محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا

محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا

محتجّون يونانيون
أنقرة ـ جلال فواز

خرج المتظاهرون إلى شوارع شمال اليونان، مطالبين بالإفراج عن جنديين يونانيين احتجزتهما تركيا، وسط تصاعد التوتر بين البلدين، ووصف وزير الدفاع اليوناني "بانوس كامينوس" الرجلين بانهما "رهائن"، وأمر بتسيير دوريات الحدود على طول الحدود البرية التي تحظى باهتمام شديد بين الدولتين.

وتم اختطاف الرقيب "ديميتريس كوكلاتزيس" (27 عاماً) والملازم "أنخيلوس ميريتوديس" (25 عاماً) قبل 11 يوماً بعد العثور عليهما في "منطقة عسكرية محظورة" في عمق الأراضي التركية، ويقول الجنود إنهم انحرفوا عن غير قصد عبر الحدود في أحوال جوية سيئة.

وفي الأسبوع الماضي، رفضت محكمة في مدينة "أدرنة" التركية الحدودية -حيث يحتجز الاثنان في سجن شديد الحراسة-  نداء لإطلاق سراحهما في انتظار إجراء مزيد من التحقيقات. وفي مظاهرات حاشدة في "أورستيادا"، البلدة اليونانية الأقرب إلى الحدود، وفي "سالونيك"، العاصمة الشمالية للبلاد، دعا المحتجون إلى إطلاق سراح الجنود فوراً.

وكشف أعضاء في نادي "أورستياذا" للدراجات، الذي نظم احتجاجًا بالدراجات إلى الحدود لحشد التضامن للمحتجزين، قال "نحن نريد أن نبعث برسالة مفادها أننا نعيش في سلام ووئام مع جيراننا في هذه المنطقة".
وقال "كامينوس" إن الاعتقالات أدت إلى تفاقم العلاقات المتوترة بالفعل بين الدول المجاورة. وقال الوزير لصحيفة "ليبراسيون" الفرنسية في نهاية الأسبوع إن التوترات بين أثينا وأنقرة - حلفاء الناتو ولكن منافسين إقليميين- وصلت إلى نقطة كانت فيها الدولتين "قريبة جدا من حادث مميت"، في إشارة إلى انتهاكات جوية وبحرية متكررة لليونان من القوات التركية .

وفي تصريحات لصحيفة "دي تسايت" الألمانية قال وزير الخارجية التركي "مفلوت تشافوشوغلو" إن القضاء التركي ما زال يحاول معرفة ما إذا كان الجنود دخلوا تركيا عمدًا مما يؤكد مخاوف اليونان من احتمال اتهام هذا الزوج بالتجسس.  قائلاً  "لقد عبروا الحدود بطريقة غير مشروعة ويعود الأمر إلى المدعين والقضاة الذين يحتاجون إلى معرفة ما وراء هذه القضية. هل حدث ذلك عن غير قصد أم كان متعمداً؟".

وأثارت حكومة أثينا التي يقودها اليسار القضية مع حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة في الأسبوع الماضي وطلبت منهما التدخل. وبعد تدويل القضية، أخبر "كامينوس" نظيره الروماني خلال زيارة إلى بوخارست أن اليونان تسعى للحصول على دعم "للإفراج الفوري عن جنود الناتو والأوروبيين واليونانيين"، وتعد المخالفات عبر الحدود شائعة وتزعم أثينا أن أنقرة سعت متعمدة إلى رفع المخاطر، فيما قد يكون مسألة روتينية عادةً و يتم حلها على مستوى الضباط.

ونمت الشكوك بأن الزوجين قد "انتزعا عمدا" في خطوة انتقامية بسبب رفض اليونان تسليم ثمانية ضباط أتراك طلبوا اللجوء السياسي بعد محاولة انقلاب فاشلة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان  في يوليو/تموز 2016، ورفضت المحكمة العليا في اليونان طلب التسليم قائلة إن الثمانية الذين ما زالوا رهن الاحتجاز لن يخضعوا لمحاكمة عادلة في بلد أصبح أكثر استبدادا منذ الانقلاب الفاشل.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا محتجّون يونانيون يرغبون في إطلاق سراح جنديين محتجزين في تركيا



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib