المغرب اليوم - الشريف للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية

أطلق مشاريع عقارية في 4 محافظات مغربية تجعله رائدًا في المجال

"الشريف" للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مجموعة "الشريف" للفوسفاط في المغرب
الدار البيضاء - محمد لديب

 أكد مسؤولو مجموعة "الشريف" للفوسفاط في المغرب أن المراكز الحضرية التي أطلقها المجمع  في كل من الجديدة وخريبكة وبنجرير وفم الواد في الجنوب المغربي ستجعل من المجموعة رائدًا في هذا المجال، حيث تبنَّت المجموعة إستراتيجية بناء مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية.  وشدّد المسؤولون على أن هذه المشاريع تؤكد "سير كل من المجمع الشريف للفوسفاط والمغرب في نهج إستراتيجية حضرية ذات أبعاد عالمية، وتمّ الحرص أثناء تصميمها وتشييدها على الأخذ في الاعتبار التحديات المرتبطة بالتنمية المستدامة ومعايير احترام البيئة مع تحسين جودة العيش للسكان، وإدارة التنوع والإدارة الجيدة وكذا التغييرات بمختلف أشكالها، إلى جانب التضامن بين المناطق".
وأوضح المسؤولون، على هامش مشاركتهم في قمة الحكومات المحلية والريفية في الرباط التي تدعمها مجموعة "الشريف" للفوسفاط، والتي تُعقَد للمرة الأولى في أفريقيا، أن المراكز الحضرية الجديدة التي أطلقها المجمع تمثل نموذجًا للتنمية المستدامة على مستوى العديد من مناطق المملكة، والتي تهدف إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة من خلال ضمان إطار عيش جيد، ومحيط عمل وتعليمي جذاب، مع الحرص على توفير تهيئة تحترم البيئة.
وأكّدوا أنه في هذا الخضم، أطلق "المجمع الشريف للفوسفاط" مشاريع "المدينة الخضراء محمد السادس" في بن جرير التي تضم "جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات التقنية" و"المركز الحضري مازاغان" في جهة الجديدة الكبرى، والتي تُعتبر مدينة حقيقية تجمع ما بين المعرفة والابتكار، و"المنجم الأخضر" في خريبكة، وهو عبارة عن مركز حضري وترفيهي جديد سيساهم في تثمين مدينة خريبكة، و"المركز التكنولوجي فم الواد"، الذي يُعد منصة موجّهة للابتكار والبحث التنموي في منطقة العيون.
 وأشاروا إلى أن خريبكة، التي تُعتبر الموقع التاريخي لاستخراج الفوسفاط في المغرب، تحظى بتشييد مشروع حضري أُطلِق عليه اسم "المنجم الأخضر".
وأعلنوا أنه "يأتي هذا المشروع في إطار العمل على احترام البيئة وتحسين الجودة الحضرية والمعمارية في مدينة خريبكة، حيث سيوفر هذا المشروع  لمنطقة خريبكة إطار عيش استثنائيًا، ويمتد مشروع المنجم الأخضر على مساحة قدرها 300 هكتار، ويقوم على ستة مكونات رئيسية هي: منتجع المنجم الأخضر الترفيهي (تجهيزات مغطاة تربوية وتعليمية وترفيهية، حديقة، بنية تحتية ترفيهية في الهواء الطلق...)، التجهيزات الفندقية (فنادق، قرية سياحية...)، مشاريع عقارية (السكن الراقي، السكن الاقتصادي،...) مركز للتدريب، مركز للأعمال (خدمات للمقاولات، محلات تجارية، عقارات مكتبية) والخزانة الوسائطية (قاعة محاضرات، مكتبة، سينما، فضاء للوسائط المتعددة...). ويُتوقع افتتاح أولى المشاريع، مركز الأعمال والخزانة الوسائطية، في سنة 2014.".
وأوضحوا أن "المجمع الشريف" للفوسفاط "يهدف من خلال مشروع المدينة الخضراء محمد السادس، التي تُشيّد على مساحة 900 هكتار، إلى تعزيز التنوع الاجتماعي، وتنويع الأنشطة الاقتصادية، عبر تزويد المدينة بتجهيزات وبنية تحتية حضرية متميزة ستجعل منها مدينة نموذجية بكل المقاييس، وتجسد المدينة الخضراء محمد السادس، التي تُعتبَر حاضرة بيئية ومدينة ذكية من الجيل الجديد، معايير وقيم التنمية المستدامة واحترام البيئة، وهي توفر إطارا جذابًا بشأن محيط معرفي من خلال مركزها الأكاديمي، جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات التقنية التي ستستضيف 12.000 طالب جامعي على المدى البعيد، وسيتشكل الشطر الأول من هذه المؤسسة من "مدرسة التسيير الصناعي" التي تفتتح أبوابها في تشرين الأول/ أكتوبر 2013.".
وأشاروا إلى أن تشييد وتطوير المركز الحضري مازاغان في منطقة الجديدة الكبرى سيتيح خلق منطقة حضرية نموذجية لمواكبة تطوّر هذه المنطقة، والتي تدخل في إطار الإستراتيجية الجديدة لوزارة السكان والتعمير وسياسة المدينة الخاصة بتطوير المراكز الحضرية.
وتمتدّ مساحة هذه المدينة الجديدة على 1300 هكتار، وستكون بمثابة قطب حضري مبتكر يتوفر على بنية تحتية ذات جودة عالية في مجالات البحث والتنمية والتعليم العالي، والبنية التحتية السياحية / الثقافية والسكنية المهيكلة، وسيستقبل المركز الحضري لمازاغان 130 ألف نسمة في أفق سنة 2030.
وعلى مستوى الجهة الجنوبية من المغرب، يعتمد "المجمع الشريف" للفوسفاط مقاربة تنموية مسؤولة، حيث سيشيد مركز جذب تكنولوجي وثقافي لجهة العيون - بوجدور - الساقية الحمراء، يقوم على المعرفة والابتكار.
ويتعلق الأمر بالمركز التكنولوجي فم الواد الذي سيضطلع بمهام مواكبة ودعم التنمية الاقتصادية لجهة العيون، وتعزيز انفتاحها على المستوى الدولي.
 كما أن "المجمع الشريف" للفوسفاط بصدد توسيع برنامجه التطويري والاستثماري لمواكبة ودعم المواقع المحلية المقيمة في المناطق المحيطة بمراكزه الصناعية والمنجمية في المنطقة.
ويقوم هذا المشروع على مجموعة من المركز تتمثل في مركز البحث والتطوير والابتكار، والمركز الأكاديمي والتعليم العالي، وقطب الجذب السياحي والثقافي، ومركز الخدمات الموجَّهة للمقاولات، والمركز التكنولوجي الموجَّه لأنشطة الصيد البحري الوطني ومنطقة سكنية.
وسيستقبل هذا المركز الحضري والتكنولوجي على المدى البعيد 12.000 نسمة وسيوفر 3000 وظيفة عمل مباشر، ويمتدّ على مساحة 126 هكتارًا. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الشريف للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية المغرب اليوم - الشريف للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الشريف للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية المغرب اليوم - الشريف للفوسفاط يتبنى إستراتيجية مراكز حضرية ذات أبعاد عالمية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib