المغرب اليوم  - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية

بهدف توفيره في السوق المحلية وبالتنسيق مع "التجارة الداخلية"

"غرف الزراعة" يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

ترشيد عملية تصدير فائض إنتاج سورية من مادة بيض المائدة
دمشق - غيث حمّور

أكد المستشار الفني في اتحاد غرف الزراعة السورية المهندس عبد الرحمن قرنفلة أن لجنة مربي الدواجن في اتحاد غرف الزراعة بهدف توفيره في السوق المحلية، وبالتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قامت بصياغة برنامج لترشيد عملية تصدير فائض إنتاج البلاد من مادة بيض المائدة، وخفض الصادرات بشكل تدريجي، حيث تراجعت الصادرات إلى حوالي 30 ألف صندوق فقط شهريًا خلال العام 2013 مقارنة بمتوسط صادرات بلغت 300 ألف صندوق بيض مائدة شهريًا خلال العامين 2010-2011.‏
وأوضح المهندس قرنفلة أن المربين وبروح وطنية عالية قرروا خفض صادراتهم بمجرد ظهور مؤشرات بزيادة حجم الطلب على البيض محليًا، كاستجابة تعويضية عن ارتفاع اسعار مصادر البروتين الحيواني الأخرى، وأن ما يتم تصديره حاليًا يهدف إلى المحافظة على الوجود في الأسواق الخارجية وبالحدود الدنيا، وعدم خسارة تلك الأسواق لأهمية العملية التصديرية في تأمين القطع الأجنبي اللازم لاستيراد مستلزمات الإنتاج.‏
ومن جهة ثانية، تعهد المنتجون توفير حاجة مؤسسات التسويق الحكومية من بيض المائدة وبالكمية التي تحددها، وبالأسعار الرائجة في الأسواق المحلية، حيث إن المؤسسات الحكومية لديها آليات مختلفة تساعدها على التدخل الإيجابي، إذ في إمكانها نقل المادة من المزارع القريبة من المدن مباشرة وخفض تكاليف النقل، وكذلك نقل المادة من دون صناديق وتوفير قيمة الصناديق والحد من نسبة الكسر من خلال العناية بالتداول، وإعفاء تلك المؤسسات من رسم طابع العقد ورسم ضريبة الدخل، وهذا يساعدها على الحصول على أسعار أقل من أسعار السوق وطرح المنتج بسعر منافس.‏
وأوضح المهندس قرنفلة أن الأسعار يتم تحديدها من قبل مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بناءً على التكلفة الفعلية للإنتاج، وإضافة هوامش ربح المُنْتج وحلقات التسويق، وكشف أن البيض مادة غير تخزينية، ولا يمكن احتكارها، ويجب طرحها طازجة للمستهلك، منوهًا أن سعر المبيع في أرض المزرعة أقل من السعر الذي يشتري به المستهلك، لأن عملية التسويق / من المزرعة إلى الموزع ووحدات فرز وتغليف البيض والبقالة / تترافق مع نفقات النقل وأجور التحميل والتنزيل، وقيمة نسبة الكسر التي يتعرض لها البيض خلال النقل والتداول، إضافة الى أرباح حلقات التسويق، وكل هذه العوامل تدخل في حسابات سعر مبيع البيض للمستهلك.‏
وأكد قرنفلة أن البيض يُعتبر حتى الآن أرخص مصدر للبروتين الحيواني عالي القيمة الحيوية، إذ تبلغ قيمة وحدة بروتين الحليب 4.6 ليرة، وقيمة وحدة بروتين لحم الغنم 10.3 ليرة، بينما قيمة وحدة بروتين لحم الدجاج 3.7 ليرة، وقيمة وحدة بروتين البيض حوالي 3 ليرات، وذلك وفقًا لأسعار المواد السائدة حاليًا في الأسواق المحلية، مع الإشارة إلى المرونة العالية التي يتمتع بها البيض في تركيبة المطبخ الشرقي، حيث يمكن تحضير وطبخ البيض بطرق مختلفة تناسب أذواق المراحل العمرية كافة، فضلاً عن قيمته الحيوية الكاملة.‏

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية  المغرب اليوم  - غرف الزراعة يخفض صادرات بيض المائدة للحد الأدنى في سورية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يعيّن ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib