الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم

لدرجة تبدو متقاربة بشكل كبير وكأنها مترادفات

الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم

الحقل التعليمي التربوي
أثينا - المغرب اليوم

يزخر الحقل التعليمي التربوي بمصطلحات ومفاهيم كثيرة، لدرجة تبدو متقاربة جدًا وكأنها مترادفات، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على غنى هذا الحقل من جهة، وتشعبه وتعقد الظاهرة التربوية من جهة أخرى، ولهذا ارتأينا في مدونة تعليم جديد  -من خلال هذا الموضوع- المساهمة في تقريب و تبسيط مصطلحات و مفاهيم أساسية في التدريس على وجه الخصوص، وذات علاقة بالتربية عموما.

لُغويا هي مصدر فعل قَارَبَ، و مُقَارَبَةُ نَصٍّ هي النّظر فيه و تحليله لمعرفة أوجهه.
المقاربة بصفة عامة هي الطريقة التي يعتمدها الباحث أو الدارس أثناء اشتغاله على موضوع معين، و هي أساس نظري يرتكز على مجموعة من المبادئ، والمقاربة التربوية هي ذلك الجهد المنظم الذي يبذله الباحث أثناء دراسته لوضعية تربوية تتسم بالاختلافات المنهجية، و يشترط فيهاُ أن تعتمد على النهج العلمي وتكون قابلة للتجريب وتقبل نظريات تكميلية.

أصلها اللغوي من اللغة اليونانية، Péda وتعني الطفل، و Agoge وتعني التوجيه والقيادة، وتعددت كثيرا التعاريف المتعلقة بهذا المفهوم ومحاولات فهمه وتقريبه، إلا أنه لتبسيط هذا  المفهوم ومحاولة الإحاطة به، يمكن أن نخلص إلى القول أنه حقل معرفي نظري من جهة، و نشاط عملي من جهة أخرى:
– حقل معرفي يهتم بالتفكير -الفلسفي والسيكولوجي- في غايات وأهداف ومرامي وتوجهات الأنشطة و الأفعال المتوقع ممارستها في وضعية التربية والتعليم والتعلم.

– نشاط عملي يشمل الممارسات والأفعال والأنشطة المنجزة داخل الفصول الدراسية.
وهو الاتجاه نفسه الذي ذهب إليه إميل دوركايم حين اعتبرها -أي البيداغوجيا- نظرية تطبيقية للتربية، تستمد مفاهيمها من علم النفس وعلم الاجتماع. وكذا  روني الذي خلص إلى أنها ليست علما ولا تقنية ولا فلسفة ولا فنا، بل هي هذا كله.
هي عملية بنائية وذاتية ومنهجية ومعقدة  في آن واحد.

– بنائية: لأنها تستلزم بنية تحتية معرفية سابقة.
– ذاتية: المتعلم هو من يحول المعلومات إلى معارف (عملية ذاتية داخلية).
– منهجية: فالمنهج أو الطريقة المعتمدة من أهم آليات العملية التعليمية التعلمية وشرط لازم لنجاحها.

– معقدة: تتداخل في هذه العملية عناصر عدة: سياسية واقتصادية ونفسية واجتماعية…
يهدف إلى التحول من الممارسة التلقائية إلى العقلنة، ويسعى إلى ضبط الفعل التربوي التعلمي ونقله من الأجزاء المجزأة إلى الكل ووحدة الكل (اعتماد بيداغوجيا الأهداف مع تجاوز مبدأ التجزيء).

لغة: من أصل يوناني، didactikos  و هي كل ما يهدف إلى التثقيف، و ما له علاقة بالتعليم.
و حسب محمد الدريج (المهتم ببناء المناهج التعليمية)، الديداكتيك  هو الدراسة العلمية لطرق التدريس وتقنياته، و للمواقف التعليمية التعلمية، بهدف بلوغ الأهداف المسطرة.

هو على العموم، شق من البيداغوجيا موضوعه التدريس والبحث في المسائل التي يطرحها تعليم مختلف المواد، ومنه جاءت ضرورة التمييز بين:
ـ الديداكتيك العام: و يهتم بكل ما هو عام و مشترك في تدريس المواد، أي الأسس العامة و القواعد التي ينبغي الالتزام بها في تدريس المواد.

ـ الديداكتيك الخاص أو ديداكتيك المواد : و قد يسمى أيضا منهجية التدريس، و يهتم بما يخص تدريس مادة بعينها، من حيث المعينات الديداكتيكية المستعملة والطرائق والأساليب الخاصة بها.
هي تفسيرات يعتمد عليها المتعلم لفهم العالم والبيئة المحيطة به، إلا أنها تفسيرات تتعارض في أحيان كثيرة مع المنطق ومع العلم، لدرجة تجعلها تتعايش -في ذهن المتعلم- جنبا إلى جنب مع الحقائق العلمية. و ترجع الأسباب الرئيسية لهذه التمثلات إلى قصور التفكير المنطقي لدى المتعلم وصعوبة تمييزه بين المجرد والمحسوس والتعامل معهما.

و للتمثلات أهمية كبيرة في الفعل البيداغوجي، وهو ما وضحه بياجيه حين قال أن اختلال التوازن (في علاقة بين التمثلات والحقيقة العلمية) شرط ضروري لكل نمو ولاكتساب المعرفة.
من المفاهيم التي استحوذت على كثير من اهتمامات عالم النفس جان بياجيه لدرجة أصبحت تتم مقارنتها مع المثل العليا عند أفلاطون،  وهي –حسب بياجيه- أفكار مجردة و متغيرة حسب مراحل النمو المتتابعة، ولا يمكن ملاحظتها بشكل مباشر و لا قياسها مباشرة، لكن يمكن الاستدلال عليها من آثارها باعتبارها مجموعة خصائص للفعل (الخصائص التنظيمية للذكاء لا يمكن الاستدلال عليها إلا من خلال المحتوى السلوكي).

كما يمكن التعبير عنها – بشكل أكثر بساطة- بالقول أنها تلك الإشارة إلى ما يمتلكه المتعلم مسبقا -من تمثلات وتصورات وأفكار متعلقة بموضوع التعلم الجديد- قبل مواجهة أي تجربة تعلمية جديدة، بشكل تقوده وتوجهه أثناء بناء وتنظيم المعلومات الجديدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم الحقل التعليمي التربوي يضم الكثير من المصطلحات والمفاهيم



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib