عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب

أعلن لـ "المغرب اليوم" أن فريق إيران لديه نفس مستوى المغرب

عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب

الدولي المغربي السابق عبد الله ناصر
الرباط - سعد إبراهيم

 كشف الدولي المغربي السابق، عبد الله ناصر، أن منتخب إيران لديه نفس مستوى منتخب المغرب، ولا يمكن التكهن بالسيناريوهات التي قد تحدث في المجموعة الثانية ضمن مونديال روسيا، مشيرًا إلى أن الأمر يتوقف على  رؤية الناخب الوطني هيرفي رونار، وأضاف " لو لعب بنفس الطريقة التي خاض بها المباريات الأخيرة، أي التركيز على وسط الميدان فلدينا حظوظ جيدة لتحقيق التأهيل، وأن المنتخب المغربي كان محظوظا من حيث ترتيب المباريات حيث سيواجه إيران في المباراة الأولى، وهو "المنتخب الوحيد من نستطيع بنسبة كبيرة الفوز عليه، لأن كسب ثلاث نقاط في المباراة الافتتاحية مهم جدا".

وأضاف ناصر في حديث خاص لـ "المغرب اليوم"، "ولو كان مثلا البرتغال هو خصمنا الأول واكتفى الأسود بالتعادل أمامه، ستقل حظوظنا بشكل كبير، لذلك يجب الفوز على إيران مهما كلف الثمن، الفوز فقط من سيسمح لنا بان نطمح في المرور للدور الموالي، وأي نتيجة أخرى أمام إيران ستحكم علينا بشكل كبير بالإقصاء".

وكشف ناصر، الذي شارك في مونديال الولايات المتحدة الأميركية سنة 1994، في حوار أجراه أنه سيكون حاضرا في روسيا بحكم طبيعة عمله الحالي كوكيل دولي للعديد من اللاعبين الذين سيكونون بدورهم مشاركين مع منتخباتهم في مقدمتهم لاعبين في تونس ونيجيريا إذ سيكون حاضرا بجانبهم.

ولم يخف الدولي السابق استغرابه لوجود بعض الأسماء وغياب بعضها عن اللائحة "المونديالية" التي يعتمدها الفرنسي هيرفي رونار، مبديا تخوفه من أن يكون هناك تأثير خارجي على اختيارات الناخب الوطني لدينا وسط ميدان مثالي، أشار إلى ان خط وسط الميدان يضم لاعبين جيدين ذوي خبرة وموهبة، كبوصوفة والأحمدي ولمرابط وأيضا كارسيلا، لكن خطي الدفاع والهجوم قال إن فيهما بعض العيوب في مركز الظهير الأيسر، وفي الظهير الأيمن، متسائلا: "إذا أصيب نبيل درار، فسنواجه مشكلا كما سيكون على رونار إيجاد حل على مستوى السرعة في الدفاع، فمروان داكوستا  ومنديل لا محل لهما من الإعراب في هذه اللائحة، بنعطية جيد جدا لكنه ليس سريعا، ويجب أن يكون بجانبه في قلب الدفاع لاعب يتميز بالسرعة، في نظري كان الأولى استدعاء الياميق مكانه، لكن كل شيء سينبني على نهج المدرب، ربما سيجد الحل في رومان سايس لهذا المركز".

وقال ناصر إنه لا يفهم وجود عزيز بوحدوز من القسم الثاني الألماني (سانت باولي) في هجوم المنتخب، مشددا على أن الثلاثي خالد بوطيب، وأيوب الكعبي، وعاطف شحشوح، الذي لم يستدع رغم انه يقدم مباريات كبيرة في الدوري التركي رفقة سيفاسبور،  هم من كان من الأجدر وجودهم مع الأسود، وأضاف: "استغربت كثيرا حينما وجدته خارج اللائحة، فضلا العربي الذي يمتلك خبرة مهمة كرأس حربة، للأسف وليد أزارو أصيب لأنه كان سيشكل إضافة للخط الأمامي".

واستدرك بقوله " في كل الأحوال، يجب أن تستند اختيارات المدرب على مدى جاهزية اللاعبين في الأسابيع القليلة، التي تسبق الحسم في القائمة، كما ذكرت هناك عاطف شحشوح، ونبيل الزهر الذي قدم مستوى ممتاز في الليغا، فضلا عن بوفال، في نظري كان أحق بمكانه في المونديال من سفيان أمرابط، وأيضا جواد الياميق، وأنس الزنيتي كحارس ثالث على الأقل، واعتقد أن جائزة أحسن لاعب في الدوري البلجيكي، التي تحصل عليها كارسيلا ساهمت بشكل كبير في استدعائه"، مؤكدا أن رونار هو أعلم الناس بأسباب اختياراته البشرية، لديه نهج تقني وتكتيكي ويستهدف اللاعبين، الذين سيطبقونهما على أرضية الملعب، وهو من أهل المنتخب المغربي لنهائيات كأس العالم، ويعرف جيدا من الذي ساعده على إنجاز هذه المهمة بنجاح.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب عبد الله ناصر يؤكّد أن خطي دفاع وهجوم المنتخب فيهما عيوب



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

تألّق ناعومي كامبل خلال أمسيّة بعد عرض فويتون

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib