المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

تحولت إلى مركز لجذب الأفارقة واليد العاملة البسيطة

أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء

أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب
الجزائر- سميرة عوام

تحولت المدن الجزائرية خاصة منها الساحلية أخيرا إلي قطب صناعي بامتياز أسس كمركز جذب لليد العاملة البسيطة، بعد التوافد القوي للأفارقة من الجهات الأربع، فضاقت هذه المدن بقاطنيها، وكان من شأن تلك التحولات أن أفرزت ظهورا قويا لكثير من الأنشطة الهامشية ،التي ازداد عدد تجارها، أبرزها الأسواق الشعبية والتي تعتبر القلب النابض بحركية التجار والباعة المتجولين.
وحسب العارفين بتاريخ هذه الأسواق التي يمتد غالبيتها إلي بداية التسعينات، بعد أن توقفت المؤسسات العمومية، عن النشاط، إذ أعطت إضافة  لانتعاش هذه الأسواق التي تحولت إلى دكاكين خاصة ببيع الفخار و النحاس.
وفي سياق متصل، فإن الزائر لهذه الأسواق سيلتمس معاناة العائلات البسيطة والتي تعيش تحت مستوي الفقر، يظهر ذلك جليا من خلال هذه الأسواق الشعبية و التي هي بمثابة مقياس مؤشر المعيشة في الجزائر،فغالبية مرتاديها من الفئة البسيطة، والكل في هذه الأسواق الهشة يتسابقون مع الزمن ويراهنون علي تحقيق هامش ربح قليل.في الوقت الذي تجد فيه الباعة المتجولين يعرضون سراويل وساعات وبراغي، هدفهم المشترك توفير بعض الدنانير التي من شأنها سد رمق الفقراء في مدن لا تقدم نفسها إلا لمن يمتلك المال.
كما يتم عرض الأقمصة الرياضية والساعات والهواتف النقالة، منها المسروقة وكذلك الشيفون الكل في هذه الأسواق يبحث عن طريقة مختلفة في ترويج سلعته قبل أن يبدأ الظلام في اجتياح الولايات الجزائرية، ومن المفارقات العجيبة أن سكان هذه المناطق، يدركون جيدا أن تلك السلع المعروضة في السوق غالبيتها خردوات مسروقة، إلا أن ذلك لا يمنع الزبون من اقتناء بعض الأشياء مثل الأرائك والطاولات والثلاجات، وكلها سلع مناسبة لأصحاب الدخل الضعيف والمحدود، لاسيما الذين همهم الوحيد البحث عن أي قطعة أثاث تملاء فراغات الغرف بتكاليف أقل، ويظهر ذلك جليا من خلال لعبة السين والجيم، إذ يتقن العنانبة جيدا لغة التسويق بالمفهوم العامي وذلك حسب الأمكنة ومفرداتها وطقوسها المميزة أيضًا.
وهذه هي أسواق الجزائر الشعبية، والتي تروج سلعها للفقير قبل الغني لأن هذا الأخير يجد البازرات كملاذ لإشباع حاجياته، لكن أسواق الزوالية هي الوجهة الخطيرة التي تدخل أصحابها إلي أروقة العدالة، لأن الخردوات و الذهب المضروب الذي يجد طريقه إلي بيوت سكان الأحياء الفقيرة وهي في الحقيقة مسروقة من طرف عصابات مجهولة المصدر، الأمر الذي يزيد من نشاط المصالح الأمنية والتي تعمل جاهدة لتكثيف تدخلاتها لاسيما في مداهمتها للنقاط السوداء في المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء  المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء  المغرب اليوم  - أسواق جزائرية تروج الذهب المضروب والسلع المسروقة للفقراء



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib