المغرب اليوم - أصطفاف  مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب

تضم 8 جمعيات مستثمرين لدعم المشروعات القومية

أصطفاف .. مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أصطفاف .. مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب

المهندس أحمد جلال الدين رئيس جمعية الاستثمار والأعمال
القاهرة - محمد عبدالله

لاقت مبادرة اصطفاف والتى تضم 8 حمعيات مستثمرين ترحيبا كبيرا داخل الوساط الاقتصادية، خاصة وأنها تستهدف الاصطفاف لدعم المشروعات القومية التى من شأنها إنعاش الاقتصاد خلال الفترة المقبلة منها مشروعات تنمية إقليم قناة  السويس وغيرها من المشروعات الضخمة. وتضم المبادرة والتى تعيد للأذهان خطى طلعت حرب فى بناء إقتصادى وطنى قوى جمعيات الاستثمار والأعمال والصناع المصريون والمصدريين المصريين وتنمية وتطوير الصادرات البستانية الجمعية المصرية لتنمية الأعمال "إبدا الأسكندرية" ورمال للتنمية العمرانية ونهضة وتعدين وجمعية شباب الأعمال.
ويقول المهندس أحمد جلال الدين رئيس جمعية الاستثمار والأعمال والتى دشنت المبادرة أن المبادرة تشمل مجموعة من الجمعيات الأهلية المستقلة الوطنية غير الهادفة للربح والتي تزاول أنشطتها المختلفة باستقلالية تامة وتقدم خدماتها المتنوعة للمجتمع بما يتماشى مع أهدافها وأعمالها المنوط بها.
ويشير إلى أن هذه الجمعيات أصطفت على هدف مشترك وهو توحيد كافة الجهود المبذولة نحو تحقيق التنمية المستدامة وإعلاء الشأن الاقتصادي المصري من خلال توحيد الصف وبعيدا عن أي توجهات سياسية سائدة، حيث وافقت هذه الجمعيات الأهلية على التعاون المشترك لإطلاق المبادرة والتي ترحب مستقبلا بانضمام كل المجموعات الاقتصادية المصرية التي تتوافق مع رؤيتها وتسعى معها لتحقيق أهدافها المنشودة.
ويضيف أن المبادرة عبارة عن تكتل لأطرافها وليست بديلا أو تداخل أو اندماج في كياناتهم المستقلة والخادمة لأعضائها ويسعي أطراف المبادرة للتعاون فيما بينهم لما فيه صالح الوطن واقتصاده وتتحمل في ذلك مسؤولياتها المجتمعية.
ويؤكد أن أعضاء المبادرة اتفقوا على أولويات للعمل المشترك وللتعاون مع جميع الجهات المعنية بالتنمية الاقتصادية الوطنية من جهات تشريعية وجهات تنفيذية وممثلين للمجتمع المدني وجهات إعلامية وأي تجمعات اقتصادية من خلال وضع تصورات وتطوير حلول ومقترحات للصعوبات والمشاكل الاقتصادية التي تمر بها مصر في مرحلة التحول للقيادة الإقليمية والريادة عالميا، وإيصال وجهات نظر شركاء المبادرة في كل التشريعات الاقتصادية المطروحة واقتراح الحزم التشريعية الأخرى المطلوبة للتنمية الاقتصادية المستدامة، إلى جانب العمل مع الجهات التنفيذية لدعم الأعمال التي تدعم مجتمع الأعمال الوطني وتسهم في رفع كفاءة أداءه وحل مشكلاته المتراكمة، وتعاون القوي وتنسيق الجهود في المبادرات القومية للتنمية الاقتصادية والمجتمعية والتي تراعي جودة معيشة المواطن وتحقيق أهداف الثورة في عدالة اجتماعية وكرامة إنسانية.
ويقوم على رعاية أعمال المبادرة ومتابعة تنفيذ مهامها وتمثيلها أمام كل الجهات المعنية مجلس أمناء مكون من ممثلين عن كل شركاء المبادرة وسوف يختار هذا المجلس أمينا عاما له لتنسيق وقيادة أعمال المجلس، كما يقوم المجلس بتفصيل المهام التي تخدم المحاور التي تم التوافق عليها وترتيب أولوياتها ويقوم بتنفيذ هذه المهام من خلال لجان متخصصة تتكون من مرشحين من قبل شركاء المبادرة حسب احتياجات المهام الفنية والتنفيذية وتأخذ القرارات بأغلبية ثلثى الأعضاء.
ويرى وليد عزب المدير التنفيذى لجمعية الصناع المصريون أن الهدف من المبادرة البحث عن الوسائل التى تعزز من الاقتصاد المصرى خلال الفترة الراهنة، ووضع استراتيجيات لدعم المشروعات القومية.
ويوضح أننا فى حاجة ماسة فى مصر لمناخ استثمارى مستقر قادر على الصمود أمام التحديات التى تواجهه خلال الفترة الراهنة، خاصة وأن الوضع الحالى لايساعد على البناء نتيجة التوترات التى تشهدها الساحة على المستوى السياسى.
ومن جانبة يقول محسن البلتاجى رئيس مجلس إدارة جمعية الصادرات البستانية أن الجمعية انضمت للمبادرة من منطلق العمل لصالح مصر فقط بغض النظر على أى انتماءات أو ايدلوجيات.
ويشير إلى أننا نسعى دائما لتعزيز الصادرات المصرية فى مجال الخضروات والزراعات البستانية، وبالتالى فإن المبادرة تحتاج إلى عدة تشريعات تمكن المسئولين من اتخاذ قرارات جادة لإنجاح المبادرة فى مختلف القطاعات.
ويضيف أن الاصطفاف خلف المشروعات القومية من أهم المؤشرات التى تعزز من قوة الاقتصاد وتزيد من ثقة المستثمرين به إلا ان هذا يحتاج إلى استقرار على المستوى السياسى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أصطفاف  مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب المغرب اليوم - أصطفاف  مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - أصطفاف  مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب المغرب اليوم - أصطفاف  مباردرة وطنيه على خطى طلعت حرب



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib