المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر

يزيدُ الإقبال عليها من طرفِ الفنانيّن و العائلاتِ الميسورة

انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في الجزائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر

انتشار تربية الأسماك داخل الأحواض في الجزائر
الجزائر - سميرة عوام

يعتبر الاستثمار في تربية الأسماك داخل الأحواض في الجزائر مهنة جديدة، وجدت طريقها لقلوب الشباب العاطل الباحث عن فرصة عمل يسترزق منها، و تأويه من التشرد و العراء، حيث يستغلها الشباب العاطل في مختلف المناطق الجزائرية الشرقية منها، و الجنوبية و حتى المدن الساحلية، ويزيد الإقبال عليها، خاصة من طرف الفنانين و العائلات الميسورة الحال و التي تفكر كثيرا في تحويل أحواض الأسماك إلى منازلها وذلك لبناء جسر تواصل و ألفة بين السمكة و العائلة.
ويقول  المستثمر شعيب 28 عاما  "إن مهنة تربية الأسماك أخذها عن صديق له  ينحدر من تونس الشقيقة، حيث أخذ عليه الحرفة و طريقة تربية السمك و كيفية العناية بها".
وأضاف  "إن تجسيد الفكرة في بداية الأمر كانت صعبة لكن، رغبته كانت قوية في تحويل منزله البسيط والصغير إلى فضاء مفتوح على تربية الأسماك في أحواض زجاجية، و ذلك في منطقة بن مهيدي المتواجدة في حدود ولاية الطارف الواقعة شرق البلاد وهي أول منطقة في الجزائر تعرف مشروع الاستثمار في تربية الأسماك في الأحواض".
، فرغم صعوبة التضاريس و قساوة الطبيعة، إلا أن ذلك لم يقف حاجز أمام المبدع شعيب و الذي بدأت حكايته عند حافة النهر في قريته الصغيرة ،حيث كان يصطاد الأسماك من مختلف الأنواع و الأشكال، و بعد استحداثه لزاوية خاصة لتربية السمك في الأحواض الزجاجية ، أكد لنا شعيب أنه يقضي جل وقته مع الأسماك و الذي أصبح يفهم جيدا على لغتها و احتياجاتها للماء و للأكل .
و في سياق متصل خلال زيارتنا إلى محل شعيب وجدنا إقبالا واسعا من طرف العائلات الجزائرية و السواح الأجانب وحتى المستثمرين من تونس الشقيقة و الباحثين عن تربية السمك في الأحواض حيث كان صاحب هذه الأحواض يعرف زبائنه بالأنواع المتواجدة لدية من سمك أبيض و سمك القرش  الأليف و كذلك أسماك جابونار، و يصل سعر الحوض الواحد للسمكة من 8آلاف دينار إلى 20ألف دينار جزائري ، وذلك حسب حجم و نوع الأسماك المتواجدة .
و عن ارتفاع سعر الأسماك التي تعيش في الأحواض الزجاجية ،يقول شعيب الغلاء مرتبط بندرة المستلزمات و الأدوات التي تستعمل في تربيته باهظة ،حتى إن مثل هذه الأسماك تعيش في المياه المعدنية ،إلى جانب ارتفاع الطعام الذي يقدم لها و هو عبارة عن سمك مطحون ،يصل سعر الكيلو غرام  الواحد إلى 6آلاف دينار جزائري ،إلى جانب قضاء ساعات طويلة في تربيته و ضمان معيشته من خلال توفير الضوء و تهوية الأحواض الزجاجية لإعادة وضع الأسماك من أجل الاستمرارية و التعايش مع البيئة الجديدة لها ، قصة غريبة رواها لنا صاحب محل تربية الأسماك ، هو أن السمكة تعيش  6سنوات، و بعد أن تتخلص من حراشفها تموت ، يقول محدثنا أنه يبكي لفراقها ،ليضيف أن مهنة تربية الأسماك يسترزق منها و هي تدر عليه أرباحا كبيرة ، منذ 16سنة.
و يفكر شعيب أن يدرب بعض الشباب المستثمر على تربية الأسماك ،لأن  مثل هذه النشاط في الجزائر مازال قليلا و ينتشر بقوة في المدن الكبرى في الجزائر .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر المغرب اليوم - انتشارُ مشروع تربيّة الأسماك في الأحواضِ بين الشبابِ العاطليّن في  الجزائر



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib