المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس

بهدف تبادل الرَّأي بشأن المُستجدات الإقليميَّة والدُّوليَّة

حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس

وزير الدولة للشؤون المالية عبيد بن حميد الطاير
تونس - المغرب اليوم

افتتح وزير الدولة للشؤون المالية، عبيد بن حميد الطاير، الثلاثاء، في تونس، أعمال اجتماعات المؤسسات المالية العربية، وذلك بحضور رئيس الحكومة التونسية المؤقتة، مهدي جمعة، ووزراء المال، ومحافظي البنوك المركزية العربية. وأشاد عبيد بن حميد الطاير، في كلمته الافتتاحية، بـ"الدور الذي تلعبه المؤسسات المالية العربية"، داعيًا إياها إلى "بذل المزيد من الجهد والتنسيق في ما بينها لتحقيق الأهداف الطموحة والمنتظرة منها، ولتلبية احتياجات الدول العربية، وتعزيز مستوى التكامل العربي".
وأوضح، أن "تلك المؤسسات مطالبة في ظل تعثر أداء الاقتصاد العالمي، وما تواجهه المنطقة العربية من متغيرات وتحديات في العمل لمواجهة تحديات التنمية الشاملة، ومعالجة مشاكل الفقر والبطالة، والاستفادة مما تتمتع به المنطقة العربية من مقومات وإمكانات".
وذكَّر الطاير، بـ"اقتراحات الإمارات التي أقرها اجتماع وزراء المال العرب، الذي عقد في 7 أيلول/سبتمبر 2011، في السودان، برئاسة الإمارات، والخاصة بدعم الاستقرار الاقتصادي في المنطقة العربية".
وأضاف الوزير، أن "اجتماع المؤسسات المالية العربية في دورته الحالية، يهدف إلى تبادل الرأي بشأن المستجدات الإقليمية والدولية"، داعيًا تلك المؤسسات إلى مضاعفة جهدها وزيادة أنشطتها، وتطوير أدائها، بناءً على الاقتراحات التي تقدَّمت بها الإمارات في اجتماع السودان".
واقترح عبيد بن حميد الطاير، في هذا المجال، أن "تُقدِّم الهيئات العربية ورقة عمل بشأن ما تم انجازه في أدائها بشأن الحوكمة، وتطبيق المعايير الدولية"، معبرًا عن "ثقته في مجالس تلك الهيئات ورؤسائها، وحرصهم على تطبيق تلك المعايير".
من جانبه، أكَّد مهدي جمعة، على "دقة الظرف الإقليمي والدولي الذي تنعقد فيه اجتماعات المؤسسات المالية العربية، والذي يتسم أيضًا بجملة من التحديات الاقتصادية والأمنية"، مشيرًا إلى أن "رفع تلك التحديات، وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة لدولنا، يظل رهين اعتماد مقاربة تنموية متكاملة ومتضامنة".
وأعرب رئيس الحكومة التونسية، عن "تطلع بلاده إلى أن تُكثِّف المؤسسات المالية العربية جهودها، ولاسيما في إقامة المشاريع المُشتركة، ودعم المشاريع ذات البعد الاجتماعي، والنهوض بالقطاع الخاص، وتنمية وتأهيل الموارد، وتوفير التمويلات بشروط مُيسَّرة" .
وأشاد مهدي جمعة، بـ"زيادة رؤوس أموال المؤسسات المالية العربية المشتركة، الذي تم إقراره خلال قمة الرياض الاقتصادية، والتي عُقدت في العام الماضي"، منوهًا إلى أن "ذلك من شأنه أن يسهم في تدعيم دور تلك المؤسسات لمجابهة التحديات المشتركة"، حسب ما ذكرت "وام".
ويدير عبيد بن حميد الطاير، جلسات تلك الدورة التي تشمل الاجتماعات السنوية لكل من "صندوق النقد العربي"، و"الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي"، و"المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا"، و"الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي"، و"المؤسسة العربية لضمان الاستثمار"، و"ائتمان الصادرات"، و"مجلس الإشراف للحساب الخاص".
وتبحث تلك الاجتماعات، التي تستمر يومين، جملة من المواضيع، منها تقارير المتابعة بشأن مبادرة الإمارات لدعم الاستقرار الاقتصادي في المنطقة العربية، إلى جانب النظر في تقارير الأداء السنوية، وخطط العام المالي الجاري، والمستجدات المالية العربية والدولية، بالإضافة إلى أنشطة الهيئات المالية العربية وبرامجها، والعلاقات العربية في المؤسسات المالية الدولية.
ويضم وفد الدولة في عضويته، وكيل وزارة المال، يونس حاجي الخوري، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون العلاقات المالية الدولية، خالد علي البستاني، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات المساندة، مصبح محمد السويدي، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والمختصين في الوزارة.
وكان رئيس الجمهورية التونسية، الدكتور، محمد المنصف المرزوقي، التقى صباح الثلاثاء، رؤساء الوفود المشاركة في تلك الدورة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس  المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس



 المغرب اليوم  -

ضمن العرض الأول لفيلم "In The Fade"

ديان كروغر تطلّ في ثوب جريء مع حذاء أسود

باريس ـ مارينا منصف
جذبت الممثلة الألمانية ديان كروغر الأنظار عند حضورها في مهرجان كان السنيمائي السبعين، مساء الجمعة، بثوبها الأسود الشفاف الجريء، وبدت كروغر مبهرة في ثوبها الذي جعلها تحت دائرة الضوء مع زملائها من النجوم أثناء العرض الأول لفيلم "In The Fade"، وضم فستانها الأسود أنماط من الورد الضخم، بينما كان الفستان شفاف من الركبتين، واحتوى على ذيل خفيف به ترتر لامع، وارتدت الممثلة حذاء أسود مع كعب عالٍ وباديكر مطابق. وبدت ديان جميلة مع طلة وجهها المشرقة وملمع شفاه بلون طبيعي مع ماسكرا داكنة، وربطت  شعرها الأشقر لأعلى بينما تدلّت خُصل منه على جانبي وجهها، وتلعب ديان دور امرأة قتل زوجها وابنها في هجوم بالقنابل في الدراما الألمانية، وهو ما يجسّد هجوم مانشستر الذي وقع الإثنين، وأضافت كروغر في حديثها عن دورها في الفيلم أنّ "الإرهاب أصبح شيء فظيع نعيش فيه وما جذبني إلى الدور أننا لا نسمع مطلقا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس  المغرب اليوم  - حميد الطَّاير يفتتح اجتماعات المُؤسَّسات الماليَّة العربيَّة في تونس



GMT 04:11 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

لاستوفو في كرواتيا تتكون من 1106 جزيرة
 المغرب اليوم  - لاستوفو في كرواتيا تتكون من 1106 جزيرة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib