المغرب اليوم  - كيت ميدلتون تضع مولوها الأول وتساؤلات بشأن انتعاش الاقتصاد

الصبي سيكون الثالث في تسلسل وراثة عرش بريطانيا

كيت ميدلتون تضع مولوها الأول وتساؤلات بشأن انتعاش الاقتصاد

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كيت ميدلتون تضع مولوها الأول وتساؤلات بشأن انتعاش الاقتصاد

رجل مسن يقف أمام مستشفى لندن حيث تقيم ميدلتون لتضع مولودها الأول
لندن ـ سامر شهاب

يحتمل أن تكون قد سَمِعتَ أن الدوقة كيت ميدلتون على وشك الولادة، بينما يتساءل المراقبون عما إذا كان الطفل سوف يكون صبيًا أو فتاة، أو ماذا سيكون اسمه أو اسمها؟ ولكن الأشخاص في مؤسسة "IHS Global Insight" حولوا أفكارهم إلى مسألة أكثر أهمية: كيف سيؤثر هذا الخبر على الاقتصاد الأنكليزي؟ في إحدى المذكرات، كتب كبير الاقتصاديين للمجموعة الأوروبية وبريطانيا هوارد آرتشر، أنه يَعتقد أن حدث الميلاد سيكون له أثر إيجابي ولكن "محدود" على الاقتصاد، حيث إن الناس من المحتمل أن ينفقوا بضعة جنيهات للاحتفال بهذا الحدث.
وسيكون الدعم الأكثر وضوحًا للاقتصاد من هذا الحدث، من خلال بعض الدفعات لمبيعات التجزئة من خلال شراء الناس للهدايا والأشياء التذكارية، في حين أنه من المرجَّح أن يكون هناك ارتفاع قليل لبيع المشروبات الكحولية، لأن بعض الناس يريدون أن يشربوا نخب الطفل الملكي، وهناك أيضًا ارتفاع للمراهنات، حيث أن الناس سيتراهنون على جنس ونوع الجنين واسمه.
ومع ذلك، حتى وجود دفعة قوية لمبيعات التجزئة بسبب الولادة الملكية تحتاج إلى أن تكون مؤهلة من خلال الاحتمالية من أن شراء الهدايا والمواد التذكارية قد تحل محل بعض الإنفاق التقديري الآخر.
ومن المرجح أيضًا أن يكون هناك ارتفاع طفيف إذا كان هناك احتفالات وحفلات في الشوارع بسبب اليوبيل الماسي أو تشجيع الزفاف الملكي، وبالتالي فإن ارتفاع مبيعات المواد الغذائية والمشروبات الكحولية من المرجح أن تكون أكثر محدودية بكثير.
ويلاحظ آرتشر أن حفل الزفاف الملكي واليوبيل الماسي وربما يكون في الواقع له تأثير سلبي على الناتج الاقتصادي البريطاني لأن كلا الحدثين يحتويان على "منح عطلة رسمية يومًا إضافيًا للاحتفال بالحدث"، وهو ما يعني أن هناك مكاتب ومتاجر ستغلق. بعض من تلك الخسارة قد يتم انتشالها بفضل السياحة التي أحياها ولادة المولود واليوبيل، والتي لا يعتقد آرتشر أن الولادة الوشيكة سوف تفعل ذلك (على الأقل ليس الآن، حيث إن التغطية الدولية لولادة المولود الجديد يمكن أن تجتذب اهتمام المسافرين في المستقبل).
وقال آرتشر: إن الولادة الملكية، مثل تلك الأحداث الأخرى لمجلس وندسور / House of Windsor ، ويمكن أيضًا أن تساعد موقّتًا على زيادة ثقة المستهلك المحلي من خلال "عامل الشعور الجيد،"، خاصة في أعقاب غيرها من الأخبار الاقتصادية والرياضية الجيدة، بما في ذلك فوز أندي موراي ببطولة ويمبلدون للتنس وفوز كريس فروم بسباق فرنسا للدراجات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كيت ميدلتون تضع مولوها الأول وتساؤلات بشأن انتعاش الاقتصاد  المغرب اليوم  - كيت ميدلتون تضع مولوها الأول وتساؤلات بشأن انتعاش الاقتصاد



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib