المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية
أخر الأخبار

أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية

الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أثار خبر سفر الناطق باسم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أنس الحلوي إلى سورية للقتال، في صفوف الجماعات الإسلامية المقاتلة، المقربة من تنظيم "القاعدة"، دهشة الجهات الرسمية وللحقوقية، التي تشتغل على ملف معتقلي "السلفية الجهادية"ومن المنتظر أن يثير سفر الحلوي للقتال في سورية، في صفوف تنظيمات "جهادية"، جدلاً واسعًا داخل الأوساط الحقوقية المشتغلة على ملف معتقلي "السلفية الجهادية". وترى بعض المصادر الحقوقية أن "الواقعة من شأنها أن تدفع الأوساط الرسمية إلى التشدّد أكثر في طريقة تناولها للملف، الذي لا زال شائكًا، لاسيما أنها ظلت تنبه إلى مسألة العودة، التي تراها تهدّد المجتمع المغربي من خطر الإرهاب". وكان أنس الحلوي، المنحدر من مدينة فاس، سبق وأن اعتقل بموجب قانون مكافحة "الإرهاب"، عام 2004، وحكم بثلاثة أعوام حبسًا نافذًا، وبعد خروجه من السجن، ساهم في تأسيس اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، حيث ظل يشتغل كناطق رسمي باسمها، ومنسقًا لأبرز وقفاتها الاحتجاجية على المستوى الوطني. يذكر أنَّ أنس الحلوي، خلال الأسبوعين الماضيين، قد نشر، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، شريط فيديو تحت عنوان "النصيرية تاريخ يقطر دمًا وخيانة"، فضلاً عن تدوينات ينشرها، تحث على "الجهاد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية  المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية  المغرب اليوم  - أنس الحلوي يفاجئ الحقوقيين ويغادر المغرب للقتال في سورية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib