المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية

منتدى موريتانيا الأول للاستثمار يواصل أعماله بمشاركة وزير المال السعودي

ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية

منتدى موريتانيا الأول للاستثمار
نواكشوط - معاوية سليمان

يتابع "منتدى موريتانيا الأول للاستثمار" اليوم الاثنين أعماله التي كان بدأها أمس في العاصمة نواكشوط، وسط حضور كبير للممولين الخليجيين والعرب والموريتانيين؛ بالإضافة إلى تمثيل رسمي يقوده الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ووزير المالية السعودي الدكتور إبراهيم العساف. ودعا الرئيس الموريتاني رجال الأعمال العرب إلى استكشاف فرص الاستثمار في بلاده وطمأن الرئيس الموريتاني في افتتاح المنتدى الراغبين في الاستثمار في بلاده، بالقول إن "القوانين الموريتانية ستضمن لجميع المستثمرين حقوقهم كاملة غير منقوصة"، واصفا المنظومة القانونية التي تعتمدها بلاده بأنها محفزة للاستثمار؛ ودعا جميع المستثمرين إلى اكتشاف واستغلال الفرص الاستثمارية، مشيرا إلى أن موريتانيا بحكم موروثها الثقافي المحوري المعروف وثراء عطائها الأدبي اشتهرت بين الأمم بكونها (بلد المليون شاعر)، إلا أنها اليوم تستحق بكل جدارة أن يطلق عليها بلد (المليون فرصة استثمارية). وعبر الرئيس الموريتاني عن ارتياحه لمستوى حضور المنتدى، مشيرا إلى أن حضور الدكتور إبراهيم العساف، وزير المالية في المملكة العربية السعودية الشقيقة، ضيف شرف المنتدى على رأس وفد هام من قيادات المؤسسات الحكومية والشركات السعودية المعنية بالاستثمار، يعكس عمق العلاقات الأخوية العريقة والوطيدة التي تربط الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالمملكة العربية السعودية، كما يترجم حرص أخي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على تعزيز هذه العلاقات وتنويعها.
وقال الرئيس ولد عبد العزيز إن بلاده على قناعة تامة بأن الاستثمار الخاص هو المحرك الحقيقي لأي نهضة تنموية يراد لها النجاح، مشيرا إلى أن ما جعل الحكومة تعمل خلال السنوات الأربع الأخيرة على توفير المناخ الجاذب للاستثمار من خلال تأمين حدود بلادنا وبسط الأمن على كامل التراب الوطني، ثم عبر تحقيق وتدعيم التوازنات الاقتصادية الكبرى وإرساء قواعد الشفافية والنزاهة وإصلاح القضاء وتطوير البنية التحتية.
من جهته، أبلغ وزير المالية السعودي تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود للرئيس والشعب الموريتانيين، وتمنياته لموريتانيا بالتقدم والازدهار.
وتحدث العساف خلال كلمته في اليوم الأول من المنتدى، عن التداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى الجهود التي بذلتها موريتانيا لمواجهة الأزمة من خلال الأداء الاقتصادي المتميز وتعزيز النمو الشامل وإرساء قواعد الشفافية والحكامة الرشيدة في كنف الاستقرار والعدالة الاجتماعية، وفق تعبيره.
وخلص وزير المالية السعودي إلى أن المملكة حريصة على مواصلة تقديم الدعم لموريتانيا في الإطار الثنائي والمتعدد الأطراف، من خلال الدور الذي يلعبه الصندوق السعودي للتنمية في مجال الدعم الاقتصادي؛ مؤكدا حرص رجال الأعمال في المملكة على الاستثمار في موريتانيا، قبل أن يدعو جميع الفاعلين الاقتصاديين إلى دعم جهود موريتانيا الواعدة والاستقرار في هذا البلد الذي يشهد إصلاحات غير مسبوقة، مشددا على أهمية دور القطاع الخاص في تحريك عجلة النمو الاقتصادي وزيادة إنتاجيته وتعزيز دوره المحلي والدولي من خلال الأنظمة والتشريعات المحفزة للنمو.
وتسعى السلطات الموريتانية إلى الاستفادة من المنتدى، لشرح الدفعة الاقتصادية والاستقرار السياسي الذي تنعم به في السنوات القليلة الماضية، من أجل تشجيع القطاع الخاص الموريتاني والعربي على المشاركة في الخطط الاقتصادية التي تسعى الحكومة إلى تطبيقها.
  وأشاد وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية الموريتاني سيدي ولد التاه، بالفرص الاقتصادية التي تتوفر عليها موريتانيا في ظل ما وصفه بالاستقرار السياسي والأمني وسياسات اقتصادية منفتحة، مؤكدا أن موريتانيا اليوم مؤهلة لتكون قاطرة للاستثمار في المنطقة، مبررا ذلك بتوفر الاستقرار السياسي والإرادة السياسية، وتعزيز وتكوين الموارد البشرية، والنمو الاقتصادي المتميز، والمنظومة القانونية الجديدة التي تكفل للمستثمر الوافد نفس الحقوق التي يتوفر عليها المستثمر الوطني؛ بالإضافة إلى الإنجازات الكبيرة في مجال البنى التحتية، والموارد الاقتصادية الكبيرة، علاوة على قطاع خدماتي فريد.
  من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي إن الحضور الكبير الذي شهده منتدى موريتانيا للاستثمار، وعلى رأسه وزير المالية السعودي، دليل على العناية التي تحظى بها موريتانيا البعيدة جغرافيا والقريبة معنويا، مشيرا إلى أن حضور وزير المالية السعودي يدل كذلك على العناية التي يوليها خادم الحرمين الشريفين لتطوير العلاقات مع موريتانيا والمساهمة في تطوير اقتصادها.
  يشار إلى أن منتدى موريتانيا للاستثمار يحظى بمشاركة واسعة من قادة الهيئات الاقتصادية والصناديق ومؤسسات التمويل العربية والدولية، حيث تشارك فيه نحو 20 هيئة عربية ودولية في مقدمتها صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والاتحاد العام للغرف العربية ممثلا برئيسه الوزير عدنان القصار، وصندوق النقد العربي ممثلا برئيسه الدكتور جاسم المناعي، والصندوق السعودي للتنمية ممثلا بالعضو المنتدب يوسف البسام، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ممثلا بمدير الدائرة الفنية الدكتور أحمد عثمان.
ويستمر المنتدى الاستثماري الأول من نوعه في موريتانيا، على مدى يومين ومن المنتظر أن يزور المشاركون فيه اليوم مدينة نواذيبو، (شمال موريتانيا)، حيث سيطلعون على مشروع المنطقة الحرة التي أطلقتها السلطات الموريتانية في يونيو (حزيران) الماضي ؛ قبل أن يختتم المنتدى بتوقيع اتفاقيات بين الحكومة الموريتانية والشركة العربية للاستثمار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية  المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية  المغرب اليوم  - ولد عبد العزيز يؤكد أن بلاده تستحق  أن يطلق عليها بلد المليون فرصة استثمارية



بفستان طويل مكشوف الظهر والصدر ودون أكمام

ناعومي كامبل تتألق في الحفل الخيري للأمم المتحدة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، بإطلالة مميزة وجذابة، فى حفل جوائز "Goalkeepers Global Goals" وهو الحدث الخيري للأمم المتحدة المقام في مدينة نيويورك، مساء يوم الثلاثاء. تعد كامبل واحدة من أفضل النماذج في العالم لأكثر من عقدين، والتي تمكنت من  البقاء على القمة لسنوات. ارتدت كامبل البالغة من العمر 47 عاما، فستانًا طويلًا يكشف عن إحدى ساقيها بالكامل ومكشوف الظهر والصدر ودون أكمام باللون الأسود وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال بنفس اللون، مع إكسسوارات من الأساور المتعددة الألوان،  ووضعت المكياج البسيط الهادئ، ورفعت شعرها من الخلف على شكل ذيل حصان. كما تألقت النجمة الهندية الشهيرة بريانكا تشوبرا، في الحدث الخيري، وخطفت أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها الأنيقة على السجادة الحمراء. ارتدت بريانكا البالغة من العمر 35 عامًا، فستانًا طويلًا مفتوحا من الساق وبأكمام طويلة باللون الأبيض ذو أكتاف كبيرة ومنتفخة، وانتعلت حذاء مكشوفًا ذا كعب عال من

GMT 00:27 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حورية فرغلي تُوضّح سبب تأخير طرح "طلق صناعي"

GMT 07:03 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

بذخ أسطوري في أغلى حفلة زفاف أرمني في العالم

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 06:26 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف دور الكربوهيدرات في إنقاص الوزن

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منتزه"Peak District" بشلّلاته الرائعة في كتاب مصوّر

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib