المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة

دعا إلى تداول العملة الصعبة بهدف التخلص من تبعات تدهور الليرة

معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة

تدهور الليرة السورية
دمشق - جورج الشامي

اقترح المعارض السوري صلاح الدين الحموي، عضو "المجلس الوطني"، تشكيل بنك مركزي خاص بالمناطق المحررة، والضغط على الدول الصديقة التي تريد مساعدة الشعب السوري كي تقوم بشراء الليرة السورية من المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة، واستبدالها بالدولار واليورو في تعاملات السوريين اليومية هناك، بهدف التخلص من تبعات التدهور المستمر في قيمة الليرة، وما يعكسه على السوريين من آثار سلبية تطال أوضاعهم المعيشية، ورأى الحموي أن الليرة السورية ستزداد انهياراً يوماً تلو الآخر، ومن هنا فقد أعاد التذكير بهذا الاقتراح الذي طرحه قبل شهر؛ للتخلص من التبعية للعملة السورية في المناطق المحررة.
وأوضّح الحموي، أن هناك دولا من مجموعة أصدقاء سورية، تريد أن تساعد السوريين، بمساعدات غير عسكرية، ويجب على الائتلاف الضغط على هذه الدول، كي تقوم بشراء الليرة السورية من المناطق المحررة، لأن تكلفة شرائها باهظة جداً، لا تستطيع المعارضة تحملها، معتبرا أن هذه الطريقة تضمن سحب الليرة بشكل كامل وإحلال الدولار أو اليورو مكانها.
وأضاف الحموي: "طبعاً استخدام الدولار أو اليورو سيكون مؤقتا حتى إسقاط حكومة دمشق، وإعادة شرائهما في المستقبل سيكون سهلا جدا، واستبدال العملة بهذا الشكل سيؤثر كثيراً على الحكومة والمناطق الواقعة تحت سيطرته، حيث ستفقد الليرة قيمتها بشكل كبير وستكون المناطق المحررة غير مرهونة بفقدان الليرة لقيمتها؛ لأن تعامل هذه المناطق يكون مرتبطا بالدولار أو اليورو اللذين لا يتأثران بالوضع السوري.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة  المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة  المغرب اليوم  - معارض سوري يقترح إنشاء مصرف مركزي خاص بالمناطق المحررة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib