونفدرالية التعاونيات الزراعية الأسبانية لمنتجي ومصدري الفواكه والخضر"، دخلت على خط المواجهة، وظلت ككل سنة تتصدر صفوف المحتجين ضد ما أسمته  بـ"الصادرات غير الشرعية" للمغرب من الطماطم نحو دول الاتحاد الأوروبي، وهي الصادرات التي دفعت إلى انهيار أسعار البيع في أسبانيا، وبخاصة في إقليم الأندلس.
وأفادت الكونفدرالية الإسبانية بأنها ستلجأ إلى اللجنة الأوروبية، "لعدم احترامه المعايير المحددة من قبل الاتحاد الأوروبي" والمتضمنة في الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي والمغرب في المجال الزراعي  والمحددة في وجوب تصدير المغرب إلى أسواق الاتحاد الأوروبي ما مجموعه 213 ألف طن من الطماطم، يحدد سعرها في 0.46 يورو للكيلوغرام الواحد، وتصدر هذه الكمية عن طريق توزيع شهري للحصص.
وترى الكونفدرالية أن المغرب يتغاضى عن هذا الرقم ويُصر على إغراق أسبانيا، وغيرها من بلدان الاتحاد الأوروبي بالطماطم.
ونددت  الكونفدرالية الإسبانية  أمام اللجنة الأوروبية بأن "المغرب يتجاوز في صادراته الزراعية نحو دول الاتحاد الأوروبي السقف المحدد، بل في  كثير من الأحيان لا يحترم الأسعار"، ما يعتبره المهنيون المغاربة "حملة ديماغوجية" ترمي إلى تضييق الخناق على صادرات المغرب الزراعية إلى الاتحاد الأوروبي، وخاصة الطماطم، بسبب المنافسة الشديدة التي بات يعانيها الأسبان من هذا المنتج.
 وقال منتجو ومصدرو الفواكه والخضر الأسبان إن المغرب باع كميات كبيرة من الطماطم دون احترام هذه الأسعار، إذ وصلت، حسب زعمهم، إلى حوالي 400 ألف طن.
وأضاف المسؤولون في الكونفدرالية الإسبانية أنه "من الصعب جدا التنافس  مع أسعار الطماطم التي يقدمها المغرب، بخاصة عندما يكون أجر ساعة العمل الواحدة في الحقول البلاستيكية في المغرب لا يتجاوز 0.50 يورو، مقابل7 يوروات في أسبانيا.
وبات عدد من الزراع الأسبان الكبار يفضلون الاستثمار في المغرب بهدف الاستفادة من رخص اليد الزراعية العاملة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد  المغرب اليوم  - طماطم المغرب تثير غضب الزراع الأسباني وسط تهديدات بالتصعيد



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib