المغرب اليوم  - سائقو سيارات الأجرة في غزة يلجؤون لغاز الطهي لتشغيل مركباتهم بدلاً عن البنزين

في محاولة منهم للتغلب على أزمة نقص المحروقات نتيجة تدمير الأنفاق

سائقو سيارات الأجرة في غزة يلجؤون لغاز الطهي لتشغيل مركباتهم بدلاً عن البنزين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - سائقو سيارات الأجرة في غزة يلجؤون لغاز الطهي لتشغيل مركباتهم بدلاً عن البنزين

أزمة الوقود في قطاع غزة وانعكاساتها الاقتصادية
غزة - محمد حبيب

لجأ عدد من سائقي سيارات الأجرة في قطاع غزة للاستعاضة بغاز الطهي لتسيير مركباتهم، في محاولة منهم للتغلب على أزمة نقص المحروقات، التي يعاني منها القطاع، بفعل إغلاق وتدمير الجيش المصري للأنفاق الحدودية.وتعد هذه المهنة مصدر رزق وعيش للذين فقدوا أعمالهم داخل الأراضي، أو حتى الفاقدين لأعمالهم نتيجة الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من سبعة أعوام .محمد الدريملي، صاحب سيارة أجرة، واحد من أولئك الذين استبدلوا تشغيل سياراتهم بغاز الطهي بدلاً عن البنزين، يقول "إنّ ما دفعه لتحويل إلى نظام غاز الطهي، هو فقدان البنزين المصري، وغلاء البنزين الإسرائيلي"، وأضاف "أقوم بتوصيل طلبة المدارس والموظفين يوميًا، وإذا لم أتحصل على الوقود، فإني سأضطر حينها للجلوس في البيت دون عمل"، مشيرًا إلى أنه كان يقضي الساعات الطوال في محطات الوقود لتعئبة سيارته بالبنزين، وإن سمح له بالتعئبة عندما يحالفه الحظ، فإن عامل المحطة يقوم بتعئبة 20 لترًا إلى 30 فقط وفي سياق متصل، شوهد قيام صاحب أحد محلات الخياطة وسط مدينة غزة بتحويل المولد الكهربائي كي يعمل بغاز الطهي بدلاً عن البنزين.ويقول محمد صاحب المحل "إن جرة الغاز تكفيني للعمل 20 ساعة، في المقابل حين توفر البنزين الإسرائيلي يعمل المولد بمعدل 3 ساعات وتكلفني 40 شيكل"، لافتًا إلى أنه قام بشراء اسطوانة غاز جديدة، لتشغيل المولد، مُبديًا في الوقت ذاته خشيته من انقطاع غاز الطهي إذا استمرت الأزمة.يشار إلى أن أسطوانة الغاز تعتبر أفضل من البنزين من جهة توفرها، لكنها في الوقت ذاته مرتفعة الثمن، إذ يصل سعرها إلى 60 شيكل، وبعض الأحيان إلى 65 شيكل، ما يعادل 25 دولارًا، وتحقق ربحًا أقل من تعبئة السيارة بالبنزين المصري.من جهته، يقول أبو حلمي الحتو، صاحب ورشة مختصة لتحويل خزانات السيارات للعمل بنظام غاز الطهي، أن "أسطوانة الغاز، زنة 12 كيلو غرامًا، يمكنها تشغيل السيارة من 100 كيلومترًا إلى 120 كيلومترًا"، لافتًا إلى أن "تكلفة تركيب جهاز الغاز تصل إلى 500 شيكل، منها 70 شيكل للعامل الفني.ويوضح الحتو أن "نظام غاز الطهي لا يكون إلا للسيارات التي تسير على البنزين، نظرًا لعدم توفره في المحطات"، مشيرًا إلى أن لتر البنزين الإسرائيلي يصل سعره لـ 8 شيكل، إضافة لفقدان البنزين المصري في المحطات نهائيًا، لسبب الأزمة المصرية، خلال الفترة الأخيرة.يشار إلى أن السيارات التي تعمل على غاز الطهي مساعدة للبيئة أكثر من غيرها، كما أن الأدخنة المصاحبة أقل بكثير، ولكن هناك مشكلة قد تحدثها السيارات التي أصبحت تعمل بالغاز، وهي إمكان إحداث أزمة في غاز الطهي في المنازل، حال زيادة الطلب عليه، كما كان عليه الحال خلال الحصار.وكان وزير الاقتصاد الفلسطيني علاء الرفاتي قد أكد، في تصريحات صحافية، أن ارتفاعًا ملحوظًا سيطرأ على أسعار مشتقات الوقود في قطاع غزة خلال الشهر الجاري، وأضاف "إن الوقود المستورد من الخارج للقطاع مرتبط بالأسعار العالمية، وارتفاعها يعني رفعها بالنسبة للمستورد والمستهلك"، لافتًا إلى أن وزارته تقوم بدراسة أسعار الوقود ومشتقاته بصورة دورية كل شهر، لتحديد سعره وفقًا للأسعار العالمية المطروحة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سائقو سيارات الأجرة في غزة يلجؤون لغاز الطهي لتشغيل مركباتهم بدلاً عن البنزين  المغرب اليوم  - سائقو سيارات الأجرة في غزة يلجؤون لغاز الطهي لتشغيل مركباتهم بدلاً عن البنزين



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الأمراض التي تصيب الحامل تنبئ بنوع الجنين

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib