المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

بينما يوجد أكثر من 163 ألف وحدة سكنيَّة مُعدّة للإيجار شاغرة

الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار

المصادقة على مشروع قانون عقود الإيجار
الدار البيضاء - يوسف عب اللطيف

صادقت الغرفة الثانية في البرلمان المغربي (مجلس المستشارين) على مشروع قانون العلاقات التعاقدية بين المؤجر والمستأجر للمنازل والشقق ومحلات الاستعمال المهني. وأشرت الغرفة الثانية بالبرلمان، الأربعاء، على تمرير المشروع، بعد نقاش طويل داخل لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في الغرفة الأولى في البرلمان المغربي. ويُستفاد من معطيات يتوفر "المغرب اليوم" على نسخة منها، عن وجود ما يناهز 163 ألف وحدة سكنية معدة للإيجار شاغرة، تمثل حوالي ثلث المساكن الشاغرة البالغ مجموعها حوالي 800 ألف سكن. وتوضح المعطيات، أن نسبة كبيرة من السكن الشاغر تعود ملكيته للمغاربة المقيمين في الخارج، وأن حوالي 74 % من هذا الصنف يتمركز في التجمعات السكنية الكبرى، في المدن الكبيرة على الخصوص.
وتشير المعطيات إلى هيمنة المساكن العصرية على هذا النوع من السكن، وتمثل حوالي 63 %، تليها الشقق داخل العمارات، وتمثل حوالي 19 % منه، ثم الدور التقليدية بنسبة 13 % وأخيرًا السكن الهش الذي لا يمثل سوى 7 %.  
ويأخذ المشروع بعين الاعتبار التعديلات التي أُدخلت على القانون الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه، والمستجدات الجديدة، وقد تمت المصادقة على القانون في صيغته الأولى من طرف كل من المجلس الحكومي في تاريخ 12 حزيران/ يونيو  2008، والمجلس الوزاري في تاريخ 8 تموز/ يوليو 2008، والغرفة الأولى في تاريخ 13 كانون الثاني/ يناير 2010، والغرفة الثانية في تاريخ 12 تموز/ يوليو 2011، قبل أن يقدم في قراءة ثانية أمام اللجنة المختصة في مجلس النواب، بعد أن حظي في صيغته الجديدة بمصادقة مجلس الحكومة في تاريخ 16 آب/ أغسطس 2012.
ويهدف المشروع إلى دعم مبدأ الاستقرار القانوني في العلاقات الإيجارية، وإعادة التوازن لطرفي هذه العلاقة، من خلال سن مقتضيات مبسطة وواضحة وخالية من كل تعقيد تضمن مصالح كل منهما، ونسخ بعض المقتضيات المتجاوزة، وتحيين بعضها لتلائم متطلبات الواقع السوسيو-اقتصادي للبلاد، وتوحيد وتجميع النصوص القانونية المنظمة للإيجار وملء الفراغ الذي يعتريها، وإلى توفير الضمانات الكافية لاسترجاع ثقة المستثمرين المؤسساتيين والخواصّ في قطاع السكن المعد للإيجار.  
ويتضمن المشروع العديد من المستجدات من قبيل ضرورة كتابة عقد إيجار بين المؤجر والمستأجر يتضمن بوضوح حقوق وواجبات كل طرف، وإعداد بيان وصفي لحالة المحل المستأجر محررًا ومؤرخًا وموقعًا من الطرفين ومصادقًا على توقيعهما لدى الجهات المختصة عند إبرام العقد وانتهائه، واعتماد مبدأ حرية تحديد ثمن الإيجار وشروط مراجعته ونسبة الرفع من قيمته.
ويتضمن المشروع التنصيص على وجوب توفر المحل المستأجر على المواصفات الضرورية للسكن اللائق، وضبط الحالات التي يسمح فيها بسلوك مسطرة الإشعار بالإفراغ، وتمييزها عن الحالات التي تُخوّل اللجوء إلى مسطرة الفسخ، وتحديد حالات استرجاع المحل من طرف المالك، واستمرار عقد الإيجار بين المالك الجديد والمستأجر في حالة انتقال ملكية المحل المعد للإيجار، ومنع المستأجر من إدخال تغييرات على المحل دون موافقة كتابية من المكري، واعتبار التولية والتخلي مفسوخين بقوة القانون، على غرار عقد الإيجار الأصلي بمجرد صدور الأمر القضائي بطرد المحتل، وتخصيص التولية والتخلي عن إيجار المحلات المعدة للاستعمال المهني بمقتضيات خاصة تراعي خصوصيات هذا النوع من المحلات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار المغرب اليوم - الغرفة الثانية في البرلمان المغربيِّ تصادق على مشروع قانون عقود الإيجار



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib