المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا

بعد الانتشار الذي حققته مصارف الرباط في القارة السمراء وتوفيرها التمويلات المالية

منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا

منافسة بين المجموعات المغربية في مجال العقار في القارة السمراء
الدار البيضاء - يوسف عبد اللطيف

ارتفعت حدة المنافسة بين المجموعات المغربية في مجال العقار في القارة السمراء، حيث تسارع المجموعات لرفع حجم وجودها في السوق الأفريقية، وكسب أكبر حجم من الوعاء العقاري لإطلاق مشاريعها السكنية.واستطاعت مجموعة الضحى، لمالكها أنس الصفريوي، كسب صفقة في كوت ديفوار، تسمح لها بإطلاق مشروع للسكن الاجتماعي، بعد الاستحواذ على مشروع عقاري يقدر بـ25 هكتارا في أبيدجان.ونقلا عن بيان لمجموعة الضحى، تلقى "المغرب اليوم" نسخة منه، فالمجموعة تستعد لبناء أكثر من 7 آلاف شقة مجهزة، بالإضافة إلى مراكز للتسوق ومدارس، في العاصمة الإفوارية أبيدجان.  واستفادت المجموعة المغربية، من وجود فروع للمصارف المغربية في ساحل العاج، حيث وقّعت شراكات عدة معها، لوضع آليات تمويل مصاحبة تمكن من الولوج إلى القروض السكنية. ولم تتوقف الاستثمارات المغربية عند الضحى، بل تمكنت مجموعة "أليانس" للتطوير العقاري، من رفع سقف المنافسة، وإعلان بناء 7 آلاف شقة، في ساحل العاج. وأفاد بيان للمجموعة حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، أن هذا المشروع يؤكد على الاستراتيجية الأفريقية للنمو التي تنهجها مجموعة "أليانس"، التي تعد أول مجموعة عقارية وسياحية مندمجة في المغرب، وأيضا للمساهمة في تخفيض العجز في السكن الاجتماعي في ساحل العاج. وعلى المنوال نفسه، أصبحت المجموعة المغربية "هولماركوم" الثالثة في مجال العقار، إذ أعلنت "هولماركوم" انخراطها في شركة سنغالية للعقار، لإطلاق مشاريع السكن الاجتماعي في البلاد.وأكدت وسائل الإعلام السنغالية، أن المجموعة المغربية، رفعت حجم مساهمتها في رأسمال الشركة السنغالية "بيكوك أنفيستمنتس" العقارية، وذلك من أجل إطلاق 5 آلاف وحدة سكنية، قرب العاصمة السنغالية دكار.
في مقابل ذلك، ما تزال مجموعات مغربية أخرى كـ"الشعبي للإسكان" و"فضاءات السعادة" تبحث عن فرص مناسبة لدخول السوق الأفريقية، وذلك بعد استكشاف فرص الاستثمار التي توفرها البلدان الأفريقية. وتأتي عملية غزو المجموعات العقارية المغربية للبلدان الأفريقية، بعد الانتشار الكبير الذي حققته المصارف المغربية، والتي توفر المناخ الجيد لهذه المجموعات، وتمنحها آليات تمويل جيدة لدخول بلدان معينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا  المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا  المغرب اليوم  - منافسة شرسة بين المجموعات العقارية المغربية للاستحواذ على المشروعات في أفريقيا



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib