النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل كلام فارغ

كشفت لـ"المغرب اليوم" عن أعمالها المقبلة

النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل "كلام فارغ"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل

النجمة داليا مصطفى
القاهرة - إسلام خيري

كشفت الفنانة داليا مصطفى عن سبب اعتذارها عن المشاركة في مسلسل"طاقة نور" للنجم هاني سلامة هو أنها رأت أن الشخصية التي سوف تجسدها في المسلسل قدمتها قبل ذلك في أعمال سابقة وبالتالي لن تضيف إلى مشوارها الفني خاصة أنها لا تريد التواجد في السباق الرمضاني لمجرد فكرة التواجد فقط ولكنها دائمًا ما تبحث عن الدور المختلف والمميز الذي يضيف إلى مشوارها الفنية مثلما حدث في آخر أعمالها الفنية  مسلسل "الكبريت الأحمر" الذي تم عرض الجزء الأول منه خلال الفترة الماضية .

وأعربت داليا مصطفى في حوارها مع "المغرب اليوم" سعادتها بالنجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول من مسلسل "الكبريت الأحمر" خاصة أنها تلاقت العديد من ردود الأفعال الإيجابية عن شخصية "جرمين" بالمسلسل خاصة أنها شخصية بعيدة تمامًا عنها وعن كل أدوارها السابقة التي قدمتها طلية مشوارها الفني مشيرة إلى أن هذا النجاح الكبير الذي حققته الشخصية فرض عليها قيود اختياراتها لأعمالها الفنية المقبلة وتدقق اكثر في أي عمل يعرض عليها بحث لا تقبل المشاركة في أي عمل لا يقل في أهمية عن مسلسل "الكبريت الأحمر" .

وفيهما يخص فكرة تقديم جزء ثاني من مسلسل "الكبريت الأحمر" أفادت في بداية الأمر كان المسلسل عبارة عن 30 حلقة فقط لكنه بعد ذلك تحول لـ 60 حلقة ثم عاد الأمر مثل البداية 30 حلقة، وهو ما استقرينا عليه وتم وضع نهاية العمل على هذا الأساس ولكن ونحن نقوم بتصوير حلقات الجزء الأول وعرضها حقق المسلسل نجاحًا، وطلب الجمهور الجزء الثاني منه وعلمنا بغضب المشاهدين من رد فعلهم  بسبب الاكتفاء بحلقات الجزء الأول فقط وطلبهم  بوجود جزء ثاني من المسلسل، وهذا أكد لنا أن المسلسل حقق ناجح فاق توقعاتنا، بالإضافة إلي أن القناة أيضًا طلبت ذلك وهو ما جعل عصام الشماع يقوم بفتح النهاية من أجل أحداث الجزء الثاني من المسلسل والذي نستعد لتصويره خلال أيام.

وعن شخصية جرمين قالت "إن هذه الشخصية جعلتني في تحدي كبير أمام نفسي خاصة أن هناك بعض المشاهد عندما كنت انتهي من تصويرها أشعر بخوف شديد من كره الجمهور لي بسبب الشخصية، ولكني على الرغم من ذلك كنت أحب شخصية جرمين، على المستوي الفني حيث أنها غنية بالكثير من التفاصيل، مشيرة إلى أنها حرصت ألا تظهر شخصية جرمين بشكل رخيص وهنا كان التحدي لأنها من طبقة ارستقراطية وغنية وهذه طريقة تفكيرها لكنها لم تكن رخيصة ولذلك كنت متحمسة للدور كثيرًا خاصة في ظل وجود تفاصيل وأحداث كثيرة توجد في دور جيرمين لذلك اعتبر هذه الشخصية تعد نقلة نوعية في مشواري الفني" .

وعن فيما يخص تقديم جزء ثاني من المسلسل أوضحت أنها منذ البداية كانت ترفض فكرة مد الحلقات إلي 60 حلقة خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول في بداية حلقاته مشيرة إلى أنها تحدثت مع الكاتب عصام الشماع مؤلف المسلسل وشرحت له وجهت نظري في ففكرة تقديم جزء ثاني من المسلسل ولكنه عندما قدم لها 10 حلقات من الجزء الثاني من المسلسل كنت في حالة انبهار ولم أجد به ملل بالأحداث بل كانت الأحداث مشوقة للغاية أكثر من الجزء الأول، مؤكدة أن السيناريست عصام الشماع من المؤلفين القادرين على كتابة أجزاء كثيرة ولديه القدرة على جذب المشاهدين لمتابعة المسلسل .

وعن فكرة شعورها بالإحباط بعد توقف التصوير لمدة تقترب إلى العامين بينت أنها لم تشعر نهائيًا بالإحباط من المسلسل بالعكس في كل مرة أذهب فيها إلي التصوير أصبح في غاية السعادة لمشاركتي في هذا العمل ولم أشعر بالإحباط نهائيًا أو افقد الآمل في نجاحه لحظة بل كنت أتوقع نجاح المسلسل بمجرد قراءتي للسيناريو مشيرة إلي أنها عندما كانت تجد بعض الزملاء في حالة اكتئاب ويشعروا بالرغبة في إنهاء التصوير تتحدث معهم وتؤكد لهم أن المسلسل قوي وسيحقق نجاح لكنهم كان يعتبروني متفائلة زيادة عن اللزوم ولكني كنت أثق في  ظهوره بشكل جيد في ظل ايضا العلاقة الجيدة مع فريق العمل وعدم وجود مشاكل مع أحد.

وفيها يخص هجوم شديد على المسلسل في حالة تقديم الجزء الثاني منه خاصة ان الجزء الأول تم اتهام المسلسل بأنه يروج للدجل والشعوذة خاصة أننا أصبحا في القرن الـ21 بينت أنها لا تقلق  من هذا الهجوم خاصة انه واقع موجود فعلا فهناك الكثير من الطبقات المثقفة والغنية وليست الفقيرة فقط تتحدث في هذه الأمور وهناك تصديق لخرافات الدجل ويعتبروا أنها موجودة بالفعل وهناك من يمشي ورائها، ويكذب من يقول أنه لا يوجد من يفعل ذلك وأنه من العيب الحديث في هذه المنطقة لأننا مثقفين وغيره من هذا الكلام، مؤكدة أن هناك الكثير من الطبقات المثقفة والغنية تصدق في أمور الدجل، وكنا نسعى إلى إظهار هذا الأمر وليست الطبقات الفقيرة فقط .

واختتمت داليا حديثها عن فكرة إيمانها بوجود الجن قائلة "الجن موجود بالتأكيد ولا استطيع أن أنكر ذلك لكن مثلما يضع الله على العين أحجبة تمنع رؤيتنا لكل الأمور الخاصة بالملائكة والجن، فإنه لن يزيل هذه الأحجبة عنا، فهم متواجدون لكني غير مقتنعة بوجود علاقة بيننا وبينهم أو " أخذ وعطاء في الحديث " فهو غير صحيح، ولا أقتنع نهائيًا بوجود الدجل والشعوذة فهذا كلام فارغ ولكن بالفعل يوجد الكثير من الطبقات سواء من المثقفين والأغنياء  والفقراء مقتنعين بذلك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل كلام فارغ النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل كلام فارغ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل كلام فارغ النجمة داليا مصطفى تؤكد أنّ الدجل كلام فارغ



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تتألق بفستان عاري الكتفين بالأسود والذهبي

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 04:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018
المغرب اليوم - مريم مسعد تختار الألوان الدافئة لأحدث مجموعات شتاء 2018

GMT 05:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة
المغرب اليوم - عطلات التزلج تشعل المنافسة بين أوروبا والولايات المتحدة

GMT 14:22 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه
المغرب اليوم - تصميم منزل مكون من 7 غرف في لشبونة يمنح الهدوء لسكانه

GMT 05:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
المغرب اليوم - رئيس الكونغو أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف
المغرب اليوم - روضة الميهي تبدع في تصميم حقائب توحي ببداية الخريف

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة أسرية داخل منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب
المغرب اليوم - رحلة أسرية داخل منتجع

GMT 01:52 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي
المغرب اليوم - الإحباط يسيطر على ميركل بعد أزمة تكوين الائتلاف الحكومي

GMT 00:53 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على "أون لايف"
المغرب اليوم - لبنى عسل ستفاجئ الجمهور ببرنامجها الجديد على

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 02:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وائل جمعة يهنئ مدرب الرجاء بعد فوزه بكأس العرش

GMT 16:07 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يذبح غريمه في بني ملال ويُرسله للطوارئ في حالة حرجة

GMT 14:01 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة 15 سيدة خلال توزيع مساعدات غذائية في الصويرة

GMT 19:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يتكفل بدفن وعزاء ضحايا "فاجعة الصويرة"

GMT 20:39 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

محكمة الاستئناف تقرّر تأجيل جلسة الزفزافي ومعتقلي الحسيمة

GMT 09:06 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على فيتامينات تساعدك على الوصول للذروة الجنسية

GMT 23:10 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل هروب عبد الحق بنشيخة من "المغرب التطواني"

GMT 01:22 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إلياس العماري يرد على محامي ناصر الزفزافي ببيان ناري

GMT 08:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع عدد ضحايا رحلة الاستجمام في إقليم أزيلال

GMT 15:41 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

النيجيري شيسوم شيكاتارا يقرر الرحيل عن الوداد البيضاوي

GMT 20:35 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب التطواني يحدد الأجر الشهري لفرتوت بـ80 ألف درهم

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة الحريري تلقي بظلالها على العمال المغاربة في "سعودي أوجيه"

GMT 00:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكم ببراءة أصغر معتقل في حراك الحسيمة

GMT 06:00 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات "الأرصاد الجوية" لطقس المملكة المغربية الإثنين

GMT 17:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إقالة مسؤولين أمنيين في المغرب على خلفية حادث "تدافع الصويرة"

GMT 17:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل إقليم الصويرة أمام القضاء تطبيقًا للتعليمات الملكية

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 09:05 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار المحروقات بعد إقرار الزيادة الجديدة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib