المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة

رجال الأعمال يستنكرون تدخل أنقرة في الشأن المصري

مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة

مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة
القاهرة ـ محمد عبد الله

عبر رجال الأعمال المصريون عن بالغ استيائهم للتدخل التركي في الشأن المصري في أعقاب فض اعتصامات رابعة العدوية ونهضة مصر.   وأكد رجال الأعمال المصريين والأتراك استمرار المشروعات التركية القائمة حالياً في مصر  رغم توتر العلاقات بين البلدين والتي تصاعدت لدرجة استدعاء سفيرا البلدين في القاهرة وأنقرة، بعد قيام تركيا بالتدخل بشكل سافر ومطالبتها لمجلس الأمن بفرض عقوبات على مصر.    وقال رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين المهندس حسين صبور، إن الاستثمارات التركية القائمة في مصر آمنة لا مساس بها.   وأضاف أن هناك أكثر من 250 ألف مصري يعيشون على هذه الاستثمارات والتي تتجاوز نحو ملياري دولار.   وعبر عن رفضة التام لتدخل تركيا في الشأن المصري، مؤكدا أنه ليس من المقبول الممارسات التي قامت بها تركيا حيال إرادة الشعب المصري العظيم. وشدد على رفضة التام لمحاولات تشوية صورة مصر من جانب المسؤولين الأتراك، مشيراً إلى أن مصر لم تتدخل في الشأن التركي على الإطلاق حينما قامت بفض اعتصامات ميدان تقسيم في اسطنبول وغيرها من الميادين التركية بالقوة. وأشار إلى أن الفترة المقبلة لن تشهد ضخ استثمارات تركيا جديدة في مصر لحين عودة الأمور إلى سابق عهدها.  وأوضح أن رجال الأعمال في الجانبين لن يعلقوا الاستثمارات القائمة تجنبا لنزيف الخسائر الذي قد يلحق بهذه الاستثمارات. وقال أن عمليات استدعاء السفراء من الجانبين سيؤثر سلباً على خطط التوسع الاستثماري التي تم الإعلان عنها خلال الفترة الماضية والتي كانت تستهدف الوصول بالاستثمارات التركية في مصر إلى نحو 5 مليارات دولار. ومن جهته أكد رئيس مجلس الأعمال المصري التركي في مصر عادل اللمعي، حماية الاستثمارات التركية الموجودة في مختلف المدن الصناعية في مصر، خاصة وأن العاملين فيها مواطنون مصريون. وأوضح أن عدد العاملين المصريين في المصانع التركية في مختلف المدن الصناعية يتجاوز 50 ألف عامل، وبالتالي لابد من فصل الملف السياسي عن الاقتصادي خلال الفترة الراهنة. وفي سياق متصل أشار رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين اتيلا اتاسيفين في تصريحات سابقة أن تركيا خصصت نحو 5 مليارات دولار لتعزيز العلاقات بين البلدين ولم يتم المساس بهذه الاتفاقيات، وبالتالي فإن المستثمرين الأتراك يسعون إلى تنفيذ استراتيجيتهم للتوسع في مصر للوصول بحجم الاستثمارات التركية إلى نحو 5 مليارات دولار خلال الفترة المقبلة.  وأوقفت شركة "يلدز" التركية للصناعات الغذائية الإنتاج في مصر بسبب الاضطرابات، وقال مسؤول رفيع في الصناعة التركية إن شركات أخرى ستحذو على الأرجح حذوها. وتنتج" يلدز" ما يصل إلى 30 ألف طن من البسكويت من مصنعها في مصر للتصدير إلى الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا وغربها، ويعمل فيها نحو 910 أشخاص في مصر. ويعمل في مصر نحو 260 شركة تركية معظمها في صناعة المنسوجات باستثمارات مباشرة قيمتها نحو ملياري دولار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة  المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة  المغرب اليوم  - مخاوف من سحب الاستثمارات التركية والمشروعات القائمة آمنة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib