المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

تحولت إلى مركز لجذب الأفارقة واليد العاملة البسيطة

أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب
الجزائر- سميرة عوام

تحولت المدن الجزائرية خاصة منها الساحلية أخيرا إلي قطب صناعي بامتياز أسس كمركز جذب لليد العاملة البسيطة، بعد التوافد القوي للأفارقة من الجهات الأربع، فضاقت هذه المدن بقاطنيها، وكان من شأن تلك التحولات أن أفرزت ظهورا قويا لكثير من الأنشطة الهامشية ،التي ازداد عدد تجارها، أبرزها الأسواق الشعبية والتي تعتبر القلب النابض بحركية التجار والباعة المتجولين.
وحسب العارفين بتاريخ هذه الأسواق التي يمتد غالبيتها إلي بداية التسعينات، بعد أن توقفت المؤسسات العمومية، عن النشاط، إذ أعطت إضافة  لانتعاش هذه الأسواق التي تحولت إلى دكاكين خاصة ببيع الفخار و النحاس.
وفي سياق متصل، فإن الزائر لهذه الأسواق سيلتمس معاناة العائلات البسيطة والتي تعيش تحت مستوي الفقر، يظهر ذلك جليا من خلال هذه الأسواق الشعبية و التي هي بمثابة مقياس مؤشر المعيشة في الجزائر،فغالبية مرتاديها من الفئة البسيطة، والكل في هذه الأسواق الهشة يتسابقون مع الزمن ويراهنون علي تحقيق هامش ربح قليل.في الوقت الذي تجد فيه الباعة المتجولين يعرضون سراويل وساعات وبراغي، هدفهم المشترك توفير بعض الدنانير التي من شأنها سد رمق الفقراء في مدن لا تقدم نفسها إلا لمن يمتلك المال.
كما يتم عرض الأقمصة الرياضية والساعات والهواتف النقالة، منها المسروقة وكذلك الشيفون الكل في هذه الأسواق يبحث عن طريقة مختلفة في ترويج سلعته قبل أن يبدأ الظلام في اجتياح الولايات الجزائرية، ومن المفارقات العجيبة أن سكان هذه المناطق، يدركون جيدا أن تلك السلع المعروضة في السوق غالبيتها خردوات مسروقة، إلا أن ذلك لا يمنع الزبون من اقتناء بعض الأشياء مثل الأرائك والطاولات والثلاجات، وكلها سلع مناسبة لأصحاب الدخل الضعيف والمحدود، لاسيما الذين همهم الوحيد البحث عن أي قطعة أثاث تملاء فراغات الغرف بتكاليف أقل، ويظهر ذلك جليا من خلال لعبة السين والجيم، إذ يتقن العنانبة جيدا لغة التسويق بالمفهوم العامي وذلك حسب الأمكنة ومفرداتها وطقوسها المميزة أيضًا.
وهذه هي أسواق الجزائر الشعبية، والتي تروج سلعها للفقير قبل الغني لأن هذا الأخير يجد البازرات كملاذ لإشباع حاجياته، لكن أسواق الزوالية هي الوجهة الخطيرة التي تدخل أصحابها إلي أروقة العدالة، لأن الخردوات و الذهب المضروب الذي يجد طريقه إلي بيوت سكان الأحياء الفقيرة وهي في الحقيقة مسروقة من طرف عصابات مجهولة المصدر، الأمر الذي يزيد من نشاط المصالح الأمنية والتي تعمل جاهدة لتكثيف تدخلاتها لاسيما في مداهمتها للنقاط السوداء في المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء  المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء  المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، بإطلالة مميزة وجذابة، فى حفل جوائز "Goalkeepers Global Goals" وهو الحدث الخيري للأمم المتحدة المقام في مدينة نيويورك، مساء يوم الثلاثاء. تعد كامبل واحدة من أفضل النماذج في العالم لأكثر من عقدين، والتي تمكنت من  البقاء على القمة لسنوات. ارتدت كامبل البالغة من العمر 47 عاما، فستانًا طويلًا يكشف عن إحدى ساقيها بالكامل ومكشوف الظهر والصدر ودون أكمام باللون الأسود وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال بنفس اللون، مع إكسسوارات من الأساور المتعددة الألوان،  ووضعت المكياج البسيط الهادئ، ورفعت شعرها من الخلف على شكل ذيل حصان. كما تألقت النجمة الهندية الشهيرة بريانكا تشوبرا، في الحدث الخيري، وخطفت أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها الأنيقة على السجادة الحمراء. ارتدت بريانكا البالغة من العمر 35 عامًا، فستانًا طويلًا مفتوحا من الساق وبأكمام طويلة باللون الأبيض ذو أكتاف كبيرة ومنتفخة، وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال من
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib