المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف

الموريتاني ولد أمين لـ"المغرب اليوم":

ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف

الكتاب محمد ولد عبد الرحمن ولد أمين
نواكشوط – حبيب القرشي

نواكشوط – حبيب القرشي محمد ولد عبد الرحمن ولد أمين هو وزير إعلام سابق، وأحد الكتاب الذين كان جمهور الثقافة في موريتانيا يتابع إنتاجهم بتلهف؛ كونه كاتب مقالات معارضة لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز تحت اسم مستعار هو حسن ولد المختار. ظاهرة حسن ولد المختار أثارت فضول الإعلاميين وسدنة الحرف في نواكشوط، حيث أسالت الكثير من المداد والحبر خلف الظاهرة المجهولة، قبل أن يكتشف الشخصية الحقيقية التي تكتب باسم حسن مختار.
"المغرب اليوم" حاورته حول روايته الأخيرة التي أصدرها تحت عنوان "مذكرات حسن ولد المختار فكان الحوار التالي:
قال ولد أمين " تولدت عندي الرغبة العارمة في الكتابة الأدبية أخيراً، وسبق وأن نشرت دراسات في ميدان تخصصي أي القانون الدولي والعلاقات الدولية لكن كتابة عمل أدبي نتجت بعد الاهتمام الذي لقيته في الصفحة على الـ"فيسبوك"، حيث لمح البعض فيها بعدا أدبيا ما في إنتاج الكاتب مجهول الهوية حسن مختار، وهو الاسم الأدبي الذي تعودت التوقيع به في مقالاتي الصحافية، بعد ذلك حولته إلى شخص روائي أو راوية مذكرات معتمدا على الزمن الخطي كتقنية روائية مبسطة جعلت الكثيرين يتصورون أنها مذكرات حقيقية وليست محض خيال  كاتب وبالفعل اعتبر أن الرواية خروج عن الأدب المألوف في موريتانيا، وهنا أتساءل ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف؟"
وعن تاريخ صياغة هذه الرواية، قال ولد أمين " كنت أكتب حلقة وانتظر ردود القراء عليها، فاكتب الحلقة الأخرى وهكذا حتى اكتملت الرواية وبشكل تفاعلي"
وأضاف أنه طبع من الرواية نحو 5 آلاف نسخة، ولا يعرف حجم المبيعات منها، لكن الناشر لم يتشكى لي ولا أعرف تفاصيل النشر بكل صراحة.
وأوضح أنه بصدد كتابة مؤلفات أخرى ستنشر قريبا منها رواية "منينة بلانشيه" وكذلك كتاب الرحلات الذي نشر على شكل حلقات متفرقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف  المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف  المغرب اليوم  - ما قيمة الأدب إذا لم يخرج على المألوف



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib