المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات

أوضح أنها يجب أنّ تتطلع لمستقبلها وأنّ لا تظل رهينة لمشاكلها الحاليّة

عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات

العاهل المغربي الملك محمد السادس
الدارالبيضاء - أسماء عمري

شدد العاهل المغربي الملك محمد السادس، الاثنين، على أن القارة الأفريقية ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر ما هي في حاجة لشراكات ذات نفع مُتبادل وكذا إلى مشاريع التنميّة البشريّة والاجتماعيّة. وأكّد الملك، في خطاب ألقاه بمناسبة انعقاد أشغال المنتدى الاقتصادي المغربي الإيفواري، أنّ القارة الأفريقيّة هي قارة كبيرة، بقواها الحيّة، وبمواردها، وإمكاناتها، موضحًا أنّ عليها أنّ تعتمد على إمكاناتها الذاتية، ذلك أنها لم تعد قارة مستعمرة، مبرزًا أنّ على إفريقيا ألا تظل رهينة لماضيها، ولمشاكلها السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة الحاليّة. بل عليها أن تتطلع لمستقبلها، بكل عزم وتفاؤل، وأن تستثمر في سبيل ذلك طاقاتها كلها.
وذكر أنّ القارة الأفريقيّة مدعوة لمضاعف الشراكات المثمرة مع الدول المتقدمة التي تبدي اهتمامًا دائمًا والتزامًا صادقًا وانخرطًا ملموسًا من أجل الإزدهار الاقتصادي لأفريقيا وتنميتها البشريّة.
ودعا القطاع الخاص للانخراط في التنميّة المستدامة للقارة الأفريقيّة من خلال توجيه ديناميته وقدرته على الابتكار، نحو المجالات الواعدة، مثل الزراعة والصناعة والعلوم والتكنولوجيا وتطوير البنيات التحتيّة.
وأبرز أن تكثيف الشراكات بين القطاعين العام والخاص، في إطار التعاون جنوب-جنوب، ونقل التكنولوجيا، يكتسي أهمية كبرى، موضحًا أنّ تعزيز القدرات المؤسساتية للبلدان الأفريقية، يشكل رهانًا استراتيجيًا، حيث ينبغي جعل الحكامة الرشيدة، والتطور في نطاق القانون، فضلاً عن تسوية النزاعات بالطرق السلمية، من الأولويات المُشتركة لدول القارة.
وأعلن التزام المغرب الكامل بانتمائه الطبيعي للقارة الأفريقية، مشددًا أنّ على أفريقيا أنّ تستفيد من الفرص التي يتيحها التعاون الثلاثي، كآليّة مبتكرة، لتضافر الجهود والاستثمار الأمثل للإمكانات متوفرة، مشيرًا إلى أن "المغرب، الذي كان رائدًا في هذا النوع من التعاون، يعرب عن استعداده لجعل رصيد الثقة والمصداقية الذي يحظى به لدى شركائه، في خدمة أشقائه الأفارقة".
وأشار إلى أنّ الدبلوماسيّة، التي كانت في السابق تعتبر أداة لتعزيز العلاقات السياسيّة، مطالبة لأن تعطي الأولويّة للبعد الاقتصادي الذي يشكل إحدى الدعامات التي تقوم عليها العلاقات الدبلوماسيّة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات  المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات



 المغرب اليوم  -

بعد انهيار علاقتها مع خطيبها إيغور تاراباسوف

ليندسي لوهان تتألق بفستان مطبوع بالأزهار في "كان"

باريس - مارينا منصف
تألقت الفنانة ليندسي لوهان عند حضور حفلة Grisogono Love On The Rocks ، خلال مهرجان "كان" السينمائي السنوي السبعين ، الثلاثاء ، وارتدت لوهان فستان مزخرف بالأزهار مع رقبة عالية مع ذيل قصير. وظهرت لوهان بالفستان فتحة أمامية كشفت عن ساقيها ، وربطت شعرها في ذيل حصان وانسدلت خصلات منه على جانبي وجهها، وأبرزت النجمة عيونها الزرقة بمحدد العيون الأسود ، وحملت النجمة مخلب ذهبي مع مانيكير أحمر مشرق، ووقفت في الحفل لتلتقط صور مع الضيوف في المكان. وأوضح أحد المصادر أن لوهان تشارك أحد الشركاء من أجل نتفليكس في David Unger's Three Six Zero party، قائلًا "إنهم يكتبون العمل يوميًا أثناء تواجد لوهان في المدينة ، ويتحدث العمل الفني عن 3 أميرات من مختلف الأعمار، وهي تخطط للتمثيل والإخراج مباشرة لكنها لم تقرر بعد، وتذهب النجمة إلى موسكو لرؤية بعض الأشخاص الذين يشاركون معها في هذا العمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات  المغرب اليوم  - عاهل المغرب يُشدد على أنّ أفريقيا ليست بحاجة إلى مساعدات إنسانيّة بقدر حاجتها لشراكات



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib