المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية

من أجل تحفيز النمو الداخلي للأقاليم الجنوبية في المغرب

بركة يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية

نزار بركة،رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي
الداخلة - وم ع

قال نزار بركة، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إن تحفيز النمو الداخلي للأقاليم الجنوبية في إطار نموذج تنموي تضامني يخلق الثروة والشغل ويعزز التضامن الاجتماعي، "يقتضي العمل على استثمار الموارد الطبيعية والمؤهلات الاقتصادية التي تزخر بها كل جهة على حدة، بإبراز أقطاب تنافسية جهوية".   وأبرز نزار بركة، يوم الجمعة بالداخلة في كلمة له خلال لقاء عقده المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لتقديم الخطوط العريضة لمشروع النموذج الجديد للتنمية بالأقاليم الجنوبية، أنه "تحقيقا لهذا الهدف سيعمل مشروع النموذج الجديد المقترح على وضع هذا التوجه على رأس أولويات تنمية هذه الأقاليم"، مشيراً الى أن  ذلك، "سيتجلى عن طريق استجلاء توجهات سيتم استحضارها واستكمالها في إطار عقود البرامج التي يتعين إبرامها بين الدولة والجهات".
   وسجل أن "جهة وادي الذهب لكويرة تمثل قطبا اقتصاديا يعتمد أساسا على الصيد البحري والزراعة ذات القيمة المضافة العالية والتضامنية، والسياحة الرياضية والثقافية واللوجيستيك والتجارة".
وأشار إلى أن هذه جميعها "مميزات ستؤهل الجهة للاضطلاع بدور مستقبلي مهم وواعد في اتجاه الاندماج الاقتصادي مع البلدان الإفريقية جنوب الصحراء"، إلى جانب العمل على تشجيع جيل جديد من الاستثمارات، كالصناعات التحويلية والغذائية المرتبطة بالصيد البحري، وتطوير النسيج الخدماتي، والانخراط في استراتيجية المهن العلمية الجديدة في قطاعات كاللوجيستيك والاقتصاد الرقمي، واستغلال المؤهلات الطبيعية للجهة التي ستمكنها من التموقع كقطب رئيسي للإنتاج الوطني والإقليمي للطاقات المتجددة تجاه دول الجنوب".
   وفي سياق متصل، أثار الانتباه إلى أنه إذا كان مشروع النموذج التنموي الجديد المقترح للأقاليم الجنوبية يقوم على تعزيز المكتسبات المشروعة، فإنه يأتي كذلك بتحولات مهيكلة سواء على مستوى القاعدة الاجتماعية والسياسات القطاعية أو على مستوى أنماط الحكامة، وذلك سعيا إلى خلق تنمية مندمجة.
   وأبرز أن التحولات المهيكلة التي يقترحها هذا المشروع تهدف الى "تحرير وتشجيع المبادرة في القطاع الخاص والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وإلى  ضمان تدبير مستدام للموارد الطبيعية لصالح تنمية المنطقة والساكنة، وإعادة صياغة السياسة الاجتماعية وتثمين الرأسمال البشري والاجتماعي.
   وأضاف أن "التحولات المهيكلة التي يقترحها المشروع تهدف أيضا إلى النهوض بالثقافة الحسانية كعامل يحقق التماسك الاجتماعي والتنمية، والمحافظة على البيئة وحمايتها باعتماد خيار التنمية المستدامة، وأيضا تجديد دور الدولة بإرساء حكامة مسؤولة وعادلة أساسها سمو القانون والنجاعة والديمقراطية والمشاركة والثقة".
    ودعا رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الحاضرين؛ من منتخبين وممثلي الساكنة ومسؤولين وفاعلين اقتصاديين وجمعويين، إلى تكثيف وتظافر الجهود حتى يكون الجميع عند حسن ظن صاحب الجلالة الملك محمد السادس في إعداد هذا النموذج التنموي الذي يحظى بالعناية الخاصة لجلالته.
    كما أكد الحرص على بلورة هذا المشروع بكيفية تشاركية ليكون نموذجا للحاضر والمستقبل ويكون مستوعبا لمختلف مشاريع وتطلعات ساكنة المنطقة وفي مقدمتهم الشباب، مجددا التأكيد على أن هذا المشروع "ورش إرادي يستلزم انخراطنا جميعا من أجل إنضاجه وإنجاحه، لكي نجعل من هذه المنطقة قطبا تنافسيا قويا وتجربة نموذجية" في اتجاه إرساء الجهوية المتقدمة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية  المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية  المغرب اليوم  - بركة  يؤكد على استثمار المؤهلات الاقتصادية وإبراز أقطاب تنافسية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib