المغرب اليوم  - لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية

بنك الاستثمار الاقليمي يخفض توقعاته للناتج المحلي اللبناني الى 1،5 في المائة

لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية

التنقيب عن النفط
بيروت - رياض شومان

عدّل بنك الاستثمار الاقليمي EFG HERMES توقّعاته لنمو النّاتج المحلّي الاجمالي الحقيقي في لبنان الى %1,5 في 2013، من توقّعات سابقة بلغت %1، نظراً الى الطّلب الداخلي الذي يشمل استهلاك اللاجئين السوريين. وأفاد المصرف المذكور "أن حال عدم الاستقرار السياسي والأمني السائدة محلياً واقليمياً لا تزال تؤثر بشدة على الاقتصاد اللبناني، ولا سيما على القطاع السياحي الذي هو الأكثر تضرراً بين كل القطاعات"، لافتا الى "أن البيئة السياسية المحلية لا تزال مشلولة، اذ ان الأحزاب السياسية لم تتمكّن من الاتفاق على تأليف حكومة جديدة بعد مرور أكثر من 6 أشهر على تعيين رئيس حكومة جديد".
وتوقّع أن يبلغ نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في لبنان 1,8% سنة 2014 في حال تمّ تقديم حزمة تحفيز أخرى من مصرف لبنان استمر الطلب الداخلي، وفق النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.
في موازاة ذلك، عدّل EFG HERMES توقعاته لعجز الموازنة العامة في لبنان الى 9,4% من الناتج المحلي الاجمالي في 2013 من توقعات سابقة بلغت 8,9% من الناتج المحلي. وعزا اتّساع العجز الى تراجع الايرادات العامة على نحو أكبر من المتوقع هذه السنة، لافتا الى أن اجمالي الايرادات انخفض 4% على صعيد سنوي في النصف الأول من هذه السنة، "نظراً الى انخفاض المداخيل الناجمة عن الضرائب على الممتلكات والجمارك، فيما ارتفع الانفاق 9% على صعيد سنوي".
ورأى المصرف أن ارتفاع عدد اللاجئين السوريين في لبنان يضغط على الخدمات العامة، "رغم تأثيره النسبي على الطلب المحلّي"، معتبرا أن عجز الموازنة العامة في البلاد لا يزال مصدر قلق، "اذ ان التباطؤ في النشاط الاقتصادي يمنع الحكومة من زيادة قاعدة ايراداتها ويعوق محاولات خفض مستوى الدين العام عبر الخصخصة أو عبر الثروة النفطية المحتملة".
وخلص EFG HERMES الى أن لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية، "اذ ان الخلافات بين مكوّنات الطبقة السياسية منعت الحكومة من التصديق على المراسيم المطلوبة"، لافتا الى أن وزارة الطاقة أجّلت دورة التراخيص الى كانون الأول 2013، غير أنه رأى "أن احتمالات حصول تأجيل اضافي مرتفعة، مشيراً الى أن التأخير المتعاقب وعدم الاستقرار السياسي يهدّدان صدقية عملية المناقصة، "مما يدفع الشركات الى سحب عروضها"، متوقعا "حصول تطورات ايجابية في قطاع النفط والغاز في البلاد في المستقبل القريب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية  المغرب اليوم  - لبنان فشل في اطلاق دورة التراخيص الأولى للتنقيب وانتاج الغاز والنفط في مياهه الاقليمية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib