المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ إرادة سياسيّة لمحاربة الفساد

شجبوا القرار القاضي بإبراء أصحاب الأموال المهرّبة إلى الخارج من العقوبة

حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ "إرادة سياسيّة" لمحاربة الفساد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ

الحكومة المغربية بقيادة حزب "العدالة والتنمية"
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد اتهم نشطاء حقوقيون نقابيون ومدنيون مغاربة الحكومة المغربية التي يقودها حزب "العدالة والتنمية" بعدم امتلاك "إرادة سياسية حقيقية" لمحاربة الفسادّ، إذ أكد رئيس الشبكة المغربية لحماية المال العام في المغرب (غير حكومية)، محمد المسكاوي، خلال ندوة عن موضوع "جرائم نهب المال العام في المغرب"، أنه بعد سنتين من مجيء الحكومة المغربية الحالية بقيادة "العدالة والتنمية" الإسلامي، بعد الحراك المغربي، تبين أنها "ليس لها إرادة سياسية حقيقة في محاربة الفساد"، على حد قوله، فيما جاءت الحكومة بإجراء في قانون المالية لسنة 2014 يقضي بالعفو عن مهربي الأموال خارج المغرب، في حالة إرجاعها مع استخلاص قيمة ضريبية ضعيفة.
واستثنى رئيس المنظمة إقدام الحكومة المغربية على نشر بعض لوائح المستفيدين من مأذونيات النقل العمومي والمقالع، مشيرًا إلى أنه لم يكن هناك أي إجراء حقيقي لمحاربة الفساد في المغرب مع هذه الحكومة، بحسبه.
وفي العام 2012، نشر وزير التجهيز والنقل في حكومة بنكيران، عبد العزيز رباح، قوائم ضمت آلاف المستفيدين من رخص لاستغلال النقل العمومي (حافلات عبر المدن)، وبيع كثبان الرمال من دون أي مقابل للدولة.
وأعلن المسكاوي، خلال كلمة له في الندوة، اليوم الخميس، أنه لا يمكن للحكومة الحالية أن تحارب فساد 50 سنة في 5 سنوات، داعيا إلى أن تكون إجراءات حازمة وحقيقية في اتجاه محاربة الفساد ومحاسبة المفسدين، مسجلاً ما أسماه "غياب المسؤولية السياسية الحقيقية عند الحكومة وباقي أجهزة الدولة في محاربة الفساد".
وأوضح في هذا الصدد: "على العكس مما كنا نتوقع، الحكومة أتت بإجراء في قانون المالية لسنة 2014 يقضي بالعفو عن مهربي الأموال خارج المغرب، في حالة إرجاعها مع استخلاص قيمة ضريبية ضعيفة"، معتبرًا أن هذا المقتضى "يضرب في الصميم الاتفاقيات الدولية المتعلقة بمحاربة الفساد، كما يعتبر نسفًا لكل الجهود السابقة لمحاربة الفساد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ إرادة سياسيّة لمحاربة الفساد المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ إرادة سياسيّة لمحاربة الفساد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ إرادة سياسيّة لمحاربة الفساد المغرب اليوم - حقوقيّون يتهمون الحكومة المغربيّة بعدم امتلاكها لـ إرادة سياسيّة لمحاربة الفساد



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib