المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

إعتبروه تأييدًا لثورة الشعب وخوفًا من عودة النفوذ الروسي إلى المنطقة

سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

مجلس الشيوخ الأميركي "الكونغرس
القاهرة ـ أكرم علي

رحب سياسيون مصريون، بقرار مجلس الشيوخ الأميركي "الكونغرس"، الأربعاء، بالغالبية رفض مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، بعد أحداث 30 حزيران/يونيو. وقال القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" محمد عبداللطيف، "إن قرار الكونغرس الذي رفض مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، هو أمر متوقع، بعد ما أصدر بيانًا يؤيد أن ما حدث في مصر ثورة شعبية، وليس انقلابًا عسكريًا حسبما ترى الإدارة الأميركية".
وأضاف عبداللطيف، لـ"المغرب اليوم"، أن "الولايات المتحدة لا تريد أن تخسر مصر في الوقت الحالي، باعتبارها حليف إستراتيجي مهم لحماية السلام في المنطقة، لا سيما وسط تطور الأوضاع في المنطقة العربية بعد سقوط تيار الإسلامي السياسي".
وأكد نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران، أن "إقرار الكونغرس يأتي تعبيرًا عن الرأي الحقيقي للشعب الأميركي، وليس إدارة الرئيس باراك أوباما التي تدعم جماعة (الإخوان المسلمين) في مصر والمنطقة العربية".
وأوضح زهران، في تصريحات إلى "المغرب اليوم"، أن "الكونغرس وقف أمام الرئيس باراك أوباما وأكد دعمه لمصر، رغم وجود بدائل تتمنى مساعدة مصر وأبرزهم روسيا، التي ترغب في العودة إلى الشرق الأوسط وتطيح بالدور الأميركي"، مشيرًا إلى أن "الولايات المتحدة أدركت أن لا أحد يستطيع فرض سيطرته أو يضع إملاءات على المصريين في الأيام المقبلة، بعد سقوط (الإخوان) الذين رضخوا لهم من البداية".
ورأى أستاذ العلوم السياسية وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية محمد سالمان، أن "الكونغرس ينظر إلى مصلحة الولايات المتحدة بالنسبة للشعب، وليس بالنسبة لإدارة أميركا التي تتغير كل 4 سنوات، وأنه سيعمل على دعم مصر خلال الفترة المقبلة وبقوة، حتى لا تقترب روسيا من مصر أو تعود إلى دورها القديم في الشرق الأوسط.
واعترض مجلس الشيوخ الأميركي بشدة علي مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، ليضخها في مشاريع بناء جسور في الولايات المتحدة، وكان من الممكن أن يقطع تعديل اقترحه السناتور الجمهوري راند بول بشأن موازنة النقل للعام المقبلة بتقديم إعانة قيمتها 1.5 مليار دولار، معظمها في صورة مساعدات عسكرية، تقدمها الولايات المتحدة لمصر سنويًا، وأشار السناتور الجمهوري إلى أن القانون الأميركي يحظر تقديم مساعدات بعد حدوث انقلاب عسكري، ويتعين إعادة استثمار الأموال في الولايات المتحدة.
ورفض 86 عضوًا في الكونغرس، الأربعاء، مقترح بول، بينما وافق عليه 13 عضوًا، ويرى كثيرون من الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس أن استمرار المساعدات لمصر حيوي لتحقيق استقرارها، وتحقيق أمن جارتها إسرائيل، ولهذه الأسباب ترفض إدارة أوباما وصف الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي بأنه انقلاب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية المغرب اليوم - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة طويل في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين رياضيتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
المغرب اليوم - دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 02:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إزالة الغابات والصيد غير القانوني يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib