المغرب اليوم  - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

بينما تعدّ الحكومة قانونًا لمكافحة الثراء غير المشروع

العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

وزير الحوكمة ومكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم
تونس ـ أزهار الجربوعي

دعا رئيس الحكومة التونسية علي العريض، رجال الأعمال إلى التضحية والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ وطمأنة المستثمرين الأجانب، في حين أكد وزير مكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن الحكومة بصدد إعداد قانون لمقاومة الثراء الفاحش غير المشروع، فضلا عن توفير ضمانات لحماية المبلغين عن قضايا فساد.وطالب العريض، المساهمين والفاعلين جميعهم في المشهد السياسيّ والاجتماعيّ والاقتصاديّ، بدعم الحراك الوطني لهدف إيصال البلاد إلى بر الأمان، وتحقيق التوافق والتهدئة، مناشدًا رجال الأعمال إلى التضحية على غرار باقي السياسيّين والنقابيّين وفئات الشعب كافة.وأكد رئيس الحكومة، أنه "من أوجه التضحية لدى رجل الأعمال، أن يعمل على طمأنة المستثمرين الأجانب، وأن لا يشيع في علاقاته الداخليّة والخارجيّة مشاعر الانكماش والخوف، وأن يبذل جهدًا إضافيّا في الاستثمار وفي العمل على استمراريّة المؤسّسة، وأن الدولة تساعده بالإحاطة والحوار وتذليل الصعوبات وبالقوانين، وهو ما يستدعي منهم المساهمة في المجهود الوطني"، مشددًا على "ضرورة الحرص على العمل والبذل من أجل تحويل الثورة المعنويّة لتونس إلى استقرار سياسي، تتعايش فيه كل الأطراف في إطار التوافق والحوار إلى استقرار اجتماعيّ، يضمن المساواة بين الفئات كلها، وتأخذ فيه الجهات والأقاليم الداخلية الضعيفة حظها ونصيبها من التنمية والثروة، إلى جانب العمل على تكريس الاستقرار الأمني".وأكد وزير الحوكمة ومكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن "الحكومة التونسية تعمل على وضع مشروع قانون يتعلق بالثراء الفاحش غير المشروع، وذلك في إطار مراقبة أموال المسؤولين الكبار في الدولة ومراقبة ظاهرة الثراء الفاحش غير المشروع، وأن القانون الموجود يتعلق بالتصريح بالمكاسب، ولا يشمل إلا فئة قليلة تتمثل في الوزراء والمسؤولين السّامين فقط"، لافتًا إلى "وجود صعوبة في تطبيق القانون بسبب غياب ثقافة التصريح بالأملاك في صفوف المسؤولين في تونس، وأن وزارة الحكومة ومكافحة الفساد تعتزم اتّخاذ حزمة من القوانين، تحمي المبلغين عن الفساد، ومن يعمل في المنظومة والصّحافين الاستقصائيين".وفي ما يتعلق بقضية تبييض الأموال، أشار الأدغم، إلى أن المقصود بها هو الأموال المتأتيّة من الجرائم، وبالتالي إضافة الصفة الشرعيّة لأموال جاءت بطريقة غير شرعيّة غالبًا ما تكون متأتية من التجارة الموازية، الغش، الدّعارة، تزييف العملة والفدية، ومشيرًا إلى أن 15% من التجارة العالميّة متأتيّة من الأموال المبيّضة، مؤكدًا أن "لجنة التحاليل المالية نظرت في 1000 ملف منذ العام 2011، وأحالت عدد الملفات على القضاء، كما تعمل الوزارة على تطبيق اتفاقيّة التهرّب الجبائي، الأمر الذي يتطلّب تطوير عدد من القوانين".وتواجه تونس صعوبة كبيرة في تعبئة مواردها من القروض، خصوصًا بعد رفض صندوق النقد الدوليّ والبنك الأفريقي لتنمية إقراضها، وهو ما يكشف توجس المؤسسات المالية الكبرى من المناخ السياسي في تونس التي ربطت إقراض البلاد بإجراء جملة من الإصلاحات في القطاع المالي والإداري والبنكي التونسي، في حين كشف مستشار الحكومة الاقتصادي علي الشابي، أن لقاء ممثلي صندوق النقد الدولي بعض رجال الأعمال التونسيين، كان سلبيًا، استنادًا إلى بعض التسريبات وفق تأكيده، حيث طلبَ عدد من رجال الاعمال من صندوق النقد، عدم منح الحكومــة الحالية أي مليم يُذكر.وتواجه وزارة الحوكمة ومقاومة الفساد، انتقادات شديدة، من حيث عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها والسماح للفاسدين بإعادة التنظم والتهيكل وحماية أنفسهم، وقد اعتبر رئيس جمعية الشفافيّة التونسية لمكافحة الرشوة والفساد عبدالواحد طراد، أن "وجود وزارة الحوكمة هو إهدار للمال العام، وأن هذه الوزارة لم تقدم أي شئ، وأن المال الذي خُصص لها كان الأجدر تقديمه إلى المناطق الفقيرة"، حسب تعبيره.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ  المغرب اليوم  - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib