المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل طرفاية

على عمق 2112 مترًا وبدأ التَّنقيب عنه في الثَّامن من كانون الثَّاني وانتهى في 9 آذار

المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل "طرفاية"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل

اكتشاف مخزون نفطي ثقيل في سواحل "طرفاية"
الدارالبيضاء - أسماء عمري

كشف المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، الجمعة، أن "عمليات التنقيب عن النفط في ساحل طرفاية، على عمق 2112 مترًا تمكَّنت من العثور على نفط ثقيل، صعب الاستغلال مقارنة مع النفط الخفيف". وأكَّد المكتب في بيان له، أنه "تم بلوغ الهدف الرئيس لعملية التنقيب، المسماة "جي إم-1"، والواقعة على بعد 38 كلم من ساحل مدينة طرفاية، على عمق 3490 مترًا، موضحًا أن "هذا الهدف لم يكشف، رغم ذلك، عن وجود مخزون ذي جودة عالية".
وأوضح، أن "أعمال التنقيب انطلقت في الثامن من كانون الثاني/يناير الماضي لتصل إلى العمق النهائي البالغ 3835 مترًا في 9 آذار/مارس الجاري"، مشيرًا إلى أنه "تم منح تراخيص "جوبي ماريتيم"، التي تغطي مساحة 4481.3 كيلومتر مربع لشريكي المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وهما "كيرن" و"جينيل".
وأشار إلى أن "هذان الشريكان، قام خلال السنتين الأوليين من مدة سريان الاتفاق النفطي المتعلق بتلك الرخص، بإجراء مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد على مساحة 680 كيلومترًا مربعًا، وإعادة معالجة مساحة 600 كيلومتر مربع عبر المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد الموجود سلفًا، إضافةً إلى القيام بمسح زلزالي ثنائي الأبعاد متوفر في المنطقة".
وقرَّرت "كيرن" و"جونيل"، المرور إلى المرحلة التكميلية الأولى التي تنص على إجراء عملية تنقيب استكشافية، وتبعًا للنتائج المشجعة للدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية.
وأعلن المكتب، أنه "بصدد بدء برنامج مهم لعمليات تنقيب سواء في البر أو في عرض السواحل البحرية"، مضيفًا أن "المكتب وشريكيه لا يزالون واثقين ومثابرين".
وكان تقرير لشركة "طنجة بيترليوم" الأسترالية، كشف أن أبحاث الاستكشاف في خليج طرفاية، تمكَّنت من الوقوف على إمكانات واعدة من الصخور النفطية في أحواض طرفاية، قُدِّرت بحوالي 750 مليون برميل من النفط القابل للاستخراج.
وأوضح المتتبعون، أن "الإعلان عن بداية استخراج النفط يصطدم مع انتقادات سياسية يتصدرها التصريح الصادر عن حكومة جزر الكناري التي يتذرع رئيسها بأن قيام أي منشأة استغلال من هذا القبيل في السواحل المذكورة من شأنه الإضرار بالنشاط السياحي للجزر"، مُلوِّحًا بـ"التدخل في الاتفاقات التي تجمع الرباط بالمجموعة الأوروبية، في بروكسيل".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل طرفاية  المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل طرفاية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل طرفاية  المغرب اليوم  - المكتب الوطني للمعادن يكتشف مخزونًا نفطيًّا ثقيلًا صعب الاستغلال في سواحل طرفاية



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib