المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة

تقدم بها مجلس المستشارين ويرفضها حزب "العدالة والتنميّة"

تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة

مجلس المستشارين المغربي
الرباط - محمد عبيد

أثار تعديل قانون المال المغربي، الذي تطالب به فرق مجلس المستشارين (الغرفة الثانية)، خلافًا بين مكونات الغالبية الحكومية، حزب "العدالة والتنمية" القائد للحكومة، وحزب "التجمع الوطني للأحرار". وأكّدت مصادر مطلعة، في حديث إلى "المغرب اليوم"، الاثنين، أنه "في الوقت الذي يدافع حزب التجمع الوطني للأحرار، المشارك في الحكومة محل حزب الاستقلال، عن إدراج التعديلات التي تقدمت بها الفرق النيابية في مجلس المستشارين بعد إسقاطه، يرفض حزب العدالة والتنمية إدراج أية تعديلات إضافية، معتبرًا قانون المال لعام 2014، يتضمن طابعًا اجتماعيًا".
وأضافت المصادر أن حالة من "الإرتباك" تسود أوساط الغالبية الحكومية، بسبب الخلاف القائم بين أكبر حليفين في الحكومة المغربية، في الوقت الذي ما يزال فيه رئيس الحكومة عبد الإله بنيكران لم يجتمع مع غالبيته الحكومية، للحسم في موضوع التعديلات.
وتضمن قانون المال العمومي لعام 2014، الذي أسقطه مجلس المستشارين، الأسبوع الماضي، المكون من رؤساء الغرف الاقتصادية، ورجال أعمال، نقطة كانت سببًا في إجماع الغرفة الثانية على إسقاطه، هي إبراء الحكومة أصحاب رؤس الأموال الموطنة خارج المغرب، الأمر الذي أثار حفيظة فرق الغرفة الثانية، والإجماع على إسقاطه، حتى إدراج تعديلات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة  المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة  المغرب اليوم  - تعديلات قانون المال تثير خلافًا حادًا داخل مكونات الحكومة المغربيّة



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib