المغرب اليوم  - إطلاقُ مركز دبي للهيئات الاقتصاديّة والمهنيّة لتعزيّز مكانة الإمارة تجاريًا

بهدف استقطاب الهيئات الإقليميّة والدوليّة وتقديّم المساعدة لتأسيّسها

إطلاقُ مركز دبي للهيئات الاقتصاديّة والمهنيّة لتعزيّز مكانة الإمارة تجاريًا

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إطلاقُ مركز دبي للهيئات الاقتصاديّة والمهنيّة لتعزيّز مكانة الإمارة تجاريًا

غرفة تجارة وصناعة دبي
دبي - المغرب اليوم

كشفّت غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي عن إطلاق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية والذي سيعزز مكانة إمارة دبي كمركز تجاري رائد في المنطقة، فيما يهدف المركز إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية وتقديم المساعدة لتأسيسها، أو فتح فروعها أو مكاتبها الرئيسية في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية لما يضيفه تواجدها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي نظراً لما تتمتع به من خبرات وإمكانات فنية في مجال اختصاصها.
ويوفر مركز دبي للجمعيات والهيئات الدولية بيئة رسمية للهيئات لتأسيس تواجد لها في دبي مما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ او مجالٍ معين مسجل في الإمارة من تكوين جمعية قائمة على مبدأ العضوية.
كما يوفر مركز دبي للجمعيات والهيئات المهنية الأطر اللازمة للجمعيات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية لها في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم.
فيما وقع اتفاقية إطلاق المركز مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي حمد بوعميم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وهلال سعيد المري حيث سيشكل المركز منصةً تعزز مكانة دبي العالمية كوجهة للهيئات الدولية القادرة على إفادة دبي من خبراتها في اختصاصها.
وأشار بوعميم إلى ان دبي باتت وجهة اساسية لاستضافة المعارض والفعاليات والمؤتمرات العالمية وتتمتع بموقع مميز يضعها على مفترق طرق يربط بين أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا .
وأضاف بوعميم "إن دبي ونتيجةً لطبيعتها التجارية تتميز باقتصادها المنفتح على العالم الحديث مما جعلها قبلةً للاستثمارات والشركات الأجنبية لأسباب عدة منها وجود مناطق التجارة الحرة ومرونة اقتصادها ووجود الفرص الاستثمارية المتزايدة ..ونتيجةً لذلك يمكن للجمعيات الاستفادة من الإمكانات التي يتيحها مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية" .
بدوره أشار المري إلى ان الهدف هو ضمان سهولة ممارسة الأعمال في دبي وتعزيز مكانتها كوجهة رئيسية للهيئات الاقتصادية.
وقال "إن إطلاق هذا المركز يساهم بتوفير بيئة مشجعة للهيئات الدولية لتأسيس مكاتب او فروع لها في دبي حيث سيرعى المركز تطوير المعرفة العلمية والتعليم المهني في الإمارة." واوضح انه يمكن للهيئات التي تؤسس ضمن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الاستفادة من مجموعة من المزايا والفوائد" .
تجدر الإشارة أن الإعلان عن إطلاق المركز بعد توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري ومركز دبي التجاري العالمي .
و يذكر أنه مع تأسيس هذه الهيئات الإقليمية والدولية في دبي يصبح بإمكانها التوسع في أسواق الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي وأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.
ويشكل استضافة دبي لمعرض اكسبو 2020 والفرص الاستثمارية الهائلة المتعلقة بها بالمعرض أساساً لجذب العديد من الشركات والهيئات الاقتصادية والمهنية التي تتطلع إلى موطن قدمٍ لها في سوق دبي الواعدة التي تشكل نقطة انطلاق لفرص واعدة لأكثر من ملياري مستهلك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إطلاقُ مركز دبي للهيئات الاقتصاديّة والمهنيّة لتعزيّز مكانة الإمارة تجاريًا  المغرب اليوم  - إطلاقُ مركز دبي للهيئات الاقتصاديّة والمهنيّة لتعزيّز مكانة الإمارة تجاريًا



 المغرب اليوم  -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون تجذب الانتباه بأناقتها في باريس

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib