المغرب اليوم - شركة الإتصالات السورية تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات

بعد أن بقيت ثابتة لوقت طويل رغم إرتفاع أسعار جميع المواد الأخرى

شركة "الإتصالات السورية" تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شركة

شركة "الإتصالات السورية"
دمشق - جورج الشامي

تتجه الشركة السورية للاتصالات، نحو إدخال بعض التعديلات على تعرفة الاتصالات المعمول بها لديها، والتي لم تشهد تعديلاً منذ فترة طويلة. وذكرت مصادر في الشركة "أن دراسة مفصلة أجريت لهذه الغاية وتم عرضها في الدائرة الضيقة لإدارة المؤسسة، التي رفعتها إلى وزارة الاتصالات من أجل استكمال الإجراءات اللازمة لاتخاذ القرار الحكومي اللازم حولها". وقالت المصادر ذاتها لصحيفة محلية: "إن أساس الدراسة الجديدة يقوم على كون التعرفة الحالية المعمول بها حالياً غير قائمة على التكلفة الفعلية بل على تقديم الخدمة بأسعار تناسب كل شرائح المجتمع، ولم تطرأ عليها أية زيادة منذ مدة طويلة على الرغم من ارتفاع أسعار جميع المواد وانخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية، وتغيّر سعر صرف الليرة بالنسبة الى العملات الأجنبية، وتعطّل بعض المقاسم الهاتفية وتوقّف بعضها الآخر نتيجة الأزمة الراهنة، ناهيك عن انخفاض عدد دقائق الاتصالات ساعة الذروة بنسبة 26% في يوم الجمعة بشكل يدلّ على أن تلك النسبة عائدة للجهات العامة وللشركات ورجال الأعمال، وأيضاً انخفاض عدد الدقائق في ساعة الذروة خلال يوم السبت بنسبة 6% فقط ، أي أقل من يوم الجمعة لكون هذا اليوم يوم دوام بالنسبة لعدد من الجهات العامة والخاصة".
وأضافت هذه المصادر: إنه سيتم الاعتماد على الميزانية العمومية ل "الشركة السورية للاتصالات" في تحديد نسب تأثير المتغيّر في الكلف الثابتة والتشغيلية المتغيّرة وتفاصيلها، للوصول إلى تعرفة تتناسب مع المتغيرات في الأسعار، وتكون ملائمة لكل شرائح المجتمع بعد الأخذ بعين الاعتبار كذلك التأثير النسبي للكلف الثابتة والتشغيلية لتعديل التعرفة دون العودة إلى الأساس الذي بنيت عليه التعرفة القائمة، لأن ذلك غير ممكن دون حساب تكاليف."
وبينما تشير الدراسة إلى أن التعرفة القائمة للمكالمات الهاتفية تتضمن تحديد 40 ليرة سورية كأجر للاشتراك الشهري في الهاتف الثابت و0،6 ليرة لكل مكالمة محلية مدتها 3 دقائق و1،5 ليرة للدقيقة الواحدة من الاتصالات القطرية، فقد بيّنت أن إيرادات الشركة السورية للاتصالات من المكالمات القطرية بلغت 1،68 مليار ليرة في عام 2010 و1،67 مليار في 2011 و 1،68مليار ليرة في 2012.
وقالت الدراسة: "إنه وحفاظاً على الزبائن وتجنّباً للجوء إلى البدائل المتاحة خلوي (voip) فإن الشركة ستتجه نحو رفع تعرفة المكالمة المحلية إلى 0.75 ليرة، وكذلك تعرفة الإنترنت و رفع تعرفة الدقيقة القطرية على الهاتف الثابت إلى 2.5 ليرة اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة العاشرة ليلاً، والإبقاء على تعرفة الدقيقة القطرية يوم الجمعة بواقع 1،5 ليرة والإبقاء على تعرفة 1،5 ليرة للدقيقة القطرية بين الساعة العاشرة ليلاً والتاسعة صباحاً، ورفع الاشتراك الشهري إلى 100 ليرة سورية مع منح المشترك 100 مكالمة محلية مجانية شهرياً إلى جانب رفع أجور الترابط مع الهاتف الخلوي بمعدل زيادة الدقيقة القطرية أي 1 ليرة لتصبح 2 ليرة، كما تتضمن الدراسة المقترحة من الشركة السورية للاتصالات الإبقاء على أسعار شبكة الإنترنت على بوابات adsl بسبب الزيادة في التركيبات وبما يعوّض التضاعف في سعر الصرف وذلك وفق ما جاء في مذكرة سابقة للشركة، على أن تتم متابعة المبيعات والتكاليف الخاصة بحزم الانترنت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شركة الإتصالات السورية تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات المغرب اليوم - شركة الإتصالات السورية تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شركة الإتصالات السورية تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات المغرب اليوم - شركة الإتصالات السورية تتجه إلى إدخال تعديلات مهمة على تعرفة الإتصالات



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib