المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة

في حيّن يُحرم منها الفقراء بالرغمِ من سوء أوضاعهم الماديّة و الصحيّة

"لوبي" خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في خنيفرة المغربيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

عائلة مغربية فقيرة
بني ملال – سعيد غيدَّى

بني ملال – سعيد غيدَّى تُعاني الكثير العائلات المغربية والعديد من المستضعفين، الذين يصنّفون ضمن المستفيدين من رخص النّقل، و من  اللوبي الخطير الذي أجهز على  حقهم في مدينة خنيفرة وسط معاناتهم الشديدة من سوء الأوضاع المادية، فيما ينتظر فتح تحقيق نزيه من قبل المسؤولين لمعرفة أوجه حصول عائلات غنية في خنيفرة على أكثر من رخصتين، بينما

يُحرم الفقراء من الحصول عليها لإعانتهم على العيش.

المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة
فقد حرم المواطن المغربي محمد بن العربي طلاوي من مواليد سنة 1937 في أيت شارط التابعة لمدينة خنيفرة المغربية، وهو أب لـ4 أبناء عاطلين عن العمل، من رخصة للنقل منذ سنة 1989، أي قبل سنة التّقاعد بأشهر قليلة، و لا يعرف مصيرها ولا الجهة التي تستغلها، رغم وثيقة سُلّمت له تؤكد حصوله على الرخصة كحق له، تعويضًا على الترقية في الرتب التي لم يعوض عليها بتاتا، و الوثيقة موجودة بين يديه وعائداتها لا يعرف مصيرها، حيثُ يبقى مصير إعالة الأسرة المكونة من 6 أفراد معلقا على معاش هزيل لا يتعدى 900 درهم.
ويذكر أن الرجل قد ولج سلك القوَّات المساعدة بتاريخ 19 كانون الثاني/ يناير 1968 تحت رقم  "M. aux F.A 1/68 1086 1Makhzen Mobile" في مدينة الحاجب، وقضى 22 سنة في الخدمة، أغلبها بالصحراء، تعرّض خلالها للإصابة في إحدى المعارك الضارية دفاعًا عن وطنه، استمر حتى  أول  كانون الثاني/ يناير سنة 1990 حيث تم منحه التقاعد مقرونا برخصة خاصّة بالنقل، تعويضا له على الرُّتب الخاصة التي لم يعوض عنها، و  "المغرب اليوم" تتوفر على وثيقة تؤكد ذلك وهي موقعة بتاريخ 16نيسان/  إبريل 1989، وهو التاريخ الذي كان فيه المعني بالأمر قيد الخدمة في سلك القوات المساعدة.
ويعيش الرجل في بيته الكائن بحيّ تاغزوت لاسيري بمعاشه الشّهري الذي لا يتجاوز 900 درهم، وهو المبلغ الذي لم يغطّه حتى تبعات وضعه الصحي.
أما عن  زوجته فتعاني الأمرين، إذ تقوم بالمراقبة اللصيقة له، تضع له الحفَّاظات، حيث لم يعد يتحكم في قضاء حاجته، تغذيه حيث لا يقوى أبدا على الحركة، تضعه على كرسي حيث لا يقوى على الوقوف، تراقب حركاته وكأنه طفل صغير مخافة أن يصيبه مكروه، حتى الكلام لم يعُد على إخراجه من جوفه.
أسئلة كثيرة تؤرق العائلات والعديد من المستضعفين، الذين يصنّفون ضمن المستفيدين من رخص النّقل، تراه من هو اللوبي الخطير الذي أجهز عن حق الرجل من داخل مدينة خنيفرة كما أجهز على حقوق العديد من أمثاله؟ تراه هلا تم فتح تحقيق نزيه من قبل المسؤولين لمعرفة أوجه حصول عائلات غنية بخنيفرة على أكثر من رخصتين؟
وقال زوجة الرجل  "إنه في  سنة 2012 أجريت لزوجها عملية جراحية نتجت عنها إزالة الحصى من كليتيه ومثانته، حيث استغرب الطبيب لحالته وكيف أن الرجل بقي على قيد الحياة خاصة وأن كمية الحصى التي كانت بجسده كبيرة جدا.
وطالبت زوجته المسؤولين بإعادة النظر في الرخصة المسلمة " لزوجها الذي يتزايد وضعه الصحي ترديا، فبالإضافة إلى أتعاب وأثقال الحياة وتبعات المرض الذي يعاني منه، تبقى مصاريف التشخيص لصحته أكثر طلبات الأسرة إلحاحا عسى أن يسترجع عافيته، وختمت متمنية أن يوضع حدّ للتّسويف الذي يشوب ملف زوجها.

المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة



GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018

GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صادرات صناعة السيارات تفوق نظيراتها من الفوسفات في المغرب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة المغرب اليوم - لوبي خطيّر يُسيطر على إصدارِ رُخص النقل للأغنيّاء في  خنيفرة المغربيّة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib