المغرب اليوم  - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

اعتبر انتشار الرشوة واختلاس المال العام ينقصان من فعالية الإنفاق العمومي

رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

أكّد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أنه على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يبذلها المغرب لإعادة الاعتبار للقطاعات الاجتماعية، وما يخصص لها من موارد مهمة، إلا أن ثمة شعور أن ما يصرف من اعتمادات على أهميتها لا يصل تأثيره إلى الحياة اليومية للمواطن بالشكل المطلوب، نظرًا لحجم الخصاص ومحدودية الموارد، وبسبب ضعف الحكامة على مستويات التخطيط وصياغة البرامج وتدبير الموارد. واعتبر بنكيران أن "انتشار الرشوة والمحسوبية واختلاس المال العام واستغلال النفوذ وضعف المراقبة وغيرها، ينقص من فعالية ومردودية مجهود الإنفاق العمومي في المجال الاجتماعي".وأضاف الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الحكومة المغربية، خلال الجلسة الشهرية التي عقدت، صباح الأربعاء، في مجلس المستشارين، بشأن "المسألة الاجتماعية في البرامج والسياسات الحكومية"، أنه "يصعب الاستجابة لكل حاجات القطاعات الاجتماعية من الاعتمادات، ليس في بلادنا فقط، بل حتى في الدول الأخرى". وأشار بن كيران، في كلمته، إلى أنه "بقدر كون المواطن يطمح إلى مزيد من الخدمات الاجتماعية، وبجودة أفضل، بقدر ما تواجه الحكومات تحدي تعبئة الموارد الممكنة، دون المساس بالتوازنات الكبرى للمالية العمومية، التي يعتبر الحفاظ عليها إحدى مسؤوليات الحكومة الأولى"، مؤكدًا أن "العبء الملقى على عاتق الحكومة في المجال الاجتماعي أضحى أثقل من السابق، اعتبارًا لحجم الانتظارات".
الدارالبيضاء- محمد بنقسو

أكّد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أنه على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يبذلها المغرب لإعادة الاعتبار للقطاعات الاجتماعية، وما يخصص لها من موارد مهمة، إلا أن ثمة شعور أن ما يصرف من اعتمادات على أهميتها لا يصل تأثيره إلى الحياة اليومية للمواطن بالشكل المطلوب، نظرًا لحجم الخصاص ومحدودية الموارد، وبسبب ضعف الحكامة على مستويات التخطيط وصياغة البرامج وتدبير الموارد.
واعتبر بنكيران أن "انتشار الرشوة والمحسوبية واختلاس المال العام واستغلال النفوذ وضعف المراقبة وغيرها، ينقص من فعالية ومردودية مجهود الإنفاق العمومي في المجال الاجتماعي".وأضاف الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الحكومة المغربية، خلال الجلسة الشهرية التي عقدت، صباح الأربعاء، في مجلس المستشارين، بشأن "المسألة الاجتماعية في البرامج والسياسات الحكومية"،  أنه "يصعب الاستجابة لكل حاجات القطاعات الاجتماعية من الاعتمادات، ليس في بلادنا فقط، بل حتى في الدول الأخرى".
وأشار بن كيران، في كلمته، إلى أنه "بقدر كون المواطن يطمح إلى مزيد من الخدمات الاجتماعية، وبجودة أفضل، بقدر ما تواجه الحكومات تحدي تعبئة الموارد الممكنة، دون المساس بالتوازنات الكبرى للمالية العمومية، التي يعتبر الحفاظ عليها إحدى مسؤوليات الحكومة الأولى"، مؤكدًا أن "العبء الملقى على عاتق الحكومة في المجال الاجتماعي أضحى أثقل من السابق، اعتبارًا لحجم الانتظارات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية  المغرب اليوم  - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib