المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

بينما يوجد أكثر من 163 ألف وحدة سكنيَّة مُعدّة للإيجار شاغرة

الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

المصادقة على مشروع قانون عقود الإيجار
الدار البيضاء - يوسف عب اللطيف

صادقت الغرفة الثانية في البرلمان المغربي (مجلس المستشارين) على مشروع قانون العلاقات التعاقدية بين المؤجر والمستأجر للمنازل والشقق ومحلات الاستعمال المهني. وأشرت الغرفة الثانية بالبرلمان، الأربعاء، على تمرير المشروع، بعد نقاش طويل داخل لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في الغرفة الأولى في البرلمان المغربي. ويُستفاد من معطيات يتوفر "المغرب اليوم" على نسخة منها، عن وجود ما يناهز 163 ألف وحدة سكنية معدة للإيجار شاغرة، تمثل حوالي ثلث المساكن الشاغرة البالغ مجموعها حوالي 800 ألف سكن. وتوضح المعطيات، أن نسبة كبيرة من السكن الشاغر تعود ملكيته للمغاربة المقيمين في الخارج، وأن حوالي 74 % من هذا الصنف يتمركز في التجمعات السكنية الكبرى، في المدن الكبيرة على الخصوص.
وتشير المعطيات إلى هيمنة المساكن العصرية على هذا النوع من السكن، وتمثل حوالي 63 %، تليها الشقق داخل العمارات، وتمثل حوالي 19 % منه، ثم الدور التقليدية بنسبة 13 % وأخيرًا السكن الهش الذي لا يمثل سوى 7 %.  
ويأخذ المشروع بعين الاعتبار التعديلات التي أُدخلت على القانون الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه، والمستجدات الجديدة، وقد تمت المصادقة على القانون في صيغته الأولى من طرف كل من المجلس الحكومي في تاريخ 12 حزيران/ يونيو  2008، والمجلس الوزاري في تاريخ 8 تموز/ يوليو 2008، والغرفة الأولى في تاريخ 13 كانون الثاني/ يناير 2010، والغرفة الثانية في تاريخ 12 تموز/ يوليو 2011، قبل أن يقدم في قراءة ثانية أمام اللجنة المختصة في مجلس النواب، بعد أن حظي في صيغته الجديدة بمصادقة مجلس الحكومة في تاريخ 16 آب/ أغسطس 2012.
ويهدف المشروع إلى دعم مبدأ الاستقرار القانوني في العلاقات الإيجارية، وإعادة التوازن لطرفي هذه العلاقة، من خلال سن مقتضيات مبسطة وواضحة وخالية من كل تعقيد تضمن مصالح كل منهما، ونسخ بعض المقتضيات المتجاوزة، وتحيين بعضها لتلائم متطلبات الواقع السوسيو-اقتصادي للبلاد، وتوحيد وتجميع النصوص القانونية المنظمة للإيجار وملء الفراغ الذي يعتريها، وإلى توفير الضمانات الكافية لاسترجاع ثقة المستثمرين المؤسساتيين والخواصّ في قطاع السكن المعد للإيجار.  
ويتضمن المشروع العديد من المستجدات من قبيل ضرورة كتابة عقد إيجار بين المؤجر والمستأجر يتضمن بوضوح حقوق وواجبات كل طرف، وإعداد بيان وصفي لحالة المحل المستأجر محررًا ومؤرخًا وموقعًا من الطرفين ومصادقًا على توقيعهما لدى الجهات المختصة عند إبرام العقد وانتهائه، واعتماد مبدأ حرية تحديد ثمن الإيجار وشروط مراجعته ونسبة الرفع من قيمته.
ويتضمن المشروع التنصيص على وجوب توفر المحل المستأجر على المواصفات الضرورية للسكن اللائق، وضبط الحالات التي يسمح فيها بسلوك مسطرة الإشعار بالإفراغ، وتمييزها عن الحالات التي تُخوّل اللجوء إلى مسطرة الفسخ، وتحديد حالات استرجاع المحل من طرف المالك، واستمرار عقد الإيجار بين المالك الجديد والمستأجر في حالة انتقال ملكية المحل المعد للإيجار، ومنع المستأجر من إدخال تغييرات على المحل دون موافقة كتابية من المكري، واعتبار التولية والتخلي مفسوخين بقوة القانون، على غرار عقد الإيجار الأصلي بمجرد صدور الأمر القضائي بطرد المحتل، وتخصيص التولية والتخلي عن إيجار المحلات المعدة للاستعمال المهني بمقتضيات خاصة تراعي خصوصيات هذا النوع من المحلات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار  المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار  المغرب اليوم  - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib