المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك

اختيار الإضاءة المناسبة يمنحك شيئًا من الخصوصية والتميز

الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك

الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية
برلين ـ جورج كرم

كد المهندس المعماري دانيال ليبسكيند، أنه على مر السنين قد جمع العديد من المصابيح المصممة، وقد وصل إلى استنتاج مفاداه، أن أهمية الضوء يجب أن تستوفي معيارين، أولاً وقبل كل شيء يجب أن يكون شيئًا جميلاً، لأن هناك كائنًا يجلس على الطاولة، ويجب أن يكون وظيفيًا أيضًا، حيث يتم التركيز على نوع الإضاءة الذي يُلقيها، كيف تغير الإضاءة وكيفية نقل المصباح".
وهناك مشروع آخر للزوار، وهو المصباح المثالي لأرتميد، وأهمية الضوء تقف بشكل مستقيم كناطحة سحاب، ولكن أيضًا تستطيع إنزاله لإلقاء الضوء على شيء قريب، وبدأ السيد ليبسكند في فاسكراني في سوهو، حيث أُعجب بالمغناطيس، فالمصباح استخدم المجال المغناطيسي للربط بين الرأس والقاعدة، وهذا الترتيب يسمح بأن يُوضع بطرق مختلفة، حيث قال ليبسكند، "لم يحدث أن فعلت ذلك من قبل، وهذه إحدى طرق التصميم التي حكمت عليها، فرأس القاعدة كان أيضًا من الوظائف المثيرة للدهشة، وإنه تقريبًا يشبه المصباح اليدوي، ولذلك اختار المصباح (ميكس)، مع إجراء تجارب مع انحناءات مرنة، ويجب التدقيق في شكل أعوج، وأنا أحب ذلك لأنها ليست مألوفة تمامًا".
وذهب السيد ليبسكند قديمًا في العام 1980 مصباح جيبينا بواسطة اشيل كاستنجلوني، والذي استخدم المرآة ليقفز الضوء وصولاً إلى سطح العمل، وأوضح "أنا أحب هذا الضوء العاكس، لأن المصدر غير مرئي، وقد أحببت شيئًا كلاسيكيًا آخر وهو المصباح الكهربي الترايبود (1954 بواسطة سيرج مويل)، من تصميم في متناول اليد، حتى بعد كل هذه السنوات، فنداء النحت لازلت أتطلع إليه، وفي الواقع لقد تكهنت بأن مصمم مكوك الفضاء يجب أن يرى هذا المصباح".
يُشار إلى أن المهندس المعماري ليبسكيند صنع اسما لنفسه مع المشاريع الأوروبية الرئيسة، مثل خطة موقع مركز التجارة العالمي والمتحف اليهودي في برلين، ولكن جزءًا كبيرًا من عمله يضم التصميم على نطاق أصغر بكثير، مثل الأثاث، ومنتجات البناء، والإكسسوارات المنزلية، حيث يراها امتدادًا طبيعيًا للهندسة المعمارية، وقال السيد ليبسكند، "لماذا نأتي بهيكل خام ثم نتركه لشخص ما لكي يزينه؟، إنه لشرف أن أقوم بالتصميم في نطاق ضيق، لأنه حميم جدًا ومباشر جدًا، ففي حين لا زال رئيس مكتبه في نيويورك يركز علي الأشياء الكبيرة، فجزء كبير من مكتبه في ميلانو مُكرس حاليًا للتصميم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك  المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك  المغرب اليوم  - الضوء العاكس يعكس لمسة فريدة من الكلاسيكية على أناقة بيتك



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib