المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

بينما تعدّ الحكومة قانونًا لمكافحة الثراء غير المشروع

العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ

وزير الحوكمة ومكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم
تونس ـ أزهار الجربوعي

دعا رئيس الحكومة التونسية علي العريض، رجال الأعمال إلى التضحية والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ وطمأنة المستثمرين الأجانب، في حين أكد وزير مكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن الحكومة بصدد إعداد قانون لمقاومة الثراء الفاحش غير المشروع، فضلا عن توفير ضمانات لحماية المبلغين عن قضايا فساد.وطالب العريض، المساهمين والفاعلين جميعهم في المشهد السياسيّ والاجتماعيّ والاقتصاديّ، بدعم الحراك الوطني لهدف إيصال البلاد إلى بر الأمان، وتحقيق التوافق والتهدئة، مناشدًا رجال الأعمال إلى التضحية على غرار باقي السياسيّين والنقابيّين وفئات الشعب كافة.وأكد رئيس الحكومة، أنه "من أوجه التضحية لدى رجل الأعمال، أن يعمل على طمأنة المستثمرين الأجانب، وأن لا يشيع في علاقاته الداخليّة والخارجيّة مشاعر الانكماش والخوف، وأن يبذل جهدًا إضافيّا في الاستثمار وفي العمل على استمراريّة المؤسّسة، وأن الدولة تساعده بالإحاطة والحوار وتذليل الصعوبات وبالقوانين، وهو ما يستدعي منهم المساهمة في المجهود الوطني"، مشددًا على "ضرورة الحرص على العمل والبذل من أجل تحويل الثورة المعنويّة لتونس إلى استقرار سياسي، تتعايش فيه كل الأطراف في إطار التوافق والحوار إلى استقرار اجتماعيّ، يضمن المساواة بين الفئات كلها، وتأخذ فيه الجهات والأقاليم الداخلية الضعيفة حظها ونصيبها من التنمية والثروة، إلى جانب العمل على تكريس الاستقرار الأمني".وأكد وزير الحوكمة ومكافحة الفساد عبدالرحمن الأدغم، أن "الحكومة التونسية تعمل على وضع مشروع قانون يتعلق بالثراء الفاحش غير المشروع، وذلك في إطار مراقبة أموال المسؤولين الكبار في الدولة ومراقبة ظاهرة الثراء الفاحش غير المشروع، وأن القانون الموجود يتعلق بالتصريح بالمكاسب، ولا يشمل إلا فئة قليلة تتمثل في الوزراء والمسؤولين السّامين فقط"، لافتًا إلى "وجود صعوبة في تطبيق القانون بسبب غياب ثقافة التصريح بالأملاك في صفوف المسؤولين في تونس، وأن وزارة الحكومة ومكافحة الفساد تعتزم اتّخاذ حزمة من القوانين، تحمي المبلغين عن الفساد، ومن يعمل في المنظومة والصّحافين الاستقصائيين".وفي ما يتعلق بقضية تبييض الأموال، أشار الأدغم، إلى أن المقصود بها هو الأموال المتأتيّة من الجرائم، وبالتالي إضافة الصفة الشرعيّة لأموال جاءت بطريقة غير شرعيّة غالبًا ما تكون متأتية من التجارة الموازية، الغش، الدّعارة، تزييف العملة والفدية، ومشيرًا إلى أن 15% من التجارة العالميّة متأتيّة من الأموال المبيّضة، مؤكدًا أن "لجنة التحاليل المالية نظرت في 1000 ملف منذ العام 2011، وأحالت عدد الملفات على القضاء، كما تعمل الوزارة على تطبيق اتفاقيّة التهرّب الجبائي، الأمر الذي يتطلّب تطوير عدد من القوانين".وتواجه تونس صعوبة كبيرة في تعبئة مواردها من القروض، خصوصًا بعد رفض صندوق النقد الدوليّ والبنك الأفريقي لتنمية إقراضها، وهو ما يكشف توجس المؤسسات المالية الكبرى من المناخ السياسي في تونس التي ربطت إقراض البلاد بإجراء جملة من الإصلاحات في القطاع المالي والإداري والبنكي التونسي، في حين كشف مستشار الحكومة الاقتصادي علي الشابي، أن لقاء ممثلي صندوق النقد الدولي بعض رجال الأعمال التونسيين، كان سلبيًا، استنادًا إلى بعض التسريبات وفق تأكيده، حيث طلبَ عدد من رجال الاعمال من صندوق النقد، عدم منح الحكومــة الحالية أي مليم يُذكر.وتواجه وزارة الحوكمة ومقاومة الفساد، انتقادات شديدة، من حيث عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها والسماح للفاسدين بإعادة التنظم والتهيكل وحماية أنفسهم، وقد اعتبر رئيس جمعية الشفافيّة التونسية لمكافحة الرشوة والفساد عبدالواحد طراد، أن "وجود وزارة الحوكمة هو إهدار للمال العام، وأن هذه الوزارة لم تقدم أي شئ، وأن المال الذي خُصص لها كان الأجدر تقديمه إلى المناطق الفقيرة"، حسب تعبيره.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ المغرب اليوم - العريّض يدعو رجال الأعمال إلى دعم الإستثمار التونسيّ



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib