المغرب اليوم  - الكوميسا تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي

الوفود المشاركة دعَّمتْ تعزيز برامج وسياسات الاندماج الاقتصادي والتُّجاري

"الكوميسا" تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبدالعاطي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد المتحدث باسم وزارة الخارجية، بدر عبدالعاطي، أن "الاجتماع الوزاري لـ"الكوميسا" تناول في جلسته العامة، الإثنين، التطورات الإيجابية الداخلية في مصر"، مشيرًا إلى أن "غالبية الوفود المشاركة أعربت في مداخلات قوية وفعالة خلال الاجتماع عن تقديرها الكامل لدور مصر الأفريقي، وأهمية قيام التجمع بتشجيع مصر على العودة إلى الاتحاد الأفريقي، حيث إن أفريقيا تحتاج إليها، كما تحتاج مصر إلى أفريقيا، ومن الأهمية عودة مصر بالكامل إلى الصف الأفريقي، لما لها من طاقات وإمكانات من الأهمية بمكان تعزز وتدعم برامج وسياسات الاندماج الاقتصادي والتجاري الإقليمي، وكذلك تعزيز السلم والأمن الأفريقي بصفة عامة، هذا بجانب ما تقدمه من دعم للعملية التنموية لمختلف البلاد الأفريقية".
وأضاف عبدالعاطي، أن "وزير الخارجية قام بالكثير من اللقاءات الثنائية قبيل الاجتماع من أجل تعريف تلك الدول بحقيقة الأوضاع والتطورات في مصر، وذلك بهدف ضمان دعم تجمع "الكوميسا" للتطورات الإيجابية في مصر، والتطلع لعودتها السريعة إلى الاتحاد الأفريقي".
من جانبه، أعرب رئيس جلسة مجلس وزراء خارجية الـ"كوميسا" ووزير خارجية الكونغو الديمقراطيّة، عن "أمله في سرعة عودة مصر كدولة عملاقة في الإقليم الأفريقي، للمُساهمة في دعم برامج التعاون السياسي وعملية الاندماج الاقتصادي والتجاري داخل تجمع الـ"كوميسا".
وترأس وزير الخارجيّة المصري نبيل فهمي، اجتماع وزراء خارجية الـ"كوميسا" في العاصمة الكونغولية كينشاسا، صباح الإثنين، بمشاركة وفود وزاريّة من الدول الأعضاء التسعة عشر.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبدالعاطي، أنّ "الاجتماع شهد استعراضًا لتطورات الأوضاع السياسيّة والأمنيّة في المنطقة، بالإضافة إلى سبل تعزيز العلاقات الاقتصاديّة بين الدول الأعضاء، من خلال آليات منطقة التجارة الحرة الموحدة والخطوات اللازمة من أجل الارتقاء بإقامة اتحاد جمركي، وهو الأمر الذي يتطلب المزيد من الجهد والتعاون بين الدول الأعضاء، والذين يبلغ عددهم 19 دولة من الشرق والجنوب الأفريقي".
وأوضح، أنه "في ما يتعلق ببحث مجلس وزراء الخارجيّة للأوضاع في الدول الأعضاء، عكست المداخلات من جانب سكرتارية المنظمة ومن الدول الأعضاء تفهما لحقيقة الأوضاع في مصر في ضوء مشاركة الوفد المصري الرفيعة برئاسة وزير الخارجية وحرص الوفد على تدقيق وتصويب التوصيات التي أعدتها سكرتارية الـ"كوميسا".
وأظهر أنّ "التوصيات جاءت في مجملها داعمة للحكومة المصرية، ومؤيدة لتحركاتها البناءة من أجل تطبيق خريطة الطريق من خلال إفراد فقرة عن نتائج الاستفتاء في مصر، والإشادة للإدارة المحترفة من قبل الحكومة المصرية لتلك الانتخابات، وكذلك خروج الشعب المصري بأعداد غفيرة للإدلاء بأصواتهم من أجل تمرير الدستور، والأمل في خروج أعداد غفيرة مماثلة في الانتخابات الرئاسيّة، واستعداد الـ"كوميسا" للمُشاركة في متابعة تلك الانتخابات"، وفقًا لقوله.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الكوميسا تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي  المغرب اليوم  - الكوميسا تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الكوميسا تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي  المغرب اليوم  - الكوميسا تُؤكِّد على أهميَّة عودة مصر إلى الصَّف الأفريقي تقديرًا لدورها الإقليمي



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib