المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج

بعد العثور على نفط ثقيل ناقص الجودة عند الشّريط الفاصل مع جزر الكناري

شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج

التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب
الدارالبيضاء - أسماء عمري

قرّرت الشّركتان البريطانيّتان «كارين إنيرجي» و«جنيل إنيرجي»، توقيف أعمال التّنقيب عن النّفط في المياه المغربيّة على الشّريط الفاصل بين السّاحل المغربي وجزر الكناري بسبب غياب النّتائج المشجّعة. وقالت الشركتان في بيان رسمي على موقعهما الإلكتروني، إن توقيف التنقيب يعود إلى النتائج التي كشفت العثور على نوعية من النفط الثقيل ناقص الجودة والذي يصعب استغلاله لتكلفته المادية، وأكدت الشركتان أنهما ستقومان بدراسة النتائج والمقارنة بينها ثم البث لاحقا بشأن استئناف الأشغال.
وكان المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، كشف أن عمليات التنقيب عن النفط في ساحل طرفاية، على عمق 2112 مترا مكنت من العثور على نفط ثقيل، صعب الاستغلال مقارنة مع النفط الخفيف.
وأكد المكتب إلى أنه تم بلوغ الهدف الرئيسي لعملية التنقيب هذه، المسماة "جي إم -1" والواقعة على بعد 38 كلم من ساحل مدينة طرفاية، على عمق 3490 مترا، موضحا أن هذا الهدف لم يكشف، رغم ذلك، عن وجود مخزون ذي جودة عالية.
وقام هذان الشريكان، خلال العامين الأوليين من مدة سريان الاتفاقية النفطية المتعلقة بهذه الرخص، بإجراء مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد على مساحة 680 كيلومترا مربعا، وإعادة معالجة مساحة 600 كيلومتر مربع عبر المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد الموجود سلفا، إضافة إلى القيام بمسح زلزالي ثنائي الأبعاد متوفر في المنطقة.
وكشف تقرير سابق لشركة "طنجة بيترليوم" أن أبحاث الاستكشاف في خليج طرفاية، مكّنت من الوقوف على إمكانات واعدة من الصخور النفطية بأحواض طرفاية، قدرت بقرابة 750 مليون برميل من النفط القابل للاستخراج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج



GMT 03:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

شركات نفط تكشف عن استقرار الأسعار في نطاق ضيق

GMT 18:59 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

وجدة تحتضن فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد التضامني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج المغرب اليوم - شركتان بريطانيّتان توقفان التّنقيب عن البترول في سواحل المغرب لضعف النّتائج



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib