المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم

أكّدو أنها من واجبات التأمين التي تقتطع من رواتبهم

برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم

البرلمان المغربي
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور انتقد مجموعة من البرلمانيين المغاربة مطالب الحملة الشعبية، المتمثلة في إلغاء المعاشات التي يتقاضاها البرلمانيون، عقب انتهاء فترة انتدابهم في البرلمان، مؤكّدين أنّ المعاشات، التي يحصلون عليها، من واجبات التأمين، التي يتم اقتطاعها من رواتبهم، أثناء ولايتهم النيابية. وكان مجموعة من الناشطين الـ"فيس بوكيين"، قد أسسوا، الأسبوع الماضي، صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، نالت إعجاب الآلاف، تحمل اسم "المطالبة الشعبية بإلغاء معاشات البرلمانيين في المغرب"، موضحين أن "إلغاء معاشات البرلمانيين ستكون مفيدة في إصلاح أنظمة التقاعد، التي تعاني عجزًا كبيرًا، ويهددها الإفلاس"، مؤكّدين أن "العمل البرلماني ليس وظيفة، بل انتداب"، مطالبين بـ"جعل العمل البرلماني واجب وطني وخدمة للمجتمع".
وأوضح مجموعة من البرلمانيين، ممن اتصل بهم "المغرب اليوم"، أنّ "المشرفين على الصفحة يشكلون فقط أقليّة، ولا يمثلون المجتمع المغربي"، مؤكّدين أن "معاشاتهم لا يحصلون عليها إطلاقًا من المال العام"، مشيرين إلى أن "الأجور التي يحصلون، عليها طيلة فترة انتدابهم في البرلمان، هي أجور عادية، تصل إلى 3.5 ألف دولار تقريبًا، وهي أجور قليلة بالمقارنة مع المصاريف التي يتكبدها البرلماني أثناء عمله، بحكم أنه يكون مضطرًا إلى الانتقال للاستماع إلى المواطنين في الدائرة الانتخابية، التي انتخب فيها، كما يكون مجبرًا على الحضور إلى جلسات البرلمان في العاصمة الرباط، وحضور أعمال اللجان البرلمانية".
وبالعودة إلى مطالب الصفحة، التي خلقت نقاشًا واسعًا في المغرب، أوضح أحد المشرفين عليها ويدعى حميد الزوبي أن "السياسي لا بد له أن يتعفف، وأن يكون قدوة لنفسه قبل غيره، لأن التهافت على المناصب البرلمانية يزداد سخونة في مرحلة الانتخابات، كي يسجلوا أنفسهم في المال العام"، مؤكدًا أنه "لو تم تقليص هذه الامتيازات لترشح المخلصون فقط للوطن في الانتخابات البرلمانية".
ووجهت الصفحة نداء إلى جميع البرلمانيين وإلى الأحزاب السياسية، وطالبتها بأن "تكون خير مبادر في هذا الإصلاح"، معتبرة أن "الاستمرار في تقديم مثل هذه المعاشات ريع سياسي ينبغي أن يتوقف"، مشيرة إلى أنه "بعد خمسين عامًا من التجربة البرلمانية في المغرب، وتصرف المملكة المغربية من موازنتها، معاشات لأعضاء مجلس النواب، وفق الظهير، الصادر في 25 آب/أغسطس 1999، والقاضي بتطبيق أحكام القانون الخاص بمعاشات أعضاء مجلس النواب، على أعضاء مجلس المستشارين، الذي أقر الظهير أن نظام المعاشات يهدف إلى ضمان معاش عمري، يكتسبه، في الحال، كل نائب برلماني عن مدة نيابته، ويطبق بصفة إجبارية على كل النواب، الذين انتخبوا بصفة نهائية".
يذكر أن النائب البرلماني في المغرب يحصل على معاش قار مباشرة بعد فقدانه صفته النيابية، بسبب عدم إعادة انتخابه، أو لعدم قضائه فترة تشريعية كاملة، لكن المادة 6 من الظهير المذكور تشترط في ذلك أن يكون النائب البرلماني يؤدي شهريًا واجب الاشتراك لنظام المعاشات، والبالغ قيمته 2400 درهم (290 دولار) شهريًا.
وفي شأن قيمة التعويض، فتنص المادة 7 من الظهير نفسه، على أن "المعاش الشهري لكل نائب قضى فترة نيابية واحدة هو 5000 درهم (600 دولار)، و7000 درهم (850 دولار) بالنسبة للنائب البرلماني، الذي قضى فترتين تشريعيتين متواليتين، و 9000 آلاف درهم (1084 دولار) شهريًا للنائب البرلماني الذي زاول ثلاث فترات تشريعية كاملة أو أكثر".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم  المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم  المغرب اليوم  - برلمانيو المغرب ينتقدون حملة المطالبة بإلغاء معاشاتهم



خطفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في لندن

هايلي بالدوين تظهر في إطلالتين مثيرتين على المنصّة

لندن ـ كاتيا حداد
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، في إطلالة مثيرة خلال عرض المصمم الشهير جوليان ماكدونالد Julien Macdonald، على منصة أسبوع الموضة في لندن، حيث سيطرت الجرأة على مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2018، وتميّتز التصاميم بالطابع العصري الجريء والمثير. خطفت بالدوين البالغة 20 عامًا من العمر، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في إطلالتين جريئتين، حيث ارتدت في الإطلالة الأولى فستانًا عاريًا وقصيرًا من اللون الأسود كشف عن ساقيها الطويلتان ومنطقة الخصر، ومحيط منطقة الصدر، وكان الفستان أشبه بالبيكيني ومزود بأشرطة متقاطعة فقط عند الخصر، أما إطلالتها الثانية، فقد ظهرت على المنصة في فستان مثير، بأكمام طويلة، يشبه شبكة الصيد. ووضعت ابنة الممثل الشهير ستيفن بالدوين والمولودة في ولاية أريزونا، المكياج السموكي للعيون،  بينما كان شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها بطريقة مستقيمة، وكانت ملكة الجمال بالدوين واجهة مثيرة خلال أسابيع الموضة في الخريف، خاصة ليلة الجمعة الماضية، حيث كانت مركز الاهتمام في

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 المغرب اليوم  - خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد "فوكس نيوز"
 المغرب اليوم  - سكوتي نيل هيوز ترفع دعوى قضائية ضد

GMT 07:03 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف أرمني في العالم

GMT 04:51 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم مميز للمنزل الذي تم فيه تصوير "برود تشيرش"

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib