القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل "داعش" في الموصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل

القوات العراقية
بغداد - نهال قباني

انتقلت القوات العراقية لمعقل "داعش" الأخير في ثاني أكبر مدينة في العراق بعد حملة استمرت ثمانية أشهر للقضاء على تلك الجماعة الإرهابية في الموصل.

وقد دفع الجيش الذي تدعمه الولايات المتحدة الأميركية المسلحين إلى الخروج من كل الأحياء إلا القليل منها بعد إطلاق عملية واسعة لاستعادة السيطرة على المدينة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحسب ما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني.
القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

ومن المتوقع أن يتخذ المتطرفون تمركزهم الأخير في البلدة القديمة، وهي منطقة مكتظة بالسكان بها أزقة ضيقة متعرجة حيث يحتجزون أكثر من 150 ألف مدني كرهائن. ويقال إن "داعش" يستخدم هؤلاء الناس، الذين يعيشون في ظروف "يائسة" مع القليل من الغذاء والماء، كدروع بشرية. وقال الجنرال عبد يار الله إن القوات الخاصة العراقية والجيش والشرطة الفيدرالية تشارك جميعا في الهجوم على البلدة القديمة الذي بدأ فجر الأحد.
القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

وقال ضابط في قيادة عمليات نينوى "بدأت الغارات الجوية الأولية في نحو منتصف الليل. ان قوات الأمن بدأت اقتحام أجزاء من  البلدة القديمة عند الفجر. وتم إطلاق مدافع رشاشة خلال المشهد المترب وتصاعدت أعمدة الدخان من الصواريخ فوق البلدة القديمة.
القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

وأوضح التلفزيون العراقي أن منشورات وزعت على المدنيين تحثهم على الخروج من خلال خمسة "ممرات آمنة". وأعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن "داعش" قد يحتجز أكثر من 100 الف مدني كدروع بشرية في البلدة القديمة. وقال ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، برونو غيدو، إن تنظيم "داعش" كان يسيطر على المدنيين ويجبرهم على دخول المدينة القديمة.
القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

وقال إنه مع عدم وجود أي طعام أو ماء أو كهرباء في المنطقة، فإن المدنيين "يعيشون في حالة تزداد سوءا من الذعر والرعب". "فهم محاطون بالقتال على كل جانب". والمدينة القديمة هي موطن مسجد النوري الذي رجع تاريخه لقرون عدة، حيث القى أبو بكر البغدادي زعيم "داعش" خطبة الجمعة في عام 2014، حيث أعلنت جماعته الخلافة الإسلامية في المناطق التي يسيطر عليها في سورية والعراق. وقد فقد المسلحون جزءا كبيرا من تلك الأراضي خلال السنوات الثلاث الماضية، وتعد الموصل آخر معاقل للتنظيم في العراق.
القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل

ومنذ بدء المعركة لاستعادة الموصل قبل تسعة أشهر، نزح ما يقدر بنحو 862 ألف شخص من المدينة، على الرغم من أن 195 ألف شخصا قد عادوا منذ ذلك الحين، معظمهم إلى الجزء الشرقي المحرر من المدينة. وقام "داعش" بالسيطرة على الموصل ومقاطعات في العراق وسورية في عام 2014، حيث أعلنت عن ولايتها للمناطق التي حكمتها.

وكان سقوط الموصل هو أسوأ هزيمة مُنيت بها القوات العراقية في الحرب مع تنظيم "داعش"، واستعادتها سيمثل تحولا كبيرا لقوات الأمن التي انكسرت واستمرت رغم تفوق الجهاديين الذين هاجموا المدينة الثانية في عام 2014. ومنذ ذلك الحين استولت قوات الأمن العراقية على جزء كبير من الأراضي التي استولى عليها تنظيم "داعش"، بما في ذلك ثلاث مدن، واستعاد معظم الموصل.

ويتعرض تنظيم الدولة الإسلامية أيضا لضغوط في معاقله السورية الأخيرة، الرقة، حيث تقدمت القوات الكردية العربية المدعومة من الولايات المتحدة أيضا في هجوم لاستعادة المدينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل القوات العراقية تدمِّر آخر معاقل داعش في الموصل



أثناء تجولها في شوارع لوس أنجلوس

باريس جاكسون تجذب الأنظار بإطلالتها الرائعة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت باريس جاكسون،  ابنة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، الأنظار لإطلالتها المستوحاه من الأسلوب البوهيمي، أثناء التجول في شوارع لوس أنجلوس، وذلك بعد أن ظهرت بإطلالة جذابة أثناء حضورها مهرجان كوتشيلا فالي للموسيقي والفنون، في مدينة إنديو بولاية كاليفورنيا الأميركية، وحفلات الموضة التي لا نهاية لها خلال عطلة نهاية الأسبوع. وارتدت النجمة العالمية البالغة من العمر 20 عاما، بلوزة مقلمة أحادية اللون مربوطة في عقدة أنيقة من الأمام حول جذعها، وتكشف عن حمالة صدرها الشبكية البيضاء تحتها. وارتدت الممثلة الشهيرة، تنورة سوداء متدفقة مع تفاصيل زهرية ، مما سلط الضوء على منتحنيات جسدها، وأضافت زوجًا من الصنادل الحمراء العنابي ذات كعب. وحملت ابنة أسطورة الموسيقى الراحل، حقيبة ظهر بينما تركت شعرها الأشقر منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وبتصميم مذهل، وضعت باريس وشاحًا حريريًا أنيقًا حول رأسها ، مكملاً مع مظهر ظلال العيون المستوحى من اللون الأرجواني مع لمسة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"كونراد رانغالي" وجهتك المفضلة لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم -

GMT 01:17 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

نيكي هالي تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا
المغرب اليوم - نيكي هالي تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا

GMT 11:38 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

تفاصيل عقود من المضايقات تعرضت لها دافني غاليزيا
المغرب اليوم - تفاصيل عقود من المضايقات تعرضت لها دافني غاليزيا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib