المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

اعتبر انتشار الرشوة واختلاس المال العام ينقصان من فعالية الإنفاق العمومي

رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية

أكّد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أنه على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يبذلها المغرب لإعادة الاعتبار للقطاعات الاجتماعية، وما يخصص لها من موارد مهمة، إلا أن ثمة شعور أن ما يصرف من اعتمادات على أهميتها لا يصل تأثيره إلى الحياة اليومية للمواطن بالشكل المطلوب، نظرًا لحجم الخصاص ومحدودية الموارد، وبسبب ضعف الحكامة على مستويات التخطيط وصياغة البرامج وتدبير الموارد. واعتبر بنكيران أن "انتشار الرشوة والمحسوبية واختلاس المال العام واستغلال النفوذ وضعف المراقبة وغيرها، ينقص من فعالية ومردودية مجهود الإنفاق العمومي في المجال الاجتماعي".وأضاف الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الحكومة المغربية، خلال الجلسة الشهرية التي عقدت، صباح الأربعاء، في مجلس المستشارين، بشأن "المسألة الاجتماعية في البرامج والسياسات الحكومية"، أنه "يصعب الاستجابة لكل حاجات القطاعات الاجتماعية من الاعتمادات، ليس في بلادنا فقط، بل حتى في الدول الأخرى". وأشار بن كيران، في كلمته، إلى أنه "بقدر كون المواطن يطمح إلى مزيد من الخدمات الاجتماعية، وبجودة أفضل، بقدر ما تواجه الحكومات تحدي تعبئة الموارد الممكنة، دون المساس بالتوازنات الكبرى للمالية العمومية، التي يعتبر الحفاظ عليها إحدى مسؤوليات الحكومة الأولى"، مؤكدًا أن "العبء الملقى على عاتق الحكومة في المجال الاجتماعي أضحى أثقل من السابق، اعتبارًا لحجم الانتظارات".
الدارالبيضاء- محمد بنقسو

أكّد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران أنه على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يبذلها المغرب لإعادة الاعتبار للقطاعات الاجتماعية، وما يخصص لها من موارد مهمة، إلا أن ثمة شعور أن ما يصرف من اعتمادات على أهميتها لا يصل تأثيره إلى الحياة اليومية للمواطن بالشكل المطلوب، نظرًا لحجم الخصاص ومحدودية الموارد، وبسبب ضعف الحكامة على مستويات التخطيط وصياغة البرامج وتدبير الموارد.
واعتبر بنكيران أن "انتشار الرشوة والمحسوبية واختلاس المال العام واستغلال النفوذ وضعف المراقبة وغيرها، ينقص من فعالية ومردودية مجهود الإنفاق العمومي في المجال الاجتماعي".وأضاف الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الحكومة المغربية، خلال الجلسة الشهرية التي عقدت، صباح الأربعاء، في مجلس المستشارين، بشأن "المسألة الاجتماعية في البرامج والسياسات الحكومية"،  أنه "يصعب الاستجابة لكل حاجات القطاعات الاجتماعية من الاعتمادات، ليس في بلادنا فقط، بل حتى في الدول الأخرى".
وأشار بن كيران، في كلمته، إلى أنه "بقدر كون المواطن يطمح إلى مزيد من الخدمات الاجتماعية، وبجودة أفضل، بقدر ما تواجه الحكومات تحدي تعبئة الموارد الممكنة، دون المساس بالتوازنات الكبرى للمالية العمومية، التي يعتبر الحفاظ عليها إحدى مسؤوليات الحكومة الأولى"، مؤكدًا أن "العبء الملقى على عاتق الحكومة في المجال الاجتماعي أضحى أثقل من السابق، اعتبارًا لحجم الانتظارات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية



GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

بنك المغرب وسلطة النقد الفلسطينية يوقعان مذكرة تفاهم ثنائية

GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية المغرب اليوم - رئيس الحكومة المغربيّة يؤكد أن ضعف الحكامة من أسباب تأثر القطاعات الاجتماعية



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib