المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها

أكّدت لـ"المغرب اليوم" أن لقب المرأة الحديدية لا يشبهها

إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها

المخرجة إيناس الدغيدي
القاهرة ـ سهير محمد

أشارت المخرجة  إيناس الدغيدي أن المحور الرئيسي في كل أفلامها يدور حول العلاقة بين الرجل والمرأة لأنها من أكثر العلاقات تعقيدا، وقد عجز الكثيرون عن معرفة أسرارها فمثلا في فيلم" عفوا أيها القانون " قدمت مشكلة شعور المرأة عندما تكتشف خيانة زوجها خصوصا عندما يكون ذلك في منزل الزوجية ولماذا لا تتم المساواة بينها وبين الرجل في مثل هذه القضايا ..وفي فيلم " امرأة واحدة لا تكفي " قدمت مدى احتياج الرجل لأنثى تجمع كل مميزات بنات حواء من خلال النماذج المختلفة لبطلات الفيلم.

وكشفت المخرجة المصرية  مقابلة مع "المغرب اليوم"  أن بداية دخولها مجال الإخراج والصعوبات التي واجهتها قبل ان تقدم أول أفلامها السينمائية  كانت مع "عفوا أيها القانون " بطولة فريد شوقي ونجلاء فتحي ومحمود عبد العزيز.

وتطرقت في سياق الحوار إلى فترة دراستها الجامعية قائلة"  عندما التحقت بالمعهد العالي للسينما كانت عينى على قسم الإخراج بناء لرغبة ودعم من والدي فهو و أشقائي الـ8 لم يتحمسوا  لفكرة أن أكون ممثلة لذلك كانوا يدعمونني عندما كنت أدرس في قسم الإخراج في المعهد وكان معي في القسم بنات كثيرات وحلمنا وقتذاك لم يكن يتعدى أن نظل مساعدات إخراج بخاصة أنه في هذا الوقت لم يكن هناك مخرجات بل مساعدات إخراج .. ولحسن حظي بعد التخرج عملت مع مخرجين عظماء مثل حسن الأمام وصلاح أبوسيف وبركات، وأصبحت معروفة في الوسط الفني كمساعدة قوية لدرجة أن المخرجين الضعفاء كانوا يستعينون بي في أفلامهم ثم جاءت الخطوة الفعلية لإحتراف الإخراج بعد فيلم "حب في الزنزانة" حيث كنت مساعدة إخراج للمخرج محمد فاضل، وحدث خلاف وقتها بينه وبين بطلة الفيلم سعاد حسني وطلبت من المنتج واصف فايز أن استكمل أنا إخراج الفيلم، لكنني أعتذرت إحتراما للإستاذ فاضل وهذا الموقف وتشجيع السندريلا لي حمس المنتج واصف فايز أن يعطيني مهمة إخراج فيلم "عفوا أيها القانون " والحمد لله حقق نجاحا كبيرا ثم توالت الأفلام من بعده.

وكشفت الدغيدي عن كواليس ظهورها كضيفة شرف فى مجموعة من الأفلام الشهيرة مثل "أفواه وأرانب " و"أمرأة واحدة لا تكفي " حيث قالت "كما سبق وذكرت أنني لا أحب التمثيل ولا أرى نفسي ممثلة ووعدت والدي بذلك لكن هناك ظروف دفعتني للمشاركة في هذه الأفلام فمثلا في فيلم " أفواه وأرانب " كانت بوسي ومديحة كامل مرشحتين للقيام بدور خطيبة محمود ياسين التى  تكره البطلة فاتن حمامة، وكان المخرج يريد فنانة لا يحبها الجمهور ولا يتعاطف معها فتمت الإستعانة بى لهذا الدور خصوصا أن وجهي غير معروف. أما فيلم "أمرأة واحدة لا تكفي "فكانت ستقوم بمشهد الطائرة نجلاء فتحي لكنها مرضت قبل تصوير المشهد بساعات وكان صعب الإستعانة بممثلة أخرى لا سيما أننا كنا نصور في المطار وتصاريحه صعبة فقمت بتأدية هذا المشهد.

وقالت الدغيدي عند تعاونها مع النمر الأسمر أحمد زكي في عدد من الأفلام المهمة " أفلامي غيرت من الشكل الذي كان يظهر به أحمد زكي حيث قدم معي أفلام لايت كوميدي ونجح فيها وأتذكر أنه كان ينافس بها عادل إمام وقت عرض "النوم في العسل " بفيلم "أستاكوزا".وعن كيفية ترويضها له قالت الدغيدي : أحمد زكي شخصية مزاجية بمعنى أنه لا يتقبل التوجيه أمام الناس لكنها أستطاعت ترويضه،  وفي المقابل كانت علاقته بكل السينمائيين جيدة وهذا كان بسبب تفرغه للفن فلم يكن في حياته سوى أمر آخر  سوى التمثيل.

وأوضحت المخرجة المعروفة أنها اعتادت على الهجوم الدائم الذي تتعرض له سواء من ناحية أرائها الشخصية أو أفلامها فقالت"  تعودت منذ دخولي مجال الإخراج أن تتم مهاجمتي ويكفي وجود اسمي حتى يتم سن الأقلام والألسنة ضدي فاسم "إيناس الدغيدي "أصبح ماركة مسجلة للهجوم  ..فمثلا أفراد  الرقابة عندما يعرض عليهم فيلم من أفلامي يتم وضع ملاحظات كثيرة عندما يقرأون اسمي عليه وأعتقد أنهم يهاجموني لأني أعري المجتمع من أوجاعه.

وعلقت إيناس على تأثير الهجوم الذي تتعرض له على أسرتها  أنها محبوبة جدا في أسرتها ولها ثمانية أشقاء ونشأت في بيت وسطي متدين وأنهم في البداية كانوا ينزعجون من أجلها بسبب كثرة النقد والهجوم لكنهم أعتادوا على ذلك.
وكشفت عن المشروع الذي تحلم بتقديمه خلال الفترة المقبلة بداية من فيلم "الصمت " الذي كتبه السيناريست الراحل رفيق الصبان والذي يناقش قضية مهمة وهي زنا المحارم لكنها تنتظر التمويل المناسب له، أيضا هناك مشروع لمسلسل "عصر الحريم " المأخوذ عن عمل يحمل نفس الأسم للكاتبه قوت القلوب الدمردشية وكتب السيناريو والحوار له مصطفى محرم وتنتظر انتهاء أزمتها مع شركة "كنج توت" حتى تبدأ التجهيز لها.

و أعقبت أن أكثر الألقاب التي تشبهها  لقب الجريئة لأنه أقرب إلى شخصيتها، وفي المقابل لا تعتبر لقب المرأة الحديدية قريبا منها وتم إطلاقه عليها بسبب مواقفها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها  المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها  المغرب اليوم  - إيناس الدغيدي تبيّن أنها اعتادت الهجوم عليها وعلى أفلامها



 المغرب اليوم  - تصاميم فنية غريبة تمثل صرخات غير مُتبعة في الموضة

GMT 03:28 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تدعو الدول إلى ضرورة محاكمة "داعش"

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib