المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

إعتبروه تأييدًا لثورة الشعب وخوفًا من عودة النفوذ الروسي إلى المنطقة

سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية

مجلس الشيوخ الأميركي "الكونغرس
القاهرة ـ أكرم علي

رحب سياسيون مصريون، بقرار مجلس الشيوخ الأميركي "الكونغرس"، الأربعاء، بالغالبية رفض مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، بعد أحداث 30 حزيران/يونيو. وقال القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" محمد عبداللطيف، "إن قرار الكونغرس الذي رفض مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، هو أمر متوقع، بعد ما أصدر بيانًا يؤيد أن ما حدث في مصر ثورة شعبية، وليس انقلابًا عسكريًا حسبما ترى الإدارة الأميركية".
وأضاف عبداللطيف، لـ"المغرب اليوم"، أن "الولايات المتحدة لا تريد أن تخسر مصر في الوقت الحالي، باعتبارها حليف إستراتيجي مهم لحماية السلام في المنطقة، لا سيما وسط تطور الأوضاع في المنطقة العربية بعد سقوط تيار الإسلامي السياسي".
وأكد نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" فريد زهران، أن "إقرار الكونغرس يأتي تعبيرًا عن الرأي الحقيقي للشعب الأميركي، وليس إدارة الرئيس باراك أوباما التي تدعم جماعة (الإخوان المسلمين) في مصر والمنطقة العربية".
وأوضح زهران، في تصريحات إلى "المغرب اليوم"، أن "الكونغرس وقف أمام الرئيس باراك أوباما وأكد دعمه لمصر، رغم وجود بدائل تتمنى مساعدة مصر وأبرزهم روسيا، التي ترغب في العودة إلى الشرق الأوسط وتطيح بالدور الأميركي"، مشيرًا إلى أن "الولايات المتحدة أدركت أن لا أحد يستطيع فرض سيطرته أو يضع إملاءات على المصريين في الأيام المقبلة، بعد سقوط (الإخوان) الذين رضخوا لهم من البداية".
ورأى أستاذ العلوم السياسية وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية محمد سالمان، أن "الكونغرس ينظر إلى مصلحة الولايات المتحدة بالنسبة للشعب، وليس بالنسبة لإدارة أميركا التي تتغير كل 4 سنوات، وأنه سيعمل على دعم مصر خلال الفترة المقبلة وبقوة، حتى لا تقترب روسيا من مصر أو تعود إلى دورها القديم في الشرق الأوسط.
واعترض مجلس الشيوخ الأميركي بشدة علي مقترح قطع المعونة الأميركية عن مصر، ليضخها في مشاريع بناء جسور في الولايات المتحدة، وكان من الممكن أن يقطع تعديل اقترحه السناتور الجمهوري راند بول بشأن موازنة النقل للعام المقبلة بتقديم إعانة قيمتها 1.5 مليار دولار، معظمها في صورة مساعدات عسكرية، تقدمها الولايات المتحدة لمصر سنويًا، وأشار السناتور الجمهوري إلى أن القانون الأميركي يحظر تقديم مساعدات بعد حدوث انقلاب عسكري، ويتعين إعادة استثمار الأموال في الولايات المتحدة.
ورفض 86 عضوًا في الكونغرس، الأربعاء، مقترح بول، بينما وافق عليه 13 عضوًا، ويرى كثيرون من الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس أن استمرار المساعدات لمصر حيوي لتحقيق استقرارها، وتحقيق أمن جارتها إسرائيل، ولهذه الأسباب ترفض إدارة أوباما وصف الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الماضي بأنه انقلاب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية  المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية  المغرب اليوم  - سياسيون مصريون يرحبون بقرار الكونغرس إستمرار المعونة الأميركية



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib