السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية
حسن روحاني يعلن ستجري انتخابات على أساس دستور جديد في سورية قيادة التحالف العربي تجدد دعوتها للأمم المتحدة لسرعة إرسال فريق مختص للاجتماع مع المختصين في قيادة قوات التحالف لمراجعة وتحسين آلية التحقق والتفتيش الخاصة بالأمم المتحدة (UNIVN) التحالف يقرر إعادة فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء اعتباراً من يوم غد الخميس انطلاق أعمال القمة الثلاثية بين بوتين وأردوغان وروحاني بشأن الأزمة السورية في سوتشي مليشيا الحوثي وصالح تشن قصفاً مدفعياً على المناطق السكنية في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز جنوبي اليمن التحالف العربي يستجيب لطلب اللجنة الدولية للصليب الأحمر للسماح بإخلاء خمسة أشخاص من موظفيها من مطار صنعاء الدولي شمال اليمن الملك محمد السادس يدين جريمة متطرفة في نيجيريا مكتب الصرف يحذر المغاربة من التعامل بعملة "بيتكوين" الافتراضية‎ سعد الحريري يصرح من بيروت باقٍ معكم للحفاظ على عروبة لبنان الاتحاد الأوروبي يمول مشاريع 100 من رواد الأعمال في مصر
أخر الأخبار

جذب استثمارات بـ6 مليارات جنيه ويتوقع استخراج 78 مليون طن مواد خام

"السكري" منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

منجم "السكري" منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية
البحر الأحمر - صلاح عبدالرحمن

منجم السكري للذهب يقع في منطقة جبل السكري في الصحراء الشرقية في محافظة البحر الأحمر (30 كيلو جنوب مدينة مرسى علم)، وهو مرشح لأن يحتل مرتبة تجعله من أكبر 10 مناجم ذهب على مستوى العالم. ويعتبر منجم مصر الأول للذهب في العصر الحديث، وتديره شركة "سنتامين منجم السكري"، ويبلغ حجم الاستثمارات الموجودة على أرض المنجم 6 مليارات جنيه، بخلاف 25 شركة مقاولات، و4600 عامل يعملون في المشروع.
واستخدم منجم السكري قديمًا في عهد الفراعنة، حيث توجد دلالات على ذلك متمثلة في نطاقات عدة من الحفر، ومشروع منجم ذهب السكري تم تقدير المرحلة الأولى للحفر فيه لمدة 15 عامًا، يتم فيها استخراج  ما يقرب من  78 مليون  طن من المواد الخام، ومن المتوقع تقديريًّا أن يتم إنتاج 1.5 جرام لكل طن، كما أن المتخلف من المعادن الأخرى الناتجة عن ذلك، يعادل 374 مليون طن على مدار 15 عامًا، وينقسم المنجم إلى أربع نطاقات، وهى؛ الفراعنة، وراع، وآمون، والغزالي.
وقال مدير العلاقات العامة والأمن، العميد عصمت الراجحي، في المنجم، إنه "في العام 1994 تم توقيع أول اتفاق للتنقيب في مناجم الذهب في منطقة جبل السكري في الصحراء الشرقية، تحت رقم (122) باسم الفرعونية لمناجم الذهب"، مضيفًا أن "المنجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية، وفتح المجال لشركات عالمية أخرى لتنقل استثماراتها إلى مصر، حيث جذب 6 مليارات جنيه استثمارات أجنبية، وهو أكبر استثمار أجنبي تعديني في البلاد".
وقال مسؤول العلاقات العامة في شركة السكري، جوزيف أمين، إنه "من المعروف أن منجم السكري اكتشاف فرعوني، عمل الفراعنة قديمًا به، واستخرجوا منه الذهب على مدار السنين ، ومن بعدهم الرومان، ثم الحكومة المصرية، أيام الملك  فاروق، وكان الخبراء في المنجم وقتها إنجليزي الجنسية، وتحت مدير مصري وهو الهواري باشا".
وأضاف أمين، أنه "في العام 1954 إبان أيام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، توقف العمل في المنجم؛ بسبب عدم الجدوى  لاستخراج الذهب من باطن الجبل والصخور، وبالتالي فإن تكلفة الاستكشافات والاستخراج تكون ضعف أضعاف ثمن الذهب، وعندها توقف المشروع، لأنه يتسبب في خسائر كبيرة جدًّا مع مرور الوقت حيث المصروفات أضعاف الإيرادات".
وأوضح أن "العام 1994 يعتبر هو الضوء الأول، وبداية الأمل في استخراج ذهب من أراضى مصرية باكتشاف جديد، وبتكنولوجيا حديثة، وذلك حين أبرم رئيس مجلس إدارة شركة سنتامين، الدكتور سامي الراجحي، اتفاق مع الحكومة المصرية، يتيح له عمل الاستكشافات اللازمة، وأخذ عينات من أماكن عدة في الصحراء الشرقية، وفقًا للقانون رقم (222) للعام 1994".
وتابع، "ومن هذه المناطق، جبل السكري (25 كم جنوب مدينة مرسى علم–طريق مرسى علم- إدفو، والبرمية 120 كم-طريق مرسى علم– إدفو- والفواخير 120 كم-طريق القصير– وفقط أبو مروات 80 كم-طريق سفاجا قنا"، مشيرًا إلى أن "مصر وقعت على 4 اتفاقات سابقة خلال النصف الأخير من الثمانينات، وكلها  باءت بالفشل نتيجة البيروقراطية، وعدم التفهم لاتفاقات التعدين العالمية؛ مما أدى إلى تخوف المستثمرين وهروبهم".
وأكد مسؤول العلاقات العامة، أنه "بعد توقيع الاتفاق مع الشركة الفرعونية، بدأت الشركة في العام 1995 في استقطاب عمالة مصرية من عمال الإنشاءات في مدينة مرسى علم، وفى العام 1997، بدأت الشركة في عمليات الحفر بماكينات الحفر البسيطة؛ لأخذ العينات من أعلى الجبل، ثم بدأت الشركة في جلب معدات حديثة  للاستكشاف في المنجم"، موضحًا أن "ذلك كان بمثابة الضوء الأخضر؛ لانطلاق وتقدم ملحمة المشروع العملاق في منجم السكري، ولم تكن الأعوام ما بين  2001إلى   2005 بسيطة أو سهلة على إدارة منجم السكري، حيث إن المشروع عانى من التوقف والضغط البيروقراطي بسبب الجهل بالاستثمارات التعدينية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية



GMT 14:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال أعمال صينيون يقدمون أنشطة الشركات في المغرب

GMT 13:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة روسية تنوي إنشاء مصنع لإنتاج السفن في المملكة

GMT 11:56 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

اتّساع العجز المالي البريطاني قبل إعلان هاموند الميزانية

GMT 11:39 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوبك" تجتمع بخبراء ومحللين مختصّين بالنفط الصخري

GMT 11:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

يوسف الشاهد يعرض برنامجًا للإصلاح الاقتصادي وتشجيع الاستثمار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية السكري منجم وضع مصر على خريطة الذهب العالمية



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

سيلينا غوميز تجذب الأنظار بشعرها الأشقر الأنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 09:02 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء
المغرب اليوم - عز الدين عليا عبقرية كوكو شانيل واحترام كبير للنساء

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة
المغرب اليوم - جزيرة بالي ملاذ استوائي يخطف الألباب وأنشطة مميزة

GMT 06:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن
المغرب اليوم - ديزي لوي ترغب في تمديد الطابق السفلي لمنزلها في لندن

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib